بعد وضع الحكومة السورية لـ30 كويتيا على لائحته للإرهاب.. الكويت: لا عودة لعمل سفارتنا في دمشق إلا بقرار من الجامعة العربية

 

الكويت ـ محمد عبد الغفار ـ الاناضول: أعلن نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، الاثنين، أنه لا عودة لعمل سفارة بلاده في دمشق إلا بعد قرار من الجامعة العربية. 

 

وعبر الجارالله في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية عن أسف الكويت واستنكارها “للافتراءات الواردة في القائمة التي أصدرها النظام السوري لتمويل الإرهاب”. 

 

حديث الجارالله يأتي بعد يوم واحد من نشر صحيفة “السياسة” الكويتية نقلا عن وسائل إعلام سورية وضع النظام السوري لـ30 كويتيا على لائحته للإرهاب. 

 

وضمت القائمة خالد الجارالله إضافة إلى وزير الأوقاف والعدل الكويتي الأسبق نايف العجمي الذي استقال على خلفية وضع واشنطن له على قائمة الإرهاب. 

 

كما ضمت النائبين الحاليين محمد هايف المطيري ونايف المرداس العجمي، ونائبين أسقطت المحكمة الدستورية الكويتية عضويتهما وهما وليد الطبطبائي وجمعان الحربش،على خلفية الحكم عليهما بثلاث سنوات سجنا في حكم نهائي بسبب قضية ماعرف باقتحام مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي قبل سبعة أعوام. 

 

وضمت القائمة نوابا سابقين ودعاة إسلاميين تصدروا المشهد في الكويت وقادوا حملات تبرعات للثورة السورية. 

 

من جهتها ذكرت وسائل إعلام كويتية اليوم أن وزارة الخارجية استدعت أمس القائم بالأعمال السوري غسان عنجريني احتجاجا على القائمة.

يذكر أن الإمارات أعادت في 27 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، فتح سفارتها في العاصمة السورية دمشق، بعد إغلاق دام 7 سنوات، فيما أعلنت البحرين، في 28 من الشهر نفسه استمرار العمل في سفارتها لدى سوريا، واستمرار الرحلات الجوية بين البلدين.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. في تصوري أن هذه الزوبعة الكويتية من قبل وكيل وزارة الخارجية ما كان لها أن تكون لو لا وجود اسمه من ضمن القائمة، إن صحت تلك القائمة (مصداقية جريدة السياسة المعادية لسوريا المقاومة والتي اوردت الخبر في المحك).
    وما كان لاسمه أن يكون في القائمة إلا اذا كان لدى الحكومة السورية ما يثبت ذلك.
    مشكلتنا معشر العرب أن العلاقات بين الدول منوطة بتصرف شخص وليس حكومات!

  2. أتوقع ان الهدف هو الضغط على الكويت لمواقفها الاسلاميه والقومية المميزة وخصوصا في دعمها الدبلوماسي للقضيه الفلسطينيه ولهذا هم يحاولون اتهامها بالإرهاب حتى تدافع عن نفسها باللجوء الى اسرائيل لمساعدتها على صد الهجمه عليها التي ممكن ان تتوسع السنه القادمة تماما كما تم مع بعض الدول الخليجيه الأخرى وتقربهم من اسرائيل لحمايتهم في واشنطن.يعني ان النظام السوري اداه يتم استغلالها بعلمه او بدون لا ادري.

  3. ما هذه العنجهية التي يبديها المسؤلون في الدول الخليجية ..؟ فهل الأسماء التي ذكرت على قائمة الدولة السورية معصومين ..؟ ما كان رد فعلكم عندما صنف بعضهم على قائمة الاٍرهاب الأمريكية ..؟ طبعا ً الصمت المطلق !!! الأنظمة الخليجية بالبترودولار تستولي على القيم الانسانية كذبا ً وبهتانا ً وتمارس الاجرام والدسائس خلسة ..! صور المجاهد وليد الطبطبائي متزنرا ً بالكلاشينكوف في الجمهورية السورية كالشيطان بعيون دراكولا محاطا ً بكلابه المتوحشة التي قتلت من السوريين ما لم تخسره سوريا في حروبها مع الكيان الصهيوني ..! إن أجلتم أم لم تؤجلوا ستدفعون ثمن الدمار الذي أورثه سوريا إياه .

  4. ياسيدي اعتقد بانها ليست افتراات وانما هي حقائق انتم اعلم بها قبل غيركم

  5. من حق سوريا أن تطلب من الإنتربول إعتقال داعمي الإرهاب من ايه جنسيه كانوا. ٨ سنوات قتل وتدمير
    وتخريب وجهاد النكاح وقطع الرؤوس وتدمير سوريا
    بعد ذلك تعترضوا على وضعها قائمه للإرهابيين ومن ساعدوهم.
    بل يجب أن يتعامل العالم معهم كما تعامل مع المجرمين
    النازيين. هتلر وقاده داعش والنصره واخواتها أوجه لعمله واحده هي الإرهاب والإجرام والتخريب.

  6. الكل يعلم بتمويل الجماعات المسلحة الارهابيه من قبل هؤلاء الاشخاص فلماذا لم تمنعهم الحكومه الكويتيه من المحاربه ودعم الارهاب والاقتتال بسوريا،، أرى ان القرار غير صائب وستهرول لدمشق كما هرولت غيرها

  7. اذا لم تحاكم الحكومة الكويتية هؤلاء الارهابيين المجرمين الذين حرضوا ومولوا الارهاب في سورية،فسورية لاترحب بافتتاح سفارة دولة تشجع مواطنيها على ممارسة الارهاب في دولة عربية اخرى،سورية ساعدت في تحرير الكويت من الاحتلال العراقي،وحكومة الكويت كافئتنا بارسال الارهابيين وتشجيع بالتمويل لا بل بقتل السوريين على يد اعضاء في البرلمان الكويتي،لا اهلا ولا سهلا بكم اذا كنتم تريدون تغطوا على مجرمين ارهابيين قتلة.

  8. عدو الولايات وعدو خرنابات
    هذوله السوريين الذي ارسلوا اولادهم حتى
    يحرروا الديار هكي جزاهم
    اذا انت اكرمت الكريم ملكته وإذا انت اكرمت اللئيم تمردا

  9. كل الأسماء الوارده لها تسجيلات بالصوت والصوره تثبت ارهابهم ثم أن أمريكا وضعت وزير عدلهم السابق على قائمة الارهاب ولم ينببتو ببنت شفه !!!

  10. مع الاسف التصريح الكويتي غير المدروس ، لان القائمة السورية السوداء ضد اولئك الذين مولوا الارهابيين ضد سوريا واكيد في العراق ايضا ، الا يجب ان تطالب الحكومة الكويتية من سوريا بتقديم المعلومات والوثائق التي لديها ,,,, وهل نسي السيد جار الله تصريحات وليد طباطبائي والعجمي واخرين والصور والافلام التي صوروها وهم يقاتلون ضد الشعب والحكم في سوريا … ويعلنون انهم من يمولون اولئك الارهابيين من جبهة النصرة الارهابية المجرمة … وعلى الحكومة العراقية ايضا اعلان وثائقها عن الاشخاص والدول التي مولت وساهمت الارهابيين لقتل العراقيين وتدمير بلدهم مثلما فعلت سوريا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here