بلجيكي يجلس على مرحاض لخمسة أيام أملا في تسجيل رقم قياسي عالمي

متابعات: جلس رجل بلجيكي على مرحاض نحو خمسة أيام هذا الأسبوع لتسجيل رقم قياسي عالمي.

ودخل جيمي دو فرين (48 عاما)، الذي يسعى ليعمل قائد حافلة، في تحد مع نفسه بالجلوس لمدة 165 ساعة على مرحاض نصب خصيصا لهذا الغرض وسط حانة لكن قواه خارت صباح اليوم الجمعة بعد 116 ساعة.

وقال “السخرية من الذات هي أفضل الطرائف في هذا الأمر. لماذا أقوم بذلك؟ ولم لا؟”.

وكانت حانة فيلبس بلاس في مدينة أوستند مفتوحة طوال مدة التحدي.

وسمح للرجل باستراحة خمس دقائق كل ساعة وكان بوسعه تجميعها من عدة ساعات ليأخذ قسطا من النوم. والمفارقة أنه كان يحتاج لاستراحة لدخول الحمام نظرا لأن المرحاض الذي يستخدمه في التحدي غير موصول بشبكة الصرف.

وقال دو فرين “كنت متعبا جدا وشعرت بألم في ساقيي لكن أؤمن بنجاحي وأحاول أن أجعل هذا الرقم سجلا رسميا”.

ولا يوجد رقم قياسي عالمي للجلوس على مرحاض لكن دو فرين قال إنه علم بوجود شخص آخر فعل نفس الشيء لمدة مئة ساعة.

وقال دو فرين إن موسوعة جينيس على علم بمحاولته وإن مسؤولين محليين وشهود سيحاولون التحقق من الأمر.

ولم يتسن الوصول لأي مسؤول في موسوعة جينيس للتعقيب.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. السلام. انا اعرف زعماءا جلسوا على كرسي الحكم مدة طويلة و حطموا بذلك ارقاما قياسية… شعوبهم كذلك حطمت هي الأخرى ارقاما قياسية في الصبر و الخنوع و المذلة…..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here