بعد 5 عمليات جراحية.. شفاء «الرجل الشجرة» من مرضه

متابعات- عاد الشاب الفلسطيني محمود طالولي، لاستخدام يديه بعد الشفاء من بمرض جلدي نادر، عبارة عن خلل في نسيج البشرة بعد مرور أكثر من عامين على إزالة الأطباء في القدس، آلاف الزوائد الجلدية التي جعلت يديه شبيهة بـ”جذوع الشجر”.

ويواصل الشاب الفلسطيني محمود طالولي، معركته ضد المرض الجلدي النادر المصاب به، حيث أجرى عملية جراحية تعد الخامسة خلال عامين، والتي مكنته من استخدام يديه بشكل طبيعي بعد عزلته، وعدم قدرته على استخدامها منذ أكثر من عقدين.

ويعاني الشاب الفلسطيني صاحب الـ 44 عامًا من المرض النادر، وهو خلل في نسيج البشرة، وهو مرض ناجم عن عدم قدرة الجهاز المناعي لمحاربة فيروس تورم البشرة الزائد مما أدى إلى نمو زوائد جلدية صلبة رمادية وبيضاء اللون ومؤلمة جدًا، وأطلق على هذه المتلازمة “رجل الشجر بحسب موقع اخبارك نت “.

وقال “طالولي”، الشاب الفلسطيني الذي شفي من المرض :”لقد غيرت العملية حياتي تمامًا.. يمكنني اللعب مع أطفالي والذهاب إلى المناسبات العائلية دون حرج، ولم أعُد بحاجة إلى تغطية يدي عند الخروج في الأماكن العامة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here