بعد ساعات من توقيع”اتفاق التطبيع”.. الجيش الإسرائيلي يقصف غزة ونتنياهو يعتبر إطلاق الصواريخ “عرقلة للسلام”والقسام يهدد

غزة/القدس- (د ب أ) – ( ا ف ب)- أعلن الجيش الإسرائيلي عن قصف أهداف لحركة حماس في قطاع غزة صباح اليوم الأربعاء، ردا على إطلاق 13 صاروخا من القطاع.

وذكر الجيش في بيان: “تم قصف نحو 10 أهداف، ومن بين المواقع التي تم قصفها مصنع للأسلحة والمتفجرات ومجمع عسكري يستخدم في التدريب من جانب تنظيم حماس”.

وقال الجيش الإسرائيلي إن أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية اعترضت ثمانية صواريخ أطلقت من غزة.

وكانت الصواريخ أطلقت من غزة على الحدود بالتزامن مع مراسم في واشنطن لتوقيع اتفاقيتي التطبيع بين إسرائيل من جهة ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين من جهة أخرى.

بدوره أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء أن الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة ليلا في اتجاه اسرائيل تهدف إلى “عرقلة السلام” بين إسرائيل ودول الخليج.

وقال نتانياهو في بيان “يريدون عرقلة السلام، لن يتمكنوا من ذلك، سنضرب كل من يحاول إيذاءنا، وسنمد يد السلام إلى كل من يمد يده إلينا لصنع السلام”.

كما وجهت كتائب القسام، صباح اليوم الأربعاء، رسالة في ضوء التصعيد الإسرائيلي على غزة، بعد قصف الطائرات الحربية مواقع في القطاع، فيما ردت المقاومة بإطلاق صواريخ.

وقالت القسام في تصريح مقتضب: “لقد قالت قيادة المقاومة كلمتها، سيدفع الاحتلال ثمن أي عدوان على شعبنا أو مواقع المقاومة، وقد كان وسيظل الرد مباشرا، فالقصف بالقصف، وسنزيد ونوسع من ردنا بقدر ما يتمادى الاحتلال في عدوانه”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. 8 صواريخ دكت اراضي الاحتلال وان كان من ينظر لها انها لا تساوي شيء ولكن هي بالعكس رسالة الى الى دحض مزاعم البحرين والامارات …كونهما تمكنا من صنع السلام مع اسراءيل وان هدا السلام تمكن من وقف عملية ضم اراضي الفلسطينية ولكن عملية المقاومة امس احرجتهم وكشفت على انبطاحهم امام اسراءيل هو ان يحتمو تحث مظلتهم حتى لا تمسهم يد ايران وتركيا ….انهم جبناء والجبناء سيسقطون واحد تلوى الاخر مهما كانت قوة من احتمو تحتهم والتاريخ يدكرنا بمصير الخونة .
    فلسطين دولة حرة اسلامية ترعى جميع اطياف بمختلف الديانات والاعراق عاصمتها القدس الشريف كاملة ،وان اسراءيل جاء بها من اجل حماية مصاليح الدول الاستعمارية بما فيها انجلترا وامريكا وفرنسا ومزلنا نشاهد الخدمات التي يقدمها هدا الكيان لهم ،وان السلام الدين يدعونه هو فقط تميكينهم من تجريد المقاومة من سلاحها بدون قطرة دم مقابل ضخ اموال الى اهل غزة ووو فلو حققو مبتغاهم هدا الان لاداقو اهل غزة شتى انواع العداب نظير ما اداقوه لاسراءيل من قبل ولحاصرو الاهالي وقتلهوهم وجردوهم وشردوهم ولفعلوا ما يحلو لهم بهم .
    ادعو الفلسطينيين الى ان يلتفو حول مقاومتهم لانها الضامن لكرامتهم وليعلمو ان وجودها يساوي وجود الكرامة وفقدانها يساوي الاستباحة في اعراضهم ،الاغتصاب ،القتل ،التشريد ….انا على يقين ان لا الدول العربية تستطيع صنع السلام ولا غيرها السلام يصنعه الرجال من المقاومة اهل الحق واهل الحق لا يتنازلون بل يشترطون 3 شروط اولا عودة اللاجءين ، اعتراف بدولة فلسطينية في حود 47 , اخلاء المستوطنات وايقاف جميع عملية الضم بعدها الموافقة الطرف الاخر هدا سوف نعترف له بدولته وعاصمته في حدود 47 وان ابى دلك فرجال المقاومة ليس لهم سوى المقاومة وترهيب العدو حتى تحقيق النصر الموعود في سورة الاسراء ان شاء الله .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here