بعد روسيا والصين.. إيران ثالث دولة تقترب بسفينة حربية من المياه الاقليمية الأمريكية وإذا تعرضت للهجوم قد ترد ضد قواعد البنتاغون في الخليج العربي

باريس ـ “رأي اليوم”:

تعتبر إيران ثالث دولة في العالم ستقترب من المياه الاقليمية الأمريكية بعد كل من روسيا والصين، وهو تحدي كبير وملفت عسكريا، ويجعل خبراء المجال العسكري يطرحون أسئلة حول هل طورت إيران قوة عسكرية مثل تطويرها للقوة الصاروخية.

وطيلة السنوات الأخيرة، قامت البحرية الإيرانية بمنع السفن الحربية الأمريكية الاقتراب من مياهها الاقليمية ووصل الأمر بها الى اعتراض حاملة الطائرات ثيودور روزفلت في الخليج خلال أيلول (سبتمبر) الماضي بزوارق حربية سريعة وتوجيه تحذير الى قيادتها  بتوخي الحذر الكبير من مغبة حرب.

وفي مفاجأة عسكرية، اعلنت البحرية الإيرانية عن إرسال سفينة حربية الى غرب المحيط الأطلسي خلال شهر آذار (مارس) المقبل لتتمركز لأسابيع بالقرب من المياه الاقليمية الأمريكية، ووفق ما نقلته وسائل الاعلام الدولية، سيتم إرسال سفينة مدمرة متطورة تملك أنظمة مواجهة الطيران العسكري والحرب الإلكترونية.

ويعد الإعلان أمس الجمعة عن إرسال المدمرة “سهند” مدعومة بسفينة التمويل خرج الى القرب من المياه الإقليمية الأمريكية تحديا حقيقيا من طرف إيران وخاصة إذا نفذته، فستكون ثالث دولة معادية لواشنطن بعد الحرب العالمية الثانية ترسل سفينة عسكرية قرب المياه الأمريكية بعد الاتحاد السوفياتي-روسيا حاليا ثم الصين.

ويكمن التحدي الإيراني في البقاء في أعالي البحار لمدة طويلة وفي منطقة حساسة دون الاعتماد على اي ميناء صديق للدعم اللوجيستي باستثناء إمكانية الرسو في فنزويلا، ثم الاقتراب من عرين الأسد في العراق الذي هو الولايات المتحدة في هذه الحالة.

واعتادت إيران تنفيذ خططها العسكرية التي تعلن عنها، وهو ما يجعل الخبراء يصدقون تصريحات قادة طهران، لكنهم يتساءلون عن القوة الحقيقية للبحرية العسكرية الإيرانية، وقد برهنت إيران عن تطور في صناعة الصواريخ وفرضت واقعا عسكريا جديدا في الشرق الأوسط منها كبح جماح إسرائيل عبر حزب الله اللبناني الذي جعل تل أبيب لا تجرؤ على الهجوم منذ حرب حزيران 2006، ويسود الاعتقاد بأن إيران قد طورت بالفعل قوة بحرية فوق المتوسط.

وستكون المدمرة الإيرانية تحت مراقبة البحرية الأمريكية طيلة الوقت، ويمكن للبحرية الأمريكية الاستفراد بالمدمرة الإيرانية في أعالي البحار، لكن البنتاغون يتخوف من رد فعل إيراني ضد القواعد العسكرية الأمريكية والسفن الحربية في دول الخليج ومياهه، وهذا السيناريو وارد جدا.

وقد هددت واشنطن إيران بالحرب مرات عديدة، وصدر استفزاز من طرف إيران للقوات العسكرية الأمريكية في أكثر من مناسبة، لكن البنتاغون التزم الحذر، كما أن البيت الأبيض بمن فيهم الرئيس الحالي دونالد ترامب المعروف بقراراته المفاجئة يتجنب تهديد إيران بشكل مباشرة.

Print Friendly, PDF & Email

27 تعليقات

  1. إلی کاذب زشت کلام!
    اعیش في ایران و افتخر ببلادي و المعاناة تمنیاتکم وأحلامکم و اقول لکلّ عمیل أمریکي و بوق سعودي إلی جهنم ..

  2. كتبنا كم مرة – ولا مرة نشرتم لنا.
    كل مرة ادخل اجد اسم غازي الرداد- هل غازي الرداد هذه اسم نتحل من طرفكم لتناقشوا أنفسكم بانفسكم؟؟؟

  3. الى المدعو أحمد علي:

    يقول المثل العربي : عنزة ولو طارت…
    عن أية عنتريات تتكلم ؟؟،
    الا تبصر؟
    الا تقراء الصحف؟

  4. ما عرفناه من التاريخ ومن فيتنام ان أميركا تنهزم
    صحيح انها قوه عسكرية جبارة لاكنهم جبناء امام الشجعان ،أنصاف الرجال امام الرجال
    صدام من جعل الأمريكان شجعان وهم ليس كذلك
    فئة قليلة تغلب كثيرة باْذن الله

  5. لماذا “تصادق” أمريكا إيران و “تسلما” دولة تلو الأخرى ؛ “رغم أنها لم تدفع 460 مليار دولار” و “تضطر إلى أن تتخلى عن أبو منشار” رغم أن 460 مليار دولار ؛ هي فقط “دفعة تحت الحساب “بجيب طرمب” !!! ؟؟؟
    أليس من “عبقرية طرمب الفريدة في العالم” أن يصادق من لا يدفع ؛ ويعادي دافع الجزية “بسخاء” ؟ !!!
    حقيقة ؛ عبقرية لا نجدها إلا لدى طرمب!!!

  6. البحار مفتوحه للجميع قد تكون على بعد مئات الكيلو ميترات وفي الاعلام يكذبون
    كعادتهم ويقولون بالقرب من المياه الاقليميه الامريكيه لو لديهم الشجاعه الشواطئ
    الاسرائيليه اقرب ، يفرجونا

  7. بعض قاصري النظر المفعمة قلوبهم بالنعرات الطاءيفية والمذهبية البغيضة , يصبون جام غضبهم على كل ما هو ايراني او له علاقة بحزب اللبناني او بحركتي حماس والجهاد الفلسطينيتين .. يبدو ان هؤلاء الرهط رضعوا لبن الصهيونية حتى التخمة لذلك بزداد خغقان قلوبهم رعبا وكرها لهذه الدولة التي تدعم كل من يقاوم مشاريع اسراءيل وامريكا في عالمنا العربي والاسلامي .. ايران ستبقى شوكة مسمومة في حلق كل المنبطحين الذين يسرهم ويغبطهم همينة الصهاينة على ساحة امتنا العربية والاسلامية.

  8. مصطفی صالح
    ماذا عن معاناة 80 مليون إيراني تحت رحمة النظام الإجرامي في طهران من الفقر والمجاعة وماذا عن الماء والكهرباء؟ هل أنت تعيش في إيران؟

  9. لم تتجرآ اي دولة في العالم بي ادلال المارينز خاصة و امريكا عامة و شاهد كل العالم تلك الصورة وقمتم انتم جريدتنا المفضلة الراي اليوم بنشرها نعم الجمهورية الاسلامية تدل امريكا و الجمهور الخليجي يزكي بي الفديات

  10. العدوّ یعترف بتقدم إیران مرغما و أصحاب المنشار صنع الصین! یشککون !! العبید لا یفهمون معنی الحریة و الإباء و الناس أعداء ما جهلوا !

  11. يا اخوه ان ايران امريكا في سله واحده وهما صديقاتان لا شك في هذا امركا سلمت افغانستان لايران تم العراق تم سوريا وكان لبنان اول المسلمين لايران عن ايه عداوه تتكلمون

  12. الحبيب ضيف شرف عند حبيبه لقد طلع النهار عن الجبناء ليعرفوا مدى الود بين الأشقاء

  13. إلى أحمد علي،
    نعم شوفنا الأسطول الأمريكي في اليوتيوب لمّا صورته طائرات إيران من دون طيار قبل أمكن سنة وهي طايرة فوق رأسه وهو لا حاس ولا داري، يوميتها قال الكابتن إنّه كان ناسي يشغّل الرادارات وبعدها بأكمن يوم فل هو وكل الزبالة اللي معاه!! زيّوه زي كابتن المدمرة الصهيونية في حرب لبنان الأخيرة لما شوفنا باليوتيوب بنلطش صاروخ وفل بعدها، لما سألوه شو اللي صار، قال كان ناسي يشغّل الرادارات!! من يوميتها ولا مدمرة ولا حتى غطّاس بقرّب على مياه لبنان!! طبعاً شوفنا أيضاً على اليوتيوب البحرية الأمريكية من سفن حربية مربطين على ركبهم و رؤوسهم في الأرض وفوق رأسهم البحرية الإيرانية اللي ربطتهم وأذلتهم في مشهد مهين لا نسيان له!!
    قال يوتيوب قال!! والله والنِعِمْ!!

  14. الى ahmed ali
    سيد غازي الردادي من الأفضل ايران او صاحب المنشار

  15. الى المعلق المسمى أحمد علي، الجميع يعرف قدرات الأسطول الأمريكي هو الأكبر والأقوى في العالم، وخطوة إيران هي رمزية بإمكان الولايات المتحدة ضرب هذه المدمرة، لكن ستجد الرد في الخليج العربي الذي سيستهدف قواعدها. لو كانت إيران لقمة سائغة لما انتظرت الولايات المتحدةـ لكانت قد دكتها كما دكت العراق.

  16. مازالت الأحداث ساخنه والمنطقه حبلى ؟ تزداد سياسة خلط الأوراق ولوجا لتحقيق الهدف الرئيس “صفقة القرن” ومن باب التحليل كيف لوزير الخارجيه الأمريكيه وإعلان الهدف من زيارته لدول المنطقه “الحشد لمواجهة التمدد الإيراني ” وهم يغادرونها ؟؟؟ وحتى لانقع في الظن وبعد الظن إثم ” يبقى السؤال عن سر صمت السيد حسن نصرالله بالرغم من خطورة مايحاق من مؤمرات معقده في المنطقه طالما هو القوى الضاربه في وجه قاعدتهم المتقدمّه(الكيان الصهيوني ) وكما اسلفنا سابقا في هذا السياق “في الليلة الظلماء يفتقد القمر” ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  17. الى ahmad ali
    قبل أن نبحث في اليوتوب عن قدرات الأسطول الامريكي سنبحث عن قدرات الاسطول العربي المصنوع بأيدي عربية !!!
    لكن الحقد يُعمي العيون

  18. حتى وان كانت عنتريات …لكن خطوه جيدة !!!! ياليت قومي يفقهون

  19. نعم الرجال ….لا يغضب هدا العمل الا اتباع ال سعود و نتن ياهو

  20. بعد “تحييد كلاب الحراسة” بما فيها الكلب الصهيوني ورفاقه المتصهينين ؛ إيران تقتحم “خم الذيك الأمريكي” ؛ لأنها تعتمد على مؤهلاتها الوطنية ؛ “فلا تعمد إلى خنقهم وتقطيعهم وتذويبهم ” !!!

  21. قبل العنتريه، سؤل ريغان لماذا هزمت في لبنان ؟ فاجاب ماذا افعل امام شعب جاء ليموت.وقتها كان ثلاث حاملات طائرات تتمركز أمام السواحل اللبنانية عدا عن ثلاثة الآلاف مغوار من المارينز . وسؤل فرعون أيضا ؟من فرعنك يا فرعون،فقال لم ارى أحد سيردني.

  22. الحمد لله،العرب يعلمون قدرهم ومقامهم
    ؟ مزابل التاريخ رفضتهم

  23. في ثورة الجزائر الكثير من الناس كان مقتنعا 1000 في المؤة ان الثورة والثوار لن يحركوا شعرة من القوات الفرنسية بل هي ضرب من الخيال . لكن عزم الرجال وإيمانهم بعدالة قضيتهم قهروا هذه القوة المدعومة من الحلف الاطلسي .
    نفس الشيئ كان يقوله مبارك عن صواريخ المقاومة الفلسطينية في عزة .هذا دون ان نتكلم عن الرعب الذي احدثته المقاومة في لبنان .
    وجود اساطيل بالقرب من امريكا يجعلها تحسب الف حساب لهذه القوة حتي ولو كانت قوة رمزية . زد على ذلك قد يحد من انتشارها في العالم .
    لهذا اقول للمعلقين وخاصة من لم يعيشوا تحت الاستعمار ادرسوا التاريخ واخرجوا من ابراجكم لعلكم تكتشفوا انكم متخلفون وبعيدون عن الواقع .

  24. الي احمد علي لماذا الهزيمه النفسيه تسبقكم و جلد الذات طاغي ع عقليتكم ادا الاسرايلي والامزيكي والاروبي يعترفون بتثدم وتطور ايران بعدة مجالات رغم الجصار تاتي انت وتتقلسف ولولا هزا التقدم لشفتهم من زمان قد اعلنوا الحرب علي ايران

  25. لا يفل الحديد الا الحديد……اما الجبناء فانهم يتسابقون على لحس نعال ادعياء القوة…. النمور من ورق .

  26. حركات قرعه !
    ورحم الله مرء عرف قدر نفسه !
    ابحثوا في يوتوب علي قدرات الأسطول الأمريكي قبل شغل العنتريه !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here