بعد 43 عاما.. نسخة جديدة من فيلم “مدرسة المشاغبين” التركية

إسطنبول/ محمد شيخ يوسف/ الأناضول – بدأت في تركيا مؤخرا عمليات تصوير فيلم جديد من سلسلة أفلام مدرسة المشاغبين بنسختها التركية، وهو الفيلم الثامن، وذلك بعد 43 عاما من أول فيلم عرض في تركيا.
وتحظى سلسلة الأفلام هذه والتي تسمى هبابام صنفي (مدرسة المشاغبين)، بشهرة واسعة في تركيا، ولا زالت القنوات التلفزيونية التركية تبثها، وذلك لأنها مقدمة بطابع كوميدي، وضمت نخبة من أشهر نجوم تلك المرحلة، وعلى رأسهم الممثل الراحل كمال سونار، المشهور باسم شعبان .
وشكل ممثلو أفلام مدرسة المشاغبين التركية في تلك المرحلة وبعدها، أبرز الوجوه التي شاركت في السينما التركية لاحقا، وغادر أغلبهم الحياة، وبقيت أعمالهم خالدة، حيث صورت النسخ السابقة في الأعوام: 1975، 1976، 1977، ثم نسختين في 1978، وفي 1981، و2004. وحملت نفس الاسم مع إضافة بسيطة.
ويحمل الفيلم الجديد اسم مدرسة المشاغبين مجددا، وبدأت عمليات التصوير من قبل المخرج دوغا جان أنافارتا، ويتم تصويره في نفس المدرسة، ويمثل فيه نخبة من الممثلين الحاليين الأتراك، مع ممثلين شباب من الأجيال الجديدة، بحسب الإعلام التركي.
وفي مقدمة الممثلين الفنان المخضرم ألتان إرككلي، والممثلون تويغان أفان أوغلو، وسادي جليل جنغيز، وهاندي كاتب أوغلو، وهوليا دويار، ومن جيل الشباب يوسف تشيم، أوزغه أوزآجار، غيراي ألتن أوك، وغيرهم.
ومن المنتظر أن يتم عرض الفيلم في دور السينما خلال موسم الربيع المقبل، أي في مايو/أيار 2019.
والسلسلة تحكي شغب طلاب في المدرسة بالمرحلة الثانوية، يعاني منهم جميع المدرسين، فيما يترصدهم مدير المدرسة الأستاذ محمود، ورغم كل حيل الطلاب للهروب من المدرسة والتخلف عن الدروس، إلا أن الكلمة النهائية تكون للمدير محمود.
وتشبه نسخ الأفلام السبعة السابقة، مسرحية مدرسة المشاغبين المصرية الشهيرة، التي عرضت في 1973، والتي باتت أثرا مهما من آثار الفن العربي، ويجري بثها بشكل مستمر على القنوات التلفزيونية، ويتابعها مختلف الأجيال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here