بلدة إيطالية لم يعد فيها مكان للإحياء ولا للأموات بعد قارب الموت الليبي وسحب أكثر من 130 جثة

5555588.jpj

 

لامبيدوزا – استؤنفت صباح الجمعة في جزيرة لامبيدوزا الايطالية حيث لقي 130 مهاجرا مصرعهم الخميس في غرق سفينة كانوا على متنها، عمليات البحث عن حوالى مئتي شخص اعتبروا في عداد المفقودين.

واكدت السلطات ان السفينة التي ابحرت من ليبيا كان على متنها ما بين 450 الى 500 مهاجر وانه تم انقاذ 150 منهم تقريبا فقط ما ينذر بان ترتفع حصيلة القتلى الى 300 في اسوأ مأساة مهاجرين خلال السنوات الاخيرة.

وقالت رئيسة بلدية لامبيدوزا جيوزي نيكوليني “لم يبق لدينا مكان، لا للاحياء ولا الموتى” واضافت “انه شيء فظيع، فظيع! انهم يأتون بالجثث من دون توقف”.

وتم سحب اكثر من 130 جثة قبل توقف عمليات البحث مساء الخميس، على ان تستأنف الجمعة في الساعة 06,30 (04,30 تغ) من حول حطام الزورق الذي غرق حتى عمق اربعين مترا على مسافة 0,3 ميل بحري (550 مترا) على ساحل الجزيرة الصغيرة التابعة لصقلية.

واوضح احد رجال الاغاثة جيوفاني غايتانو لقناة سكاي تي جي24 “ما زالت هناك جثث كثيرة لا يمكن احصاؤها، انهم جميعا متماسكون الواحد مع الاخر، لا نرى منهم سوى الاوائل”.

واضاف احد زملائه وقد احمرت عيناه من التعب، “نريد ان ننتشل منهم اكبر عدد ممكن كي نعيدهم الى عائلاتهم اذا كان ذلك ممكنا”.

واستمرت عمليات البحث على سطح البحر في حال طفت جثث اخرى. وقال احد عناصر حرس المالية الذي يعمل ايضا في المنطقة لفرانس برس “لم يبق لنا أمل في العثور على ناجين”.

وعثر الغطاسون من خفر السواحل على اربعين جثة على الاقل مساء الخميس في السفينة ومن حولها. وتحدثت وسائل اعلام عن مئة جثة منها عائدة لنساء واطفال، ما ادى الى ارتفاع الحصيلة الرسمية السابقة التي تحدثت عن 93 قتيلا.

واعلنت روما “الحداد الوطني” الجمعة والوقوف دقيقة صمت في كل المدارس وقبل انطلاقة كل مباريات بطولة كرة القدم.

واكد نائب رئيس الوزراء انجلينو ألفانو الذي انتقل الى المكان، لفرانس برس ان صاحب السفينة اعتقل، موضحا “انه تونسي عمره 35 سنة تم ترحيله من ايطاليا في نيسان/أبريل”.

وقد ابحر المهاجرون ومعظمهم من الصوماليين والاريتريين من ميناء مصراتة الليبي.

واوضح ألفانو انه عندما بدات المياه تطغى على زورق الصيد “وخوفا من غرقه اشعل المهاجرون النار في بطانية (للفت الانتباه) لكن ذلك تسبب في حريق ادى الى جنوح الزورق”.

واوضح صياد السمك رافاييلي كولابينتو ان “عندما أتينا لمساعدة المهاجرين رأينا بحرا من الرؤوس واستغرق الامر نصف ساعة في انتشالهم واحدا تلو الاخر لانهم كانوا زلقين بسبب الوقود” المسكوب على سطح البحر.

وعثر بين الجثث على فتاة اريترية ما زالت على قيد الحياة في مستودع بعد ان لاحظ احد رجال الانقاذ انها ما زالت تتنفس ونقلت الى غرفة الانعاش في مستشفى باليرمو في صقلية حيث تعالج وهي في حالة خطيرة اذ تعاني من الاجتفاف والتهاب في الرئة لانها، على غرار الضحايا الاخرين، تجرعت الوقود المتسرب من الزورق.

وارسلت نيكوليني رسالة مؤثرة الى رئيس الوزراء انريكو ليتا طلبت فيها منه ان “ياتي ليحصي معها الموتى” واتهمت اوروبا “بغض النظر (…) عن مجزرة اخرى من مجازر كثيرة راح ضحيتها ابرياء امام جزيرتها” التي هي اقرب من سواحل شمال افريقيا منها الى صقلية وتعتبر “منذ سنوات” قبلة المهاجرين غير الشرعيين.

واوضح ألفانو “انها فاجعة اوروبية وليست فقط ايطالية” داعيا الى ان تتمكن ايطاليا التي وصل اليها هذه السنة 25 الف مهاجر (ثلاثة اضعاف عددهم خلال 2012) من توسيع نطاق دورياتها “الى ما وراء المياه الاقليمية”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here