بعد هجوم اخواني.. وزير الخارجية الاردني يدافع عن نفسه: القدس في كل المنابر شرقية وغربية

rrrrrre

عمان- رأي اليوم

أعتبر وزير الخارجية وشؤون المغتربين الاردني ايمن الصفدي، أن تصريحاته حول القدس الشرقية مؤخرا، ليست موقفا جديداً، مبيّنا أن حديثه حول الأقصى والقدس الشريف انما هو موقف القمة العربية والموقف الفلسطيني والعربي وهو موقف لا جديد فيه، ومؤكداً أن الخطاب الفلسطيني في كل المنابر يتحدث عن القدس الشرقية والقدس الغربية.

وأشار في حديثه لموقع القوات المسلحة الاردنية “هلا اخبار” إلى القرارات العربية كافة المتعلقة بمدينة القدس، بما فيها قرارات القمة العربية الأخيرة في الأردن، التي تؤكد على  مبادرة السلام العربية، والمتضمنة قيام دولة فلسطينية بحدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وكانت كتلة الإصلاح النيابية التابعة لجماعة الاخوان المسلمين اصدرت بيانا حول تصريحات وزير الخارجية بخصوص مدينة القدس، اكدت فيه رفضها واستنكارها  لتصريحات الصفدي التي ” تجزء القدس″ .

وقالت الكتلة في بيانها: “إن تصريحات وزير الخارجية الأردني غير مسبوقة في السياسة الأردنية، وتخالف ما عهده الأردن الرسمي والشعبي من موقف تجاه وحدة القدس ورفض الإحتلال الصهيوني لها ووجوده فيها، كما تتناقض هذه التصريحات مع حقيقة السيادة والرعاية الأردنية على الأوقاف الإسلامية في كامل القدس وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك” .

وكان الصفدي قد ادلى بتصريحات في اعقاب مباحثات أجراها في عمان بداية الاسبوع مع كل من وزير الخارجية المصري سامح شكري وامين سر الجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ، اعاد خلالها التاكيد على الموقف العربي بأن حل الصراع العربي الإسرائيلي لا يمكن ان يتم دون قيام دولة فلسطينية مستقلة بحدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

مشاركة

4 تعليقات

  1. مبيّنا أن حديثه حول الأقصى والقدس الشريف انما هو موقف القمة العربية والموقف الفلسطيني والعربي وهو موقف لا جديد فيه، ومؤكداً أن الخطاب الفلسطيني في كل المنابر يتحدث عن القدس الشرقية والقدس الغربية
    ============================
    أشــــكو إلـــيك ِ زعـــامة ً مَــثـْقوبة ً
    كـم أسْــرَجَت ْ خـيـْــلا ً بغير ِ عـَتـَــاد ِ

    تتراكـَــم ُ النكـَـبات ُ فـــي أدراجـِــــنا
    كـَـتـَراكـُم ِ الكـُــثـْبان ِ فـي الأحـْــــــماد ِ

    قـِـمم ٌ على قـِــمم ٍ .. ولــكن َّ العروبـَـة َ
    أصــبحت ْ سـَـــقـْفا ً بـِـــغير ِ عِمــــــاد ِ

    صـِرنا مـُروجا ً لا سـِياج َ لها وكـُــل ُّ
    حـُــماتِها جُــــنـْد ٌ لـَــــدى الموســـــاد ِ

    لِعُيـون ِ إســرائيل َ نقـــتل ُ خـَيْلـَـــــنا
    تـَغتــال ُ نــيران ُ الــشَّـقيق ِ حـَـــصادي

    وعِـصـــابة ُ الأشرار ِ تحمل ُ نـَعْــشَنا
    وتــَـــبيعُنا سـَـــقـْطا ً بـِــــكل ِّ مـَـــــزاد ِ

  2. لا تلوموا الصفدي ما دام مربط خيوله هي القمم العربية والسلطة (بفتح السين والطاء معا) الفلسطينية. ألم يتخل زعيم السلطة علنا وعلى رؤوس الاشهاد عن حقه في فلسطين. ومن باب أولى تخليه عن حقوق الاخرين.

  3. ” ومؤكداً أن الخطاب الفلسطيني في كل المنابر يتحدث عن القدس الشرقية والقدس الغربية “…!!!؟؟؟
    الأمة الإسلامية جمعاء .. والأمة العربية المتحدة – ولو بالاحلام السعيدة – من المحيط إلى الخليط .. لا تعترف بالكيان الصهيوني كواقع حقيقي وطبيعي ومقبول يمكن التعايش السلمي والتعاون معه في أي يوم من الأيام ….!!!؟؟؟
    وبناء على ما سبق .. فلا يوجد شيء مما سمعناه أو قرأناه أو علمناه من قبل يطلق على الأرض المباركة هناك في فلسطين الحبيبة ومنها أرض الإسراء والمعراج ” القدس الشريف “.. بتسميات وتقسيمات جغرافية سياسية عقيمة كتسمية …”القدس الشرقية” أو “القدس الغربية”….!!!؟؟؟
    فكل حكومة عربية إسلامية تكرر تلك ” التسمية البغيضة المرفوضة معنى ومبنى” .. تصبح عندنا نحن العرب المسلمين حكومة بغيضة مرفوضة .. ولا يحق لها التحدث بإسمنا وصوتنا في أي وقت من الأوقات ….!!!؟؟؟
    ومن الآخر .. كل وأي “دولة عربية أو إسلامية” .. لها “معاهدات سلام وإستسلام”.. أو لديها “علاقات اقتصادية سياسية تطبيعية” بأي شكل من أشكال التعاون مع الكيان الصهيوني .. سرا أو علانية .. هي دولة فاقدة للثقة والأهلية ولا تملك الصلاحية والامتياز للتحدث والتعليق والتباحث بإسم “قضية العرب والمسلمين”..!!!؟؟؟
    ونقول لهم بصريح العبارة والإشارة .. وبالصوت العالي .. ” من يبحث عن السمسرة وقبض العمولات والتجارة والبيع والشراء والاسترزاق الرخيص … لا يبحث عنها ولن يجدها .. في قضايا الأمة المصيرية “…..!!؟؟؟
    “قصدي إيه”..!!؟؟؟
    ” روح العب بعيد يا ولد .. منك له “….!!!؟؟؟؟
    Abo.qassim.muhammad@gmail.com

  4. الجزائر
    لقد أعلنها الوزير الأردني قبل قمة ترامب او قمة الناتوسني ستنقسم القدس الى غربية و شرقية على حدود 67 التى عقدت بالنرويج هذا ما سيحدث في العاجل القريب
    و لكن انتبهوا يا جماعة عودو الى نبيكم محمد صلى الله عليه و آله عندما قال عمران بيت المقدس خراب المدينة المنورة و بهذا الحدث ستخذع إسرائيل العرب و يشكلون تحالفا معها للقضاء على المقاومة اللبنانية و إيران
    هذه الخطة الإسرائيلية الأمريكية السعودية لخذاع الرأي العام العربي خاصة و العالم اجمع عامة و من هنا الإخوان في الأردن سيثورون على بيع فلسطين و تقسيمها و يحملون السلاح ضد حكومتهم سنشهد في القريب العاجل هرج و مرج و القتل بدون سبب و هذه كلها علامة من علامات الظهور

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here