بعد 20 عامًا على إطلاق عمرو دياب أغنية “قمرين”.. دينا الشربيني تصبح البطلة

القاهرة – متابعات – لم يكن الخروج من حدود المحروسة شفيعًا بالابتعاد عن الأضواء، فرغم توجه الفنان عمرو دياب إلى مدينة ميكونوس اليونانية إلا أن متابعته ظلت على نفس القدر من الأهمية، خاصة وأن دينا الشربيني برفقته كما هي العادة.

وبموجب نجومية «الهضبة»، التقط أحد معجبيه مقطع فيديو يظهر فيه برفقة «دينا» وبعض معارفهم، وهم يرقصون على أغنية «قمرين»، ومن هذه النقطة قطعت الأنباء عرض البحر الأبيض المتوسط حيث مصر، والتي فيها أصبح المشهد مثار اهتمام الغالبية، بالتحديد تلك الفتاة السمراء التي حرصت على مجاورته في الآونة الأخيرة بحسب موقع المصري اليوم .

قبل الوصول إلى هذا المشهد، لم تتوقع الصبية دينا الشربيني، صاحبة الـ 14 عامًا، أن تخطف الأضواء من عمرو دياب في يومٍ من الأيام، وقت أن أصدر أغنيته «قمرين» في 1999، فكانت حينها لا تزال تلميذة في المرحلة الإعدادية، بينما كان «الهضبة» نجمًا لامعًا من دون منازع.

وكحال أغلب جيلها في تلك الفترة، كان أقصى ما تستطيع «دينا» فعله هو شراء شريط الكاسيت للاستماع إلى «قمرين»، أو من خلال الراديو، في نفس الوقت استمر «الهضبة» في حصد نتاج نجاحاته، وهو في تلك الفترة محققًا لأعلى مبيعات في الشرق الأوسط.

تمر السنون وتتخرج «دينا» في كلية الإعلام بجامعة 6 أكتوبر، وتتحسس أولى خطواتها العملية كمقدمة برامج بفضائية «دريم»، ومن ثم تطور نفسها سعيًا إلى الشهرة من خلال الالتحاق بورش التمثيل، حتى بدأت مشوارها الفني في مسلسل «عرض خاص» عام 2010.

ومع تزايد مساحة أدوار «دينا» الفنية، وحفاظ «الهضبة» على نجوميته، بدأت الأنباء تشير إلى وجود علاقة بينهما في أواخر عام 2016، ورغم عدم تأكيد أو نفي الطرفين لحقيقة هذه الأخبار إلا أنهما حرصا على الظهور معًا، في المناسبات الخاصة والحفلات، وحتى في كواليس تصوير الأعمال الفنية، بجناب إعلان دعائي.

ومن هذه المقدمات، تحولت «دينا»، المعجبة بـ«الهضبة»، إلى بطلة تخطف الأضواء أكثر منه، ليس هذا فحسب، بل جاورته ورقصت معه على أغنيته «قمرين»، والتي من دون شك حرصت على الاستماع إليها وهي بنت الـ 14 عامًا.

وبعيدًا عن تلك المفارقة، اختص رواد مواقع التواصل الاجتماعي «دينا» بالنقد اللاذع، بموجب ظهورها بـ«مايوه» خلال مقطع الفيديو المتداول خلال الساعات الماضية، بالتحديد مستخدمي «تويتر».

فغرّد حساب يحمل اسم «منال علي»: «متهيأ لى جه الوقت اللى المفروض عمرو دياب يقول إيه طبيعة علاقته بدينا الشربيني، متجوزين ولا لأ ده إذا كان بيحبها فعلًا، بصراحة هو بالطريقة دي بيفقد نجوميته»، وقال آخر باسم «عبدالله زين»: «إيه اللي لابساه ده يا عمرو».

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here