بعد منسف على الكنغر الاسترالي ..منتخب النشامى يغلق “باب الحارة” السوري: أجواء الإحتفال الشعبي الاردني تتواصل لليوم الثاني بعد الفوز كرويا على”نسور قاسيون” و”عامل نظافة” يصبح نجما بعد مشاهدة المباراة بصحبة الملك وولي العهد ودعوات للوقوف مع “الفدائي”

عمان- رأي اليوم- خاص
واصل الاردنيون لليوم الثاني على التوالي مظاهر الاحتفال الحماسي بالفوز بكرة القدم على المنتخب السوري ضمن تصفيات نهائي كأس آسيا وبطريقة لم تخلو من المفاجآت والمفارقات .

وانتشرت مظاهر فرح عارم في الاردن بعد فوز منتخب النشامى على “نسور قاسيون” بهدفين لصفر خلال مباراة مثيرة جدا تابعها الشعبين بحرص وحضرها الملك عبدالله الثاني وولي عهده الامير حسين برفقة “عامل نظافة” في مشهد اضاف الحماسة على الساحة المحلية.

وكان الأردن قد فاز على البطل المنتخب الاسترالي في مباراة الافتتاح واصبح بعد الفوز على سورية المتأهل الاول للدور الثاني.
وعندما فاز النشامى على أستراليا كانت العبارة الأكثر رواجا في اوساط التواصل الاجتماعي هي تلك التي تتحدث عن “منسف بلحم الكانغر الاسترالي”.

منتخب النشامى يتفوق على سوريا.. الأردن أول المتأهلين لدور الـ16 بكأس آسيا

ولكن بعد الفوز على سورية نحت عشرات الالاف من الاردنيين التحية الالكترونية التي تقول” النشامى يغلق باب الحارة” وكذلك النشامى يمنع نسور قاسيون من التحليق.

طبعا وعلى هامش أجواء الفرح الاردني بالفوز على سورية استدعيت كل ذكريات الاردنيين عن الدراما السورية وعن الطعام الشعبي السوري الشهير وبدأ المهتمون المتحمسون رياضيا بمطالبة الجمهور بالوقوف فورا اليوم الخميس مع″الفدائي الفلسطيني” ضد الكنغر الاسترالي في مباراة جديدة ضمن نفس المجموعة كما قال الناشط والإعلامي سهم العبادي.

وكانت مباراة الاردن واستراليا قد انتهت بحملة تعاطف شعبية عارمة مع “عامل نظافة” نشرت صورته وهو يشاهد المباراة خلال البرد والمطر من خارج باب زجاجي لأحد المقاهي أثناء مناوبة العمل الرسمي وبزي “عمال الوطن”.

منتخب النشامى يتفوق على سوريا.. الأردن أول المتأهلين لدور الـ16 بكأس آسيا

العامل نفسه وفي المباراة مع سورية اصبح نجما وطنيا عندما حضر المباراة الثانية برفقة الملك وولي العهد مباشرة ثم خرج وهو يصرح “لن اصدق ما حصل معي”.

لاحق الاعلام عامل النظافة الذي دعاه الملك لمشاركته حضور المباراة وتحدث عن تمتعه بضيافة الملك بوجبة دسمة وعصائر ومكسرات.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

7 تعليقات

  1. To Samer Ahmed
    * ارجو أن تخبرنا عن تاريخ التواضع لديك أن وجد
    * الهاشميون لديهم موروث انساني في الضيافة والتواضع منذ سيدنا ابراهيم عليه السلام كما وصف في الآية..هل اتاك حديث ضيف ابراهيم
    طبائع الهاشميون بالتواضع ومودة الناس ليست جديدة بل ممتده منذ قبل الاسلام وفيما بعد
    ولمن لايعرف أدعوه للقراءة عن دار الرفاده ودار الندوه قبل الاسلام
    اخلاق الهاشميون وكياستهم اكسبتهم محبة الناس رغما عن مجمل ما تعرضوا له تاريخيا من كيف وجور وظلم ذوي القربى

  2. The article is about football and the Asian Cup and not about Fashion. Princess Diana lost her marriage to Prince Charles because of his love to Camilla even after his marriage to Diana!!

  3. إذا كانت المعلومة حول عامل الوطن النظافة ومشاهدته لمباراة الأردن-أستراليا قد وصلت للملك بهذه السرعة والسهولة فهذا يعني، في نظري وبتواضع شديد، أن الملك يدري بما يجري في الوطن من أقصاه إلى أقصاه وليس كما يحاول أن يصوّر البعض.
    تعليقي على هذه البادرة الطيبة هو أن الهدف منها هو زيادة شعبية الملك وولي عهده وإظهار تواضعهما واهتمامهما بأكثر طبقات الشعب فقرا، وهو فعل جائز ومرغوب وحميد ويقلص المسافة فيما يتعلق بالعلاقة بين الحاكم والمحكوم.

    لكن هناك عشرات، بل مئات، بل آلاف المشاكل التي يعاني منها الشعب الأردني معاشيا واجتماعيا وسياسيا واقتصاديا، وبعضها مشاكل مزمنة وكان يجب حلها منذ زمن طويل لكن قيل لنا دائما أن الملك والأمراء لا، أو قد لا، يعرفون عنها وأن الحاشية تعزلهم عنها بطريقة أو بأخرى.

    في رأيي المتواضع أن الملك والملكة والأمراء والأميرات يعرفون ما يكفي عن هذه المشاكل. وما نتمناه هو أن يحاولوا حل بعضها على الأقل كما حلُوا مشكلة عامل النظافة ودعوه لمشاهدة المباراة مع الملك وولي عهده داخل غرفة دافئة حماية له من جو الأربعينية الحالية القارس.

    وفي رأيي المتواضع أيضا أن الاهتمام بالوضع المعيشي للمواطنين سيرفع من شعبية العائلة المالكة أضعافا ويحل في الوقت نفسه مشاكل الكثيرين، الكثيرين من الأردنيين. وهي مشاكل أهم بكثير من تمكين عامل الوطن من مشاهدة مباراة المنتخب الوطني.

  4. في الوقت الذي كان فيه حراك الربيع يهين عمال الوطن ويقلل من شانهم كان جلالة الملك يستضيف احد هؤلاء العمال ويجلس معه لمشاهدة المباراة

  5. مبروك للنشامى، وهاردلك للمنتخب السوري، ولفته راءعه من ملك الاْردن وولي عهده باستضافه عامل الوطن لحضور المباراة، فهنيئا لشعب ملكه ابو حسين. كل التوفيق للمنتخب الفلسطيني امام استراليا

  6. ،
    — بادره الملك وولي العهد تجاه عامل النظافة تعكس الفطره الهاشميه التي تسحر الاردنيين ولاتستطيع عشره موسسات اعلام دوليه مختصه بتلميع النجوم إنجازها ناهيك عن التكلفه.
    .
    — الملك عبد الله والامير الحسين هما ملك الاردن وولي عهده وليسا ملكا وولي عهد فرنسا او إيطاليا ليهمهما إعجاب الجمهور الفرنسي والإيطالي بأناقتهما وصورهما في الحفلات ، ومن اقنع الملكه باهميه ذلك خدعها بل ومن برر لها اهتمامها بإرضاء الجماهير التي تتابع الموضه والاناقه نظروا لها كنجمه وليس كملكه .
    .
    — من حاولت ان تجمع بين الاماره والنجوميه كانت الأميره ديانا فخسرت زواجها وبيتها ثم فقدت حياتها ولا نكتب ذلك من باب المقارنه فسلوك الملكه الاخلاقي فوق الشبهات بل من باب التاكيد بان للنجوم و للملوك جمهوران مختلفان بمعايير مختلفه ، جمهور الملوك يقوم على الاحترام الذي يدوم وينمو مع الوقت ، وجمهور النجوم يقوم على الإعجاب الذي لا يدوم وياَفل مع الوقت .
    ،
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here