بعد خياطة متزعم “حراك الريف” فمه ودعوته الى “الوحدة”.. رفاق ناصر الزفزافي المدانون يعلنون الدخول في اضراب مفتوح عن الطعام رفضا  للأحكام “القاسية” الصادرة بحقهم

 الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

أعلَن النشطاء المدانين في ما بات يعرف بمحاكمة معتقلي “حراك الريف”، الدخول في اضراب مفتوح عن الطعام كتعبير عن رفضهم للأحكام القاسية التي أيدتها محكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

ويأتي الاضراب الذي أعلن عنه المحكومون، تفاعلا مع خطوة قام بها القيادي في الحراك ناصر الزفزافي، كأول رد فعل منه على الأحكام الاستئنافية في حقهم.

الاضراب يأتي أيضا احتجاجا على ما قال معتقلي الحراك، أنها مضايقات يتعرضون لها داخل السجن المدني بعين السبع بالدار البيضاء.

ونقلت صحيفة “هسبريس” عن مصدر وثيق، أن المعتقلين في “سجن عكاشة” بعين السبع بالدار البيضاء، أقدموا على على هذه الخطوة الجماعية، كتصعيد إسوةً بما أقدم عليه متزعمو احتجاجات الحسيمة، ناصر الزفزافي ومحمد حاكي، اللّذان قاما بخياطة فميهما بالإبرة والخيط.

وأقدم الزفزافي المحكوم بـ20 سنة سجنا، ومحمد حاكي المحكوم بـ15 سنة سجنا، على خياطة فميهما، احتجاجا على الأحكام التي وصفاها ب”الباطلة” وضد استمرار العمل بمرسوم يعود الى أواخر الخمسينات يعتبر منطقة الحسيمة منطقة عسكرية.

ونقل والد الزفزافي، على لسان أحد رفاق ابنه المعتقلين، رسالة ابنه التي جاء فيها أن اقدامه على خياطة فمه “تأتي لإيماني في حقي في الحرية، ورفضاً للعسكرة واغتيال واختطاف الأطفال والريفيين والريفيات، بالإضافة لرفض إدارة السجن منحي الملف الطبي”.

وقال والد الزفزافي، إن قرار ابنه خوض إضراب مفتوح عن الطعام، هو تنفيذ لما سبق أن وعد به قبل صدور الأحكام ضده وضد رفاقه.

وكان الزفزافي أكد أنه “إذا ما حكمت محكمة الاستئناف عليه بنفس الحكم الابتدائي، فإنه لن يتردد في خوض إضراب عن الطعام إلى الموت”.

واعتبر ان اقدام المعتقلين على خياطة الفم، قرار طبيعي، بالنظر إلى مشاعر الاحتقان والإحباط التي تعتري المعتقلين بعد الأحكام الصادمة والجائرة في حقهم في مرحلة الاستئناف، على حد تعبيره.

وحذر والد الزفزافي من أن “هذه الأحكام لن تسفر سوى عن تصعيد المواقف والزيادة في الغضب بمنطقة الريف”.

رسالة الزفزافي التي تداولتها عدة منابر مغربية، وجهها إلى الرأي العام والحقوقيين، ونبه فيها الى أن الأيديولوجيات هي التي تفرق أبناء الوطن الواحد، معتبرا أنها، حسب الرسالة “لا تصنع إلا التشرذم والتفرقة” مضيفا أن ذلك هو “أكثر ما ينخر جسد الريفيين ويشله عن الحركة ويجعله عاجزاً عن المضي قدماً نحو تحقيق أبنائه وبناته مطالبهم المشروعة”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. فعلا احكام قاسية وغير مفهومة قانونيا، فبالامس اطلق سراح موظف مرتشي، ومن قبله مواطن اجنبي اغتصب اطفالا، بينما هؤلاء طالبوا بحقوق مشروعة وسلمية تمثلت في بناء جامعة ومستشفى واستثمارها بالمنطقة. فاين الخلل في هذه المطالب؟؟؟!!
    كل الدعم والتاييد لابطال حراك الريف المناضل!
    والى الامام!

  2. الخطأ الذي وقعت فيه الحكومة هو أنها تركت جاهلا يصول ويجول لمدة أكثر من سنة وهو يخرب و يدمر و يدعو إلى الفتنة ويمنع صلاة الجمعة. لكن بعد تفكير وصلت إلى ما مفاده أن الدولة تعاملت معهم بذكاء شديد بحيث تركتهم يفعلون ما يريدون من حرق للممتلكات و ايداء القوات العمومية (واحد فقد عينه والآخر أصيب بعاهة مستديمة) عدا الدعوة إلى الفتنة ومنع صلاة الجمعة والاستقواء بالخارج لكي يعرف الشعب المغربي طينة هؤلاء وماذا كانوا يريدون للوطن وبذلك أحبطت أعمالهم.

  3. مظلومين حين أشعلوا النار في موقع حكومي وأرادوا بذلك إحراق من فيه وهم أحياء.
    مظلومين حين اقتحموا مسجدا أثناء صلاة الجمعة و منعوا الخطيب من إتمام خطبته.
    مظلومين حين استقووا بالخارج.
    مظلومين حين أرادوا الفتنة في البلاد.
    مظلومين حين ذهب الوزراء عندهم ورفضوا الحوار.
    مظلومين حين صرحوا أن الإستعمار الإسباني أرحم مع أن الإستعمار قصفهم بالنابالم.
    مظلومين مساكين وقولي ما شئت يا أم كريم

  4. علىً النظام انً يطلق سراح هؤلاء الشباب الأبرياء، لم ينادوا الى بأبسط الحقوق من فرص للعمل بمنطقتهم المهمشة و بناء مستشفيات و جامعات. القضاء اصبح اداة تابعة لوزارة الداخلية يستعمله للانتقام بمن جاهر بحقه. المصالحة مع الريف لمً يكن الا كلاما فارغا و شعارا لمرحلة سياسية. أظن ان ابناء الريف لن ينسوا ما فعل النظام بابنائهم و بخيرة شبابهم، احتجاجهم القادم سيكون بلون اخر!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here