بعد سنوات على محاكمة مسرب وثائق حول تورط مسؤولين في “المالية” المغربية.. النائب العام يحيل ملف الخازن المالي العام للمملكة الى التحقيق في قضية ضيعت على الدولة 40 مليون دولار

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

أفادت مصادر مغربية أن النائب العام بمحكمة الاستئناف بمراكش أحال ملف ما بات يعرف اعلاميا بقضية “الخازن العام” على الفرقة الجهوية للشرطة القضائية، ويتعلق الامر بـ “التفويتات المشبوهة” التي ضيعت على الدولة أزيد من 40 مليون دولار، وينتظر أن يجري استدعاء الخازن العام للمملكة باعتباره المستفيد الأول من التفويت الى جانب عدد من المسؤولين ممن سهلوا مسطرة تفويت عقار “مخزني” (ملك عام) بمنطقة تاركة الراقية بمراكش بـ 30 دولار للمتر المربع.

ويأتي ذلك بعدما تقدمت الجمعية المغربية لحماية المال العام بشكوى ضد مجهول طالبت فيها الوكيل العام بفتح بحث معمق بخصوص وجود شبهة تبديد أموال عمومية واستغلال النفوذ والغدر وتضارب المصالح.

وأصدرت النيابة العامة تعليمات للشرطة المختصة لاجراء بحث مع المدير الجهوي للاملاك المخزنية بمراكش مدير الخزينة العامة نور الدين بنسودة و القيام بكافة الابحاث والتحريات الضرورية والخبرات المفيدة وحجز كافة الوثائق ذات الصلة بموضوع القضية.

وأوردت المساء المغربية، نقلا عن مسؤول في الجمعية المغربية لحماية المال العام، أكدت الجمعية أنه جرت الموافقة على عملية تفويت عقار مخزني يقع بمنطقة تاركة بمراكش مساحته 20280 مترا مربعا لانجاز مشروع عقاري كبير عبارة عن مجمع سياحي بالمنطقة لفائدة شركة ذات المسؤولية المحدودة بثمن 300 درهم للمتر المربع.

وكانت صحيفة “أخبار اليوم” كشفت عن وثائق تظهر استفادة نورالدين بنسودة، المدير الحالي للخزينة بوزارة المالية، من تفويت أرض للدولة بمراكش، لإنجاز مشروع عقاري كبير .

وكشفت الجمعية المغربية حماية المال العام عن معطيات مثيرة عن عملية التفويت جاء فيها أنها تمت تحت غطاء إنجاز مشروع استثماري في المجال السياحي، ما دفع بالجمعية الى التعبير في الشكوى المقدمة للمحكمة عن تخوفها من أن تكو ن الغاية من ذلك، هو التغطية على الثمن الزهيد الذي فوت به العقار المذكور من أجل تحقيق أهداف شخصية وأرباح عقارية بعد التخلي عن إنجاز المشروع المذكور.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. المسؤول في المغرب ذكي جدا بحيث لا ياكل الكعكة بمفرده بل يشارك الامر مع آخرين ولو بنسبة ضئيلة حيث اذا تم فتح تحقيق قضائي جدي و كانت هناك عقوبة فالجميع سيذهب معه للسجن و هذا مستبعد…

  2. المشكلة ليست في من اقتنى الارض بثمن بخس من يجب أن يحاكم هم من صادقوا على تفويت هذه الارض بهذه الصيغة وهم كثيرون و ينتمون الى عدة اجهزة و مؤسسات
    ليس باليسير شراء قطعة ارضية من إدارة الأملاك المخزنية فهناك إجرآت كثيرة و معقدة والمصادقة من طرف عدة موديريات.
    نور الدين بنسودة كان يعطي بالأمس القريب دروس في المواطنة بكبرياء و بنبرة احتقار لكل من طلب روئيته لحل نزاع ضريبي بين الفاعلين الاقتصادين و أغلبهم صناعيون و الإدارات المحلية التي كانوا ينتمون إليها.
    بنسودة لم ولن يقدم استقالته ولا يهتم بالنائب العام أو غيره فهو يعرف من أين يستمد قوته و حصانته
    ملفات الريع والتجاوزات كثيرة و متنوعة جدا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here