بـ”أسبوع الطبخ”.. انطلاق فعاليات “عام السياحة في تركيا” بالصين

thumbs_b_c_e502421ff1f132829cdcf4680c51aa5a

بكين/ فؤاد قباقجي/ الأناضول

انطلقت في العاصمة الصينية بكين، اليوم الخميس، احتفالات “عام السياحة في تركيا”، بإقامة فعالية “أسبوع المطبخ التركي”.

وحضر افتتاح الفعالية، في فندق “وانغ فوجنغ”، السفير التركي لدى بكين، أمين أونن، وموظفو السفارة وعدد من المدعوين.

وفي كلمة له خلال حفل الافتتاح، قال أونن إن العلاقات بين أنقرة وبكين تمتد إلى آلاف السنين.

وأضاف أن طريق الحرير الهادف إلى ربط الصين بآسيا وأوروبا وما وراء القارتين يلعب دوراً مهماً في تعزيز العلاقات بين البلدين.

ولفت إلى أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الصيني، شي جين بينغ، أعلنا في وقت سابق، عام 2018، عاماً للسياحة التركية في الصين، يتم خلاله تنظيم فعاليات وأنشطة عديدة في المدن الصينية، للتعريف بالأماكن السياحية التركية المشهورة.

وتابع قائلاً: “تركيا تطل على بحار مهمة، مثل البحر المتوسط والبحر الأسود وبحر إيجة، ولديها الكثير من الأماكن التاريخية والمعابد الأثرية.. والمناطق السياحية لدينا تقدم خدمات جيدة بأسعار مناسبة، ولدينا مطبخ غني بالمأكولات، وسنكون سعداء باستضافة السائحين الصينيين”.

ولفت السفير التركي إلى أن بلاده تحتل المرتبة السادسة عالميا بين الدول الأكثر استقبالا للسائحين الأجانب، معرباً عن توقعاته بوصول عدد السائحين الوافدين إلى تركيا، خلال 2018، إلى نحو 40 مليون سائح.

وأردف أونن: “نستطيع أن نقدّم أفضل الخدمات للسائحين الصينيين، وندعوهم إلى قضاء عطلتهم في بلادنا، ففي العام الماضي توجّه نحو 120 مليون سائح صيني إلى دول مختلفة لقضاء عطلتهم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here