بعد 60 يوما من مولدهم.. يرتادون المسابح!

إسطنبول/ الأناضول – تشهد دورات تعليم السباحة للأطفال الرضع اقبالات متزايدة في تركيا، من قبل الأهالي.
وفي تصريح للأناضول، قالت المدربة أليف أسينا قليج، إن دورات تعليم السباحة للأطفال، تنطلق من عمر شهرين، وتستمر لغاية الخمس سنوات.
ولفتت إلى أن البدء بتعلم السباحة أفضل كلما كان في سن أبكر، من حيث نمو عضلات الرضع وتطور نشاطهم الجسدي وحياتهم الاجتماعية.
واعتبرت أن الأطفال الذين يتعلمون السباحة متفوقون على أقرانهم بخطوة دائما .
كما نوهت بفوائد السباحة بالنسبة للأطفال الذين يعانون من اضطرابات في التغذية والنوم، لا سيما مع مواظبتهم على دروس السباحة.
وأشارت إلى أن الرضع يعتادون على الحركة في الماء بسهولة، نظرا لاستمرار المنعكسات التي اكتسبوها وهم في بطون أمهاتهم، لعدة أشهر، بعد الولادة.
وأوضحت أنه بعد سن معينة يصاب بعض الأطفال بالخوف من الماء، وأن وظيفتهم كمدربين تعويد الأطفال على محبة الماء.
بدورها قالت المدربة، بيزا توزين أوغلو، إن لرياضة السباحة فوائد عديدة بالنسبة الأطفال، مثل تعزيز المناعة، ونمو هيكلهم العظمي، فضلا عن تقوية روابطهم العاطفية مع آبائهم وأمهاتهم.
من جهته ذكر ألبر أشان، أن ابنه  أراس ، يتعلم السباحة منذ أن كان عمره سبعة أشهر.
ولفت إلى أن ولده يبلغ حاليا من العمر 28 شهرا، ولاحظ فوائد السباحة عليه.
ونوه أنه بات طفلا اجتماعيا أكثر، وتطورت مهارات التواصل لديه، وزادت ثقته بنفسه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here