بكر السباتين: اغتيال الدكتور علاء مشذوب

بكر السباتين

إن سطوة الكلمة أشد على الجناة من وقع رصاصاتهم العمياء على الناس.. فالأخيرة تقتل فيفنى الجسد.. لكن الروح وهي تغادر العالم الفاني ستحلق في سماء الثقافة وفي قلوب الناس وتظل خالدة ما بقي الكلام يدوي في عالم الرياء.

اغتال مسلحون في محافظة كربلاء، السبت، الكاتب والروائي العراقي علاء مشذوب امام داره، فيما تفيد المعلومات الاولية بأن ثلاث عشرة رصاصة اخترقت جسد مشذوب ادت إلى وفاته على الفور.

وتصاعدت حدة الغضب في العراق بين الأوساط الثقافية والشعبية، إثر اغتيال مشذوب وسط مطالبات بعدم تسويف التحقيقات الجارية.

من جهته أعلن اتحاد أدباء وكتاب محافظة كربلاء العراقية مساء السبت، وفاة الروائي علاء مشذوب بعد حادثة اغتياله.

وكان مشذوب يشارك في اجتماع مع مجموعة من الكتاب والصحفيين كما هي العادة في إحدى الملتقيات، حتى قرر مشذوب المغادرة إلى منزله الذي يقع بالقرب من مركز المدينة القديمة”ومن أهم أعمال المشذوب: سردية الجسد صورة، جمهورية باب الخائن، مدن الهلاك والشاهدون، موجز تاريخ كلابلاء الثقافي.

وهذا دأب مشذوب الذي كان كاتباً جريئاً وشجاعاً يشخص المشكلة ويقرأ ما بين السطور تم ينتقد الوضع بجدية ومن غير رتوش وخاصة انتقاده للأجندات الخارجية المبرمجة في العراق دون استثناء.. رحم الله الشهيد ..

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الله يرحم الدكتور علاء الروائي والكاتب الجريء.
    الفوضى الأمنية في البلد تفتح كل الاحتمالات لإسكات الصوت الحر فبتنا لانعرف ان كانت لأسباب ارهابية او اجرامية ولكن مسلسل القتل للنخب لابد ان يتوقف فليس من المعقول ان يستمر هذا العبث والتدمير بعد مرور اكثر من خمسة عشر عاما من الاحتلال.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here