بعد فشل أديب رئيس الوزراء المُكلّف واعتِذاره عن تشكيل الحُكومة.. هل يذهب لبنان إلى الجحيم مِثلَما تنبّأ الرئيس عون؟ ومن أفشَل المُبادرة الفِرنسيّة.. النّخبة السياسيّة أمْ المشروع الأمريكيّ الإسرائيليّ والصّراع مع إيران؟ وهل سينتقم ماكرون بفضح وتجميد مِليارات المُتآمرين اللّبنانيين مِثلَما هدّد سابقًا؟

عبد الباري عطوان

اعتِذار السيّد مصطفى أديب عن تشكيل الحُكومة اللبنانيّة يُؤكّد عدّة أمور أساسيّة، الأوّل: أنّ الطائفيّة أقوى من المُبادرة الفرنسيّة التي جاءت بهذه الحُكومة، والثاني: أن إيمانويل ماكرون أثبت أنّه على درجةٍ عاليةٍ من السّذاجة، وجاهل بطبيعة المشهد السّياسي في لبنان وحقيقة أزَماته، والثّالث: أنّ حجم الفساد الذي بات هو الإدمان الأكبر للنّخبة السياسيّة اللبنانيّة، ولا عِلاج له إلا باجتِثاثها من جُذورها، والرابع: وقوف المِنطقة على حافّة حرب أمريكيّة ولبنان لا يُمكن أن يكون بمَعزلٍ عنها.

ماكرون تعاطى مع لبنان كمُستعمرةٍ فرنسيّةٍ، وأراد من السيّد أديب أن يُشكّل حُكومة بمُواصفاتٍ فرنسيّةٍ، وكأنّ لبنان إمارة “مونت كارلو” وليس جُزءًا من مِنطقةٍ مُلتهبةٍ اسمها الشّرق الأوسط، ولهذا كان الفشل حتميًّا بغضّ النّظر عن الأسباب المُعلنة.

***

الصّراع على الأرض اللبنانيّة كان وما زال إيرانيًّا، فرنسيًّا أمريكيًّا، فرنسا تُريد الحدّ الأدنى من الاستِقرار للحِفاظ على نُفوذها، أمّا أمريكا فتُريد العكس تمامًا، أيّ تصعيد حدّة التوتّر الطّائفي، وزيادة مُعاناة الشّعب اللّبناني المعيشيّة والاقتصاديّة، وإيصاله لمرحلة الجُوع، ومن ثمّ التّركيع، ونزع سلاح “حزب الله” سِلمًا أو حربًا، أمّا إيران فلا تُريد أنّ تخسر نُفوذها في أهم مِنطقة على ساحل البحر المتوسّط، وترك إسرائيل تصول وتجول وتنعم بالأمن والاستقرار.

الاستقرار ممنوعٌ في لبنان، بقرارٍ أمريكيّ والشّيء الوحيد المسموح به هو الحرب الأهليّة والاقتِتال الداخلي، أو الرّضوخ لشُروطها كاملةٍ، أيّ أنّ المسألة ليسَت مسألة خلاف على وزارة ماليّة، أو السّماح للكتل بتسمية وزرائها، المسألة مسألة تدخّلات خارجيّة عبر أدوات محليّة، تُريد استمرار التوتّر انتِظارًا لحسم مصير مِنطقة بأسْرِها.

لبنان يعيش حاليًّا تطبيقًا حرفيًّا للسّيناريوهات العِراقيّة والسوريّة والليبيّة، وقريبًا اليمنيّة، أيّ “الخبز مُقابل التخلّي عن السّلاح”، وإلا الجُوع، والتّفجيرات، وأعمال القتل والسيّارات المُفخّخة، وهيمنة لوردات الحرب، وتأسيس “الإمارات” الطائفيّة المُتصارِعة.

لم يَكُن من قبيل الصّدفة أن يهرول المبعوثين الأمريكيين إلى بيروت مِثل ديفيد هيل، وديفيد شنكر، فور مُغادرة الرئيس ماكرون، ويجتمعون مع أدواتهم، ويطرَحون برامج عمل مُضادّة لنسف مُبادرة الرئيس الفرنسي العائِد إلى مُستعمرته، والسّاعِ لاستِعادة نُفوذ بلاده فيها.

بعد مُتابعتنا للهُجوم الشّرس الذي شنّه العاهل السعوديّ سلمان بن عبد العزيز على إيران و”حزب الله” في الخِطاب الذي ألقاه أمام الجمعيّة العامّة للأُمم المتحدة قبل يومين، أدركنا أنّ السيّد أديب الذي يُعتَبر السيّد سعد الحريري، مندوب المملكة في لبنان، مرجعيّته الأساسيّة، سيفشل في تشكيل الحُكومة، وأنّ لبنان ذاهِبٌ إلى الفوضى والفَراغ الدستوريّ.

العاهل السعودي كان مُتماهيًا بالكامل مع المشروع الأمريكيّ عندما أكّد أنّ انفجار بيروت جاء لفرض هيمنة “حزب الله” على صُنع القرار السياسي في لبنان بقوّة السّلاح، مُشَدَّدًا على ضرورة نزع سِلاحه لتحقيق الأمن والاستِقرار والرّخاء، وكان هذا المطلب تحريضًا، وضُوءًا أخضر، لحُلفاء السعوديّة ورِجالها في لبنان للتحرّك وعرقَلة المُبادرة الفرنسيّة.

المِنطقة تَقِف على حافّة الحرب، والأيّام الأربعون التي تَسبِق إجراء الانتخابات الرئاسيّة الأمريكيّة قد تكون الأخطر، ولا يَستبعِد الكثير من المُراقبين في الغرب إقدام ترامب الذي بات حبل الهزيمة يَقترِب من عُنقه، على عمل عسكريّ ضدّ إيران في أيّ لحظةٍ، ولبنان بسبب وجود ترسانة “حزب الله” وموقعه الجُغرافي في الجوارين السوري (شرقًا) و”الإسرائيلي” جنوبًا، سيكون أبرز ساحاتها، إن لم يَكُن ساحتها الرئيسيّة.

***

السّؤال الأهم: هل سيسحب الرئيس ماكرون مُبادرته، وينسحب من لبنان مهزومًا ومُهانًا أمام الانتِصار الأمريكيّ؟ وفي هذه الحالة يُقدِم على الانتِقام من الأحزاب السياسيّة اللبنانيّة التي وصفها أحد المُقرّبين مِنه بارتكاب “خيانة جماعيّة” بالكشف عن فسادهم، وفرض عُقوبات على قادتها وفضح، وتجميد حِساباتهم الماليّة في بُنوك فرنسا وأوروبا؟ أم أنّه سيُعيد صياغة هذه المُبادرة، ويُعيد الكرّة مرّةً أُخرى؟

الأمر المُؤكّد أنّ الشّعب اللبناني بكُل طوائفه سيدفع ثمنًا غاليًا من أمنه واستِقراره، ولُقمة عيشه، من جرّاء هذا الصّراع بين الفِيَلة على أرضه، ولمصلحةٍ إسرائيليّةٍ صِرفَة، ولهذا ليس غريبًا أن يركب بعض أبنائه زوارق الموت هربًا إلى ملاذٍ آمنٍ في أوروبا.

المشروع الأمريكيّ في المِنطقة هو تتويج بنيامين نِتنياهو امبراطورًا عليها دون مُنازع، ولهذا يَقِف لبنان في عين العاصفة للأسباب التي ذكرناها سابقًا، والرئيس ميشال عون كان دقيقًا جدًّا عندما قال إنّ لبنان ذاهِبٌ إلى الجحيم، ومن الصّعب أن نُجادله في هذه النّبوءة المُرعبة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

51 تعليقات

  1. أظن بأنه الحاكم الوحيد الذي قام بزيارة تضامن مع شعب لبنان.. البعض يقول ما أدخله في لبنان ؟؟ وينسى كم صوت من الشعب اللبناني كان يطالبه بتدخل ما، بل بأن يحكم مكان من يحكمهم..

    ماكرون واضح في رؤيته وتحليله، والشعب اللبناني بلا شك يسانده. ومن لايزال ينظر إليه بأنه يتعامل ك “مستعمر”، فإنه حبيس برادغمة متجاوزة وعقد من ماض ولى. وهي إيديولوجية لا زالت عند كثيرين من جيل معروف.

    مع شخص ك ماكرون أو شيراك أو حتى ساركوزي، نجد خطابا واضحا، للحوار.. ونفضلهم ألف مرة على من تسلط على رقبة هذه الأمة وهو يجر عقدا من مخلفات الإستعمار، ومخلفات التربية.. ويصفق(الشدة بالفتحة على الفاء والضمة على الياء) لهم على فتات كلام ضد التطبيع.. مع التحايا..

  2. حقد الفرس الازلي على العرب لن يجعلهم اي الفرس يهدؤؤن ويسكتون قال لي صديقي العراقي انهم يكرهوننا رغم اننا نودهم ونصفهم ب اخوتنا ب الدين

  3. بالمختصر
    رأس حزب الله هو المطلوب
    فالنتذكر التالي
    ١- نشبت حرب بين حزب الله وأسرائيل والهدف تدمير ترسانة وأسلحة حزب الله وتدميرها مع أجتثاث حزب الله من جنوب لبنان ونتيجة هذه الحرب هزيمة أسرائيل وصمود حزب الله.
    ٢- محاولة خنق حزب الله وتدمير شريان رئيسي لتزويد حزب الله بالمال والسلاح وكان من خلال سوريا فالخطة كانت تدمير سوريا وقلب نظام الحكم فتم أفتعال الحرب الأهلية وبدعم من الدول الخليجية وتم مونتاج فيلم فاشل مقرف لتدمير هذا البلد بحجة الحرية والديمقراطية فهذه اللعبة لا تنطوي علي حزب الله فهم الهدف من هذة اللعبة فدخل الحزب سوريا لمناصرة النظام فكانت النتيجة صمود النظام وتقريبا المخطط الثاني فشل بأمتياز وأصبح حزب الله أقوي من ذي قبل؟
    ٣- الخطة الحالية لا زال الهدف تدمير حزب الله فعادي يتم تدمير لبنان وأفتعال المشاكل الأقتصادية والحزبية والدينية وعمل السيناريوهات والأفلام الكبيرة المحروقة للوصول لحرب أهلية يتم من خلالها دعم المليشيات كاملة بغض النظر عن أسمها ما دام هدفها محاربة حزب الله وسيتم هذا لمحاولة تدمير حزب الله من داخل لبنان وبتمويل خليجي وأستخباراتي غربي وأسرائيلي للوصول للهدف المنشود؟
    بالمختصر المفيد….
    لولا حزب الله لكان لبنان دولة عادية مستسلمة لا تشكل خطر علي أسرائيل وزمان كان وقعت معاهدة سلام ووضعها السياسي والأقتصادي مستقر ومثل اللوز! ولكن مع وجود حزب الله لن تهدأ لبنان أطلاقا ورجالات السياسة للأسف كومبارسات لتنفيذ مهام أجندات الدول الأكبر والفاعلة والتي تطبخ بالساحة اللبنانية.
    المشكلة الكبري حزب الله هدفة ليس حماية لبنان وأنما تنفيذ أجندة وحماية مصالح أيران وهذه الحقيقة بقناع ولغة ووجه لبناني!
    بالنهاية…
    كان الله في عون لبنان وأهل لبنان فمونتاج وسيناريوهات وأخراج الفيلم الجديد جاهز للتصوير علي أرض لبنان
    سيكون كارثيا ربنا هو الوحيد القادر علي تغيير الوضع الصعب بمعجزة؟

  4. الى ( طفران ومافي شئ بالحال ) :
    – لماذا لا تطلب من هيئة تحرير النشرة استبعاد كل رأي مخالف وقصر الاراء فقط على لون وشكل واحد ؟
    اعتقد انك بذلك سترتاح من سماع الطرف الاخر وطبعا لن تسمي ذلك دكتاتورية ولا حجرا للاراء ولا تكميما للافواه …

  5. اللى المدعو. أنشر
    بما انك خليجي ممن يحبون الابتعاد عن العرب والعروبة ولبنان راي ان والمقاوًمة لولا شعورك بخيبة امل وفشل حكامك الانراب ًلاسيما ال سعود في محاولاتها المستميتة لاستعادة مكانتها السابصة على السكة اللبنانية بعد ان لفظها شعب.وحكومةلبنان والمقاومة والى الابد ؟
    الهذا انتسبت باسمك البغيض انشراحه ناذي انشر و يئسنا ابو منشار؟؟؟
    بئس الاسم الفسوق بعد الايمان ، صدق الله العظيم
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  6. القول ان ايران لن تترك دولة الاحتلال تصول وتجول وتنعم بالاستقرار !!فهذا قول غير صحيح ، وتجني على ايران لانها غير ذلك ، فسبب مصائب العراقيين والسوريين واللبنانيين هم ملالي ايران وعمائمهم في المنطقة ، وزوالهم جميعا( فرنسا امريكا ايران روسيا ) من منطقتنا العربية اصبح قريبا ، فالمارد الاسلامي قادم لا محالة ،

    منذ اكثر من عشرون عاما ولبنان لم ينعم بالاستقرار ، فالخونة والعملاء ومرتدين عبائة الاسلام زورا وبهتانا دمروا كل شيء جميل فيه ، فساد مالي ، اجتماعي ، تجارة مخدرات على أعلى المستويات ،

    فيروس كورونا ، تدمير الاقتصاد ، تجويع الشعوب،محاولات قتل الهوية الاسلامية سيخلق انفجار بشري قادم عكس ما يخططون ، وسيرتد كيدهم في نحورهم ،

    هي مسألة وقت لا اكثر ، وليس بالوقت البعيد !!!

  7. الخطة المعدة للبنان اصبحت جليه لمن يريد ان يرى تجويع الناس .
    تعميم الفوضى حتى تنقلب الناس على المقاومه اي حزب الله بهدف اراحة إسرائيل من الصداع الكبير الذي يسببه لها حزب الله
    ضخ اعلامي مخيف لتحميل حزب الله كل مشاكل البلد وافقار الناس
    ١_ اذا وصل لبنان الى الانهيار الكامل للدولة نعم سوف يتأثر حزب الله ولكن التنظيم العسكري سوف يكبر ويملك حرية حركة كبيرة وسيكون الامر فيه مصلحة له
    ٢_ اذا وصل لبنان الى الحرب الاهلية سوف تحسم بسرعهلصالح الحزب حيث عنده الامكانيات العمليه بتصفية قادة المجموعات ورؤساء المليشيات التي سوف تتصدى له وبذلك يحكم كل لبنان
    النتيجة كل ما يخطط له سوف يفشل والهدف من كل هذا لن يتحقق وقربيا ستعود الامور الى الهدوء بعد فشل ما يخطط له

  8. فرنسا بلقبها طفل اوروبا المشاكس وبتاريخها الاستعماري ومستقبلها الغامض
    بدات تصحو على وقع الفشل الامريكي في المنطقة عامة وسوريا خاصة
    وفرنسا التي خاضت مع امريكا الحرب في سوريا وعلى سوريا الا انها خرجت بحفي حنين
    وبقيت السيطرة على الخليج اميريكية اقتصاديا وسياسيا
    وخطوط التواصل الصيني الايراني السوري ترتفع وتنمو
    واوروبا وجدت نفسها الخاسر الاكبر في الصراع ومن الصراع
    وتبقى فرنسا اعقل من اميركا وان حملت ذات التوجهات السياسية
    فهي مستعدة لاتخاذ اي اجراء ما دام لا ينعكس سسلبا على الكيان العبري

  9. كل ما يجرى في لبنان يصب في تحميل حزب الله مسؤولية ألوضع المالى ألمتأزم في لبنان، تحميل الحزب ما وصلت إليه الليرة اللبنانية من ضياع. تحميل الحزب مسؤولية الفوضى والدمار وخصوصا ما حصل بمرفآىء بيروت، وكذلك الوضع السياسى المتأزم. ملخص هذا وذاك، أن اللبنانيون لا يريدون وجود حزب الله على أراضيهم. هذا ما تريده إسسرائيل، حتى تعيش في أمن وأمان وتنفذ كامل مخططاتها للمنطقة، ألتى ستكون فيها إسرائيل القوة المهيمنة. هل لهذا وذاك علاقه بالسيسى؟!

  10. اجمل ما اتمتع بقراءة التعليقات على هذه الصفحة ،تعليقات الصف المعادي للمقاومة،من الوطواطي فرنسا وإلى فلان وعلتان أسماؤهم متعددة ،وسمومهم واحدة، هناك أيضا معلق تحت اسم انشر،نرجو أن يغير الاسم لانه يرمز إلى النشر اي تقطيع الجثة على الطريقة السعوديه،وكما ارادها ابو شمة ابو انف اعوج،انشر ،يا صاح وما ترمز اليه لاتخيف جمهور المقاومة،نرجوا ان لاتعلق بهذا الاسم،انصاف الرجال لايخيفوا الأسود، يذكرني جواب للرئيس الأمريكي رونالد ريغان،عندما سحب عصابته من لبنان بعد أن سحقتهم احذية المقاومة،وارسلت الجثث بالمئات، إلى بلادهم،قال ماذا تريدون أن أفعل أمام شعب جاء ليموت، الشعب اللبناني المقاوم البطل لا يستحق خريجي سجون وبيك ودولة رئيس نصفه لبناني والباقي على الله أن يحكموه، يكفي
    ان يكون أعداؤنا قلقون ،فهذا قمة الانتصار.

  11. تقوا علمتني الحياة : ( دروساً ان ادهب الى المشكلة قبل ان تأتي اليك وان السلامة الانية قد تدفع ثمنها باهظا فيما بعد )؟
    انها نطرية سياسية غامضة يمكن وصفها بالفلسفة النفسانية وتجتاج الى تفسير معنىي من خلال سؤالين لاثالث لهما:
    الاول : كيف تذهب الى المشكلة قبل ان تاتي اليك ؟
    فهل يدهب المرء الى مشكلة لم تحدث بعد ؟اللهم الا اذا كان يهوى اوهاوي مشاكل؟
    الثاني : هل هنك سلامة انية وماهي الاخروية ؟
    ياهذا المسافر مشاكله الخيال
    ماهكذا ياسعد تورد الإبل ؟
    تحياتي
    احمد الياسينب المقدسي الاصييل

  12. فيما لو حدثت الحرب الأهلية في لبنان فسيتم حسمها سريعا لصالح حزب الله والبقاء للاقوى الخاسر الوحيد في هذه الحرب سيكونوا اتباع السعودية او من يطلقون على أنفسهم أهل السنة والجماعة

  13. يقول الكاتب أن “الصراع على الأراضي اللبنانية كان ومازال ايرانياََ، فرنسياََ أمريكياََ” نسيت ان تضيف كلمة “سعوديا” لأن السعوديه هي أكبر عائق لاستقرار لبنان

  14. حزب الله لا تهمه مصلحة لبنان و لا اللبنانيين، وسيدافع عن مصلحة ايران حتى لو ادى ذلك الى احراق البلد..وأظن انه في الاخير سينفذ السيناريو اليمني، وسيستولي على الحكم على طريقة الحوثي، ليدخل البلد في حرب أهلية بين ” المقاومة” وباقي الشعب اللبناني، يعني العملاء، حسب وصف اتباع ايران..

  15. طبعة منقحةمن اخظاء لطباغة
    ====+====+===+===
    فصل الخطاب في هذا التحليل المميز لكلمة رئيس التحرير الاستاذ الكبير عبد الباري عطوان هو :
    من سوف ينتصر في ظل هذا الوضع المتآزم بل والمستحكم في لبنان سوف يكون دون ادنى شك هو الحلف االتقليدي
    الثلاثي وهو الشعار الثقليذي الآصلح للدولة وهو الشعب والجيش والمقاومة ؟
    وسوف يتساقط التحالف الرباعي العدواني والمعادي والخونة والعملاء كاوراق شجر الخريف وفي الخريف المقبل بالذات ؟
    نعم المشروع الاميركي – الاسرائيلي -الاعرابي من الخارج ! والعملاء والخونة اللاهثين وراء الدولار الاميركي والريال السعوذي وهي اموال محرمة ومغموسة بدماءالشرفاء من الموطنين الاحرار في لبنان وغير لبنان ؟
    سيسقط المشروع الرباعي بسقوط رئسه ارعن البيت الابيض في نوفمبر المقبل ؟

    ،مادام في لبنان رجال حكماء واوقياء للشعب والامة واوطن امثال الجنرال الرئيس عون وسيد المقاومة سماحة الشيخ حسن نصر الله فان لبنان القومي العربي القوي بجيشه الوطني والمقاوم بمليشياته الإسلامية الظافرة وسوف لن يَضام وسيبقى قلعة منيعة وملاذا حصينا وىشوكة في حلوق الاعداء ؟
    وستبدي لكم الايام ماكنتم تجهلون ياآعداء الله وامة واوطن وياخونة ويا عملاء؟
    والآيام بيننا وغذا لناظره قريب ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل
    للتعليق بقية ان شاء الله

  16. ما شالله عليك يا السيد عبد الباري شو انك محلل عبقري!! تتهم امريكا بتجويع الشعب اللبناني وتناسيت تمامًا ايران وعملائها في لبنان الذين حولوه من جنة الى جنة!!!

  17. الفشل في العراق والفشل في قطر والفشل في سوريا والفشل في اليمن هل سيرافقه نجاح في لبنان

  18. تتحدث وكأن الفرنسي لديه مشروع مناقض للمشروع الأميركي في لبنان وغير لبنان، بينما الموضوع لا يتعدى توزيع ادوار الترغيب والترهيب بينهما.

    الفارق الوحيد بين الفرنسي والسعودي او التركي ان احدهم مشهور بأكل الكبسة والثاني مشهور بأكل الشاتوبريان والثالث مشهور بأكل الدونر كباب، اما في السياسة فهم جميعا منفذون لما ترسمه لهم واشنطن.

  19. سؤال لجميع الزعامات اللبنانيين الذين يعملون ضد المقاومه ويتامرون مع الغرب وإسرائيل علي اضعافها وتحميلها ازماتهم الأقتصاديه السؤال هو…لولا المقاومه ودفاعها عن لبنان ضد داعش واخواتها هل بقي لبنان كما هو وهل بقي احد من هؤلاء المطالبين برأس المقاومه من اجل مصالحهم الشخصية ومن اجل مصلحة إسرائيل؟؟؟ليتهم يفكرون بعقولهم وليس بما سيجنونه من امريكا واسرائيل مقابل خدماتهم ضد المقاومه!!!!

  20. الدين حرروا لبنان من الاحتلال الصهيوني ومن عملائهم التكفيرين ممثلين بداعش والنصرة وغيرها الكثير بالشهداء ورجال الله العظام الذين يخيرون اليوم بين السلة والذله وهيهات ان تكون منهم الذلة فهم رجال الحسين ولن يسبى لبنان ولو اجتمع العالم كله والمطبعين والخونه اعراباً وصهاينه فالله خيراً حافظاً وهو المعين والنصير ولكن المنافقين واكثر الاعراب الجهله والحاقدين والجبناء والسفهاء المخدوعين لا يعلمون وكل القضية سلخ غاز لبنان ومقاومته من المشهد وهذا لن يحصل ابداً ان شاء الله فمن يكن مع الله فالله معه وان كان الله معك فمن عليك ؟

  21. To brother “Mansour Issaih” your quite right question: Who is the Serial killer” !!!! I agree 100%, with your 7 items statement.. but you may add others and others within the coming 40 next days… but the wise question to be asked today: ()WHERE IS THE UNITD NSTIONS FROM ALL “THIS”???()

  22. Who is the serial killer?

    ‘1) Explosion of the port of Beirut. 2) Hassan Diab government’s abortion. 3) Second explosion in the port of Beirut. 3) Smothering in the egg of the Mustapha Adib government. 4) Attack by DAISH terrorists against Lebanese soldiers. 5) Second attack by DAISH terrorists against Lebanese soldiers. 6) Removal of former Prime Minister Al Hariri from the political scene. 7)… Allah alone knows the rest!

    Chance cannot be the cause of events that are planned and executed successfully! So what evil spirits and what criminal hands are behind all of this? You just have to look where I am looking and you will understand!

  23. فصل الخطاب في هذا التحليل المميز لكامة رئيس التحرير الاستاذ الكبير عبد الباريي عطوان هو من سوف ينتصر في ظل هذا الوضع المتآزم بل والمستحكم في لبنان صوف يكون الآلف الثلاثي وهو الشعب والجيش والمقاومة ؟
    وسوف يتساقط التحالف الرباعي العدواني والمعادي والخونة والعملاء كاوراق الخريف *
    نعم المشروع الاميركي – الاسرائيلي -الاعرابي من الخارج ! واعملاء والخونة اللاهثين وراء الدولار الاميركس واليلا السعودي؟
    سيسقط المشروع الرباعي بسقوط رئسه ارعن البيت الابيض في نوفمبر المقبل ؟
    ،مادام في لبنان رجال حكماء واوقياء للشعب والامة واوطن امثال الجنرال الرئيس عون وسيد المقاومة سماحة الشيخ حسن نصر الله فان لبنان سوف لن يَضام وسيبقى قلعة منيعة ىشوكة في حلوق الاعداء ؟
    وستبدي لكم الايام ماكنتم تجهلون ياعداء وياخونة ويا عملاء؟
    واليام بيننا وغذا لناظره قريب ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل
    للتعليق بقية ان شاء الله

  24. لن يستقر لبنان طالما إيران موجودة في لبنان ،، كان العهد الفرنسي وجاء
    العهد السوري و الان العهد الايراني

  25. استاذ عبدالباري ،
    ادنت الجميع في الفشل لتشكيل الحكومة إلا حزب الله وايران!! مع ان الجميع يرى الحقيقة ساطعة امامه في مسؤولية هذا الثنائي عن التسبب المتعمد في تشكيل الحكومة ولا حول ولا قوة الا بالله

  26. يا برهان تدخل العدو الاسرائيلي الامريكي الاستعماري الذي لا يريد الخير سيصبح السودان حتما اكثر فقرا . السودان يجب ان يتجه شرقا الى روسيا و الصين و ايران . هذا هو الحل الوحيد .

  27. الاخ الحبيب صاحب المقام الوقور taboukar
    مارلنا ننتظرك بفارغ الصبر !
    ولقد طال الانتظار ؟
    ابعد الله عنك الشرَوالآشرار !
    لقد اشتقنا لمداخلاتك التي تشنف الاسماع وتبهج الابصار ؟
    عد الينا ياتوبوكار يازين الرجال الاحرار ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  28. الحمدلله ان الخليج لم يعطي الحكومة اللبنانية مساعدات مالية ولاغير مالية لان مايدفع يذهب الى مليشيا حزب الله وحكومة لبنان الفاشلة الان ايران تخسر الكثير من المليارات بسبب العقوبات الأمريكية وسيكون حزب الله في وضع صعب خصوصًا وانه مفروض عليه أيضا عقوبات ويقلل من مصروفاته نحن في الخليج نتمنى الابتعاد عن الكثير من الدول العربية ويكفي ان نتفرغ لليمن وبعض الملفات المهمة الخاصة بدول الخليج .

  29. حزب الله شرف لكل العرب الشرفاء طرد الصهاينة من جنوب لبنان كما تطرد الكلاب أما اعراب الخليج فتحلبهم أمريكا وتستعديهم ضد ايران

  30. يا سيد عبدالباري
    من يحلل كلامك بمنطقيه يجد انالخطه الفرنسيه كانت ستضمن تجنيب لبنان الوقوع في الفخ الاميركي من تقاتل
    اذا لماذا رفض ما يدعى حزب الله القبول بها واصر على شروطه
    اليس هذا يدل ان هذا الحزب بقصد او غير قصد ينفذ مخططات اميركا
    كما فعل في سوريا واجهض توره الشعب السوري وادخل سوريا في حرب سمحت لاميركا بتنفيذ مخططها بتهجير الشعب الشعب السوري تحت غطاء المنظمات الداعشيه

  31. تحلیل رائع . نشعر بما يجري بلبنان في سبيل تشكيل الحكومة و واستخدام القوى الخارجية عملاءهافيها لصالحها فقط.لا لصالح لبنان وأبنائها.
    كما نشعر بما يجري فيها أن وضع لبنان فوضوي كليا،لا تستطيع أي كتلة سياسية وهي غارقة في حافة الفساد المالي أن تجعل لبنان بمعزل عن تدخل واستعمار من قوى خارجية.حسبنا الله ونعم الوكيل.

  32. لم لا تطبقون شروط التعليق. هل يسعدكم شتم العرب من قبل حثاله فارسيه الحقد يسري في دمائهم. الا تعلمون ان انتصار خالد ابن الوليد وعمر ابن الخطاب وصلاح الدين وصدام حسين مازالت في ذاكرتهم وترعبهم مجيء بطل آخر وطردهم من العراق وسوريا ولبنان واليمن

  33. بدون إلغاء الطائفية و كتابة دستور جديد لدوله مدنيه علمانيه مع قضاء مستقل وجيش قادر على الدفاع عن الوطن وانتخابات حره ونزيه، لا حل في لبنان ولا العراق ولا ليبيا ولا اليمن ولا اي بلد عربي.

  34. حزب الله سيظل شوكة في حلق أمريكا والصهاينة لإفشال مشاريع الهيمنة الصهيو أمريكية

  35. تحليل مظبوط و دقيق، مع الاسف لم يعد يوجد اي حل غير الحرب، و حرب طاحنة ، و هذا كله نتيجة العبث الامريكي الاسرائيلي و استراتيجية كوندليزا رايس بالفوضى الخلاقة، نتيجة هذه الاستراتيجية تدمير و اسقاط الدول العربية مما اتاح لدول اقليمية كتركيا و ايران ان تدلوا بدلوها في التخريب و التدمير و اخذ حصتها من اعادة رسم الخرائط، و استغلال الدين و الانقسام الطائفي لتحقيق اغراضها الدنيئة، و لكن العتب كل العتب على شعوبنا بكل طوائفها اللتي ارتهنت مصير دولها بارادة الاجنبي و اصبحت ادوات تابعة لهذه الدولة او تلك، هذا ما يحدث في العراق و سوريا و لبنان، لا نجاة لهذه الدول الا بحرب ايرانية امريكية اسرائيلية تهلكهم و ادواتهم ، لقد تاخرت هذه الحرب كثيرا، و نشكر و نقدر كثيرا من يضغط على الزناد اي كان، ساصنع تمثالا لترامب اذا فعلها .. و نامل ذالك….

  36. لا لأمريكا ولا فرنسا ولا حتى إسرائيل مسؤليه عن تدهور أوضاع لبنان. المسؤل الأول والأخير هو نظام إيران. إيران التي دخلت سوريا وكونت نفوذا قويا في لبنان باسم تحرير فلسطين هي السبب فأين وعودها وصراخها .لم نرى ولم نسمع بأن رصاصة أطلقت على حدود إسرائيل. عندما ترفع يدها إيران عن لبنان سيرجع لبنان احسن مما كان.

  37. الأخ الفاضل الأشعري :اقتبس من تعليقك..
    .،،أليس القبض على أدوات أمريكا والسعودية أهون من ذهاب لبنان إلى الجحيم. ،،صدقت. ولكن هذا الإجراء سوف يقلب العالم ضد لبنان .ولن تسكت أمريكا والسعودية على القبض على عملائها أو حتى طردهم وستتخذ من هذا الإجراء ذريعة لغزو لبنان لتحرير عملائها ومحاربة الانقلابيين الذين اغتصبوا السلطة
    ومحاولة إعادة العملاء إلى السلطة ولن يفوتوا هذه الفرصة للتخلص من المقاومة اللبنانية بزعامة حزب الله. ولن يكون التخلص من حزب الله سهلا. وتخيل ما سيجري على لبنان من دمار وحصار. ..
    إذا هذا الإجراء محفوف بالمخاطر. وسيأتي هذا الإجراء بعد أن تستنفد جميع الحلول عاجلا ام آجلا وربما أقرب إذا زادت الضغوط على الرئيس اللبناني وحزب الله وأنصارهم .وتحميلهم جميع الأخطاء التي تصدر من العملاء والخونة التابعين لهذه الدول…
    ولا يخفى عليك أن هذا الإجراء تم استخدامه في اليمن عندما قامت حركة أنصار الله بطرد عملاء أمريكا والسعودية.عندها تم تشكيل التحالف الاعرابي الأمريكي البريطاني والعدوان على اليمن .وإصدار قرارات من الأمم المتحدة والجامعة العبرية تبيح العدوان على اليمن لإعادة العملاء والخونة إلى الحكم بذريعة محاربة الإنقلاب وإعادة الحكومة الشرعية. .
    والحمدالله الله اعان اليمنيين وانصارالله عليهم ورد كيدهم إلى نحرهم ومازلنا صامدين حتى الآن ونزدادقوة بعون الله. .
    فهل ياتري لبنان الصغير سيصمد أمام عدوان وحشي كهذا؟؟!!
    حفظ الله لبنان ونصر المقاومة اللبنانية بزعامة حزب الله على جميع الأعداء والخونة والعملاء. .

  38. يا استاذ عبد الباري شكلها اذا ما كبرت ما راح تصغر و ياللي بدو يصير يصير اكيد محور المقاومه سينتصر و ترجع لبنان كما عهدناها برغم خطط سلمان بن سعود و تمنياته و أهدافه الصهيونيه . و نصرالله على قدها و قدود و نحن نؤمن بذلك .

  39. يا سيد عبد الباري : علمتني الحياة دروسا مهمة ؛ اذهب الى المشكلة قبل ان تاتي اليك ، فالاختباء لا يفيد . وان السلامة الانية قد يكون ثمنها باهظا فيما بعد .
    اعود الى لبنان : دون الدخول في التفاصيل ، الامر كله بيد حسن نصر الله . كيف ؟ بدل ان يكون لبنان في عين العاصفة فلتكن اسرائيل ، واذا لم يكن من الموت بد فليكن الجميع سواء . لحظة شجاعة قد تنقذ بلدا كاملا . واعذروني .

  40. بأختصار استرداد لبنان عافيتها مقابل التخلي عن حزب الله لإن هذا ما تخطط له اسرائيل الأمريكية.

  41. تحليل بعيد عن الواقع والوقاءع.فباستثناء قناة الميادين، كل المحللين يشيرون إلى مسؤولية حزب الله وحركة أمل في فشل تشكيل الحكومة، لان تشبث الحزبين ببعض المناصب الوزارية ومنها وزارة المالية نسف قيام الحكومة، التي المفترض فيها أن تشكل بعيدا عن التجاذبات السياسية..
    شماعة امريكا واسرائيل لا علاقة لها بفشل أديب في تشكيل الحكومة،إنها التبعية المطلقة لإيران وتقديم مصالحها على مصلحة لبنان هي التي تسير بلبنان الى انتحار جماعي، لن ينفع معها ماكرون وكل النوايا الحسنة.

  42. الحل الوحيد الممكن. لدي الجيش اللبناني ؟؟؟؟
    أليس القبض على أدوات إمريكيا والسعودية. أهون من ذهاب لبنان إلى الجحيم.

  43. ما لم يأخذ اللبنانيون أمورهم بأيديهم،، ويبدأون حواراً لصياغة دستور جديد لدولة ديمقراطية علماتية،،
    فحفيد دولة لبنان الكبير،،
    سيضخى أسوأ من (دولة لبنان الحُرّ) بقيادة الجنرالات المويزلينغيين.!!!

  44. التحالف العبري-أمريكي-عربي ( و الافضل أن نقول الصهاينة و عبيدهم) دمروا العراق ،دمروا سوريا ،دمروا اليمن ،دمروا ليبيا و اليوم يريدون أن يدمروا لبنان و كل هذا من أجل استقرار إسرائيل هم يريدون أن يكون العالم الإسلامي دائماً في فوضى و حروب و المسلم يذبح اخيه المسلم حتي الصهيوني يكون بأمان
    كل حركة قامت بوجه الصهاينة طعنوها في ظهرها بأسم الاسلام و العروبة و الذرائع جاهزة : مرتزقة ايران!!، طائفيين!!، روافض و قتلهم واجب !!!! ،
    و مشايخ الناتو ايضاً جاهزين و فتاوي التكفير و سفك دماء المسلمين و تدمير بلاد المسلمين ايضا جاهزة

  45. كل الأطراف اللبنانية شريكة في الفوضى والجحيم وكذلك جهنم، من المعيب ان نحمل غيرنا اخطائنا القاتلة فالعيب فينا قبل غيرنا، العقلية الطائفية لا زالت للاسف تعشعش في عقول الناس، وهذا للاسف نفس الموال المتبع في العراق؛ محاصصات ومناكفات واقتتال على المناصب التي تدر ارباحا خيالية من جيوب المواطن المسحوق أصلا، لبنان لديه تراث واضح في إيصال العملاء وبائعي الأوطان الى اعلى المناصب والمراتب والمناقب.
    لكم الله يا شعب لبنان الأصيل، لقد احتضن اللبنانيون كل العرب وخاصة اهلنا من فلسطين واحتل عاصمته الملعون شارون ولكنه قام بعدها كالمارد وسيقوم كالمارد ولكن هذه المرة بعد واد الطائفية والكانتونية والمحاصصية

  46. حفيد المستعمر الفرنسي
    صار مستعمِراً بالوكالة في لبنان.!!!
    وكلاؤه،، أحفاد عملاء جدّه الذّي رَكّب لبنان الكبير على مقاسهم الطائفي والمذهبي.!!!
    لذا مثلاً،،
    يتناسى الطاقم اللبناني
    الحاكم/المحكوم،،
    قضية القرى السّبع
    (مساحات شاسعة من ساحل رأس الناقورة وحتى ينابيع سهل الحولة)
    التي وهبها الفرنسي المستعمر(جدّ ماكرون صهر روتشسلد)للانجليز في عشرينيّات القرن العشرين ليهبوها للصهاينة مستقبلاً
    أثناء انتدابهم لفلسطين
    (لتقريب الصهاينة من مصادر المياه في الجنوب اللبناني).!!!
    وكذلك يتناسون المناضل
    جورج عبدالله.!!!
    ولكن الغريب في الأمر،،
    أن دهاء الحفيد الفرنسي قَلّ وانكمش عن دهاء جَدّه،، والأغرب،، أنّ دهاء الحفيد العميل اللبناني في الانبطاح وتبرير الخيانة فاق بأضعاف أضعاف دهاء أجداده العملاء.!!!

  47. ربنا يسترها ع لبنان وربنا على كل راءاء الطواف الذي يبيعوا ويشتروا بالارض والعرض

  48. لبنان في الطريق الصحيح وهذا الفشل بداية تصحيح المسار لان لبنان لم ولن يكون لعبة في يد قزم مهما يرى نفسه طويلا لبنان بلد الحريات والديمقراطية وتشكيل حكومته ياتي عبر صناديق الاقتراع وليس من صنع غلام مندوب من الدول الكبرى لافراغ لبنان من مميزاته والحاقه بالقطيع

  49. كنا منذ فترة نلوح باستقدام الشرق، اليوم نحن نشكل حكومة باشراف الغرب ونستجدي مساعدته. من المسؤول عن هذه الحركة البهلوانية.؟
    —————————
    حفيد المستعمر الفرنسي
    صار مستعمِراً بالوكالة في لبنان.!!!
    وكلاؤه،، أحفاد عملاء جدّه الذّي رَكّب لبنان الكبير على مقاسهم الطائفي والمذهبي.!!!
    لذا مثلاً،،
    يتناسى الطاقم اللبناني
    الحاكم/المحكوم،،
    قضية القرى السّبع
    (مساحات شاسعة من ساحل رأس الناقورة وحتى ينابيع سهل الحولة)
    التي وهبها الفرنسي المستعمر(جدّ ماكرون صهر روتشسلد)للانجليز في عشرينيّات القرن العشرين ليهبوها للصهاينة مستقبلاً
    أثناء انتدابهم لفلسطين
    (لتقريب الصهاينة من مصادر المياه في الجنوب اللبناني).!!!
    وكذلك يتناسون المناضل
    جورج عبدالله.!!!
    ولكن الغريب في الأمر،،
    أن دهاء الحفيد الفرنسي قَلّ وانكمش عن دهاء جَدّه،، والأغرب،، أنّ دهاء الحفيد العميل اللبناني في الانبطاح وتبرير الخيانة فاق بأضعاف أضعاف دهاء أجداده العملاء.!!!
    انتهى

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here