بعد منع مؤتمره العام.. حزب الوسط الإسلامي الأردني يتراجع عن مُقاطعة الانتخابات

عمان- “رأي اليوم”:

أعلن حزب الوسط الإسلامي الأردني مجددا أنه تراجع عن قرار سابق له علنا بمقاطعة الانتخابات المقبلة.

وكان الحزب المقرب من السلطات والذي شارك مرتين في الانتخابات التي قاطعتها جماعة الإخوان المسلمين في الماضي قد قرّر مقاطعة الانتخاب بعد قرار السلطات الأمنية منع انعقاد مؤتمره العام الأسبوع الماضي.

ولم توضح السلطات سبب إصرارها على منع مؤتمر سنوي عام لحزب وسطي مسجّل محسوب أصلا على  السلطات الرسمية ويمثل نخبة عريضة من الإسلاميين المستقلين.

 لكن يبدو أن اتصالات طارئة جرت مع قيادة الحزب للتراجع عن قرار مقاطعة الانتخابات.

ولا ترغب السلطات بصدور موجة شعبية في الشارع أو الوسط الحزبي بعنوان مقاطعة الانتخابات خوفا من تأثير الأمر مبكرا على مستوى الاقتراع ونسبة التصويت.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. .
    — ولو ,,, يعني ما فهمتوها ، هذا المنع وربما توقيف لاحق لبعض الأعضاء ليوم او اثنين والرد عليه بالعزوف عن المشاركة بالانتخابات ثم التراجع يدخل في باب التلميع للحزب تمهيدا للانتخابات .
    .
    — هو بالحقيقية أسلوب قديم مكرر ، بس لسه اله سوق .
    .
    .
    .

  2. ماذا يعني حزب وسط اسلامي؟ هل يعني انهم يفطرون عند اذان الظهر في رمضان؟

  3. ايها الشعوب العربية المقهورة
    ايها العالم في جميع اصقاع الارض
    هؤلاء من يطلقوا على انفسهم حزب الوسط الاسلامي
    هؤلاء لا يمثلونا ولا يمثلون الدين نفسه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here