بغداد تعلن أن طهران أبلغتها بالضربة التي وجهتها للقاعدتين الأميركيتين ورئيس الوزراء يدعو الجميع لاحترام الدولة العراقية

بغداد ـ (أ ف ب) – (د ب ا): أعلنت السلطات العراقية تلقيها رسالة من إيران بتنفيذها الضربة التي وجهتها للقاعدتين الأميركيتين ردّاً على اغتيال رئيس فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بضربة أميركية في بغداد قبل خمسة أيام، حسبما نقل بيان رسمي الأربعاء.

وقال البيان الصادر عن المتحدث الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، “بعد منتصف الليل بقليل من يوم الاربعاء، تلقينا رسالة شفوية رسمية من قبل الجمهورية الاسلامية في إيران بأن الرد الايراني على إغتيال الشهيد قاسم سليماني قد بدأ أو سيبدأ بعد قليل، وأن الضربة ستقتصر على أماكن تواجد الجيش الأميركي في العراق دون أن تحدد مواقعها”.

وتابع “في نفس الوقت بالضبط، أتصل بنا الجانب الأميركي وكانت الصواريخ تتساقط على الجناح الخاص بالقوات الأميركية في قاعدتي عين الاسد في الانبار وحرير في أربيل”.

واشار البيان الى قيام رئيس الوزراء “القائد العام بمتابعة التطورات منذ بدء الهجوم وإلى هذه الساعة ويجري الاتصالات الداخلية والخارجية اللازمة في محاولة لاحتواء الموقف وعدم الدخول في حرب مفتوحة سيكون العراق والمنطقة من اول ضحاياها”.

واضاف “دعونا، وندعو الجميع لضبط النفس وتغليب لغة العقل والتقيد بالمواثيق الدولية واحترام الدولة العراقية وقرارات حكومتها ومساعدتها على احتواء وتجاوز هذه الأزمة الخطيرة التي تهددها والمنطقة والعالم بحرب مدمرة شاملة”.

وقال، في بيان على حسابه على موقع فيسبوك، إن القصف الإيراني لقاعدتين عسكريتين تستضيفان قوات أمريكية في العراق فجر اليوم لم يتسبب في أي خسائر بشرية لدى الجانب العراقي.

وأوضح :”بعد منتصف الليل بقليل، تلقينا رسالة شفوية رسمية من قبل الجمهورية الإسلامية بأن الرد الإيراني على اغتيال الشهيد قاسم سليماني قد بدأ أو سيبدأ بعد قليل، وأان الضربة ستقتصر على أماكن تواجد الجيش الأمريكي في العراق، دون أن تحدد مواقعها”.

وأضاف :”في نفس الوقت بالضبط اتصل بنا الجانب الأمريكي وكانت الصواريخ تتساقط على الجناح الخاص بالقوات الأمريكية في قاعدتي عين الأسد في الأنبار وحرير في أربيل وفي مواقع أخرى”.

واستطرد :”بالطبع كنا قد أنذرنا فور تلقينا خبر الهجوم القيادات العسكرية العراقية لاتخاذ الاحتياطات اللازمة. ولم تردنا لحد اللحظة أية خسائر بشرية لدى الجانب العراقي ولم تردنا رسميا الخسائر في جانب قوات التحالف”.

وشدد على أن العراق “إذ يرفض أي انتهاك لسيادته والاعتداء على أراضيه، فإن الحكومة مستمرة بمحاولاتها الجاهدة لمنع التصعيد واحترام الجميع لسيادة العراق وعدم التجاوز عليها وعدم تعريض أبنائه للخطر”.

وأضاف :”دعونا وندعو الجميع لضبط النفس وتغليب لغة العقل والتقيد بالمواثيق الدولية واحترام الدولة العراقية وقرارات حكومتها ومساعدتها على احتواء وتجاوز هذه الأزمة الخطيرة التي تهددها والمنطقة والعالم بحرب مدمرة شاملة”.

وقصفت إيران بصواريخ بالستية فجر الأربعاء قاعدتي عين الأسد وحرير التي يتمركز فيهما جنود أميركيون ردّاً على مقتل سليماني بضربة أميركية قرب مطار بغداد الجمعة.

وأعلن البنتاغون بعد منتصف ليل الثلاثاء بتوقيت المنطقة أن إيران قصفت من أراضيها القاعدتين اللتين تستخدمهما القوات الأميركية في العراق، في منعطف تصعيدي جديد يخشى أن يؤدّي الى اندلاع نزاع مفتوح على الأرض العراقية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. “تلقينا الخبر وقمنا بإخبار الجانب الأمريكي عن الضربة”
    ياسلام…ياسلام… قمة الإنبطاح للأمريكان

  2. WE ARE ONE FAMILY AND USA TROOPS HAVE NOTHING TO STAY ANY MORE ON OUR PATRIOT LAND…….. YES OUR DIGNITY IS IN OUR ENOSIS

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here