بعد خطاب عباس وهجومه على “حماس”: الساحة الفلسطينية من نار الى نار

صابر عارف

يزداد الوضع الفلسطيني انقساما وتعقيدا بعد جريمة محاولة الاغتيال الاسبوع الماضي  في غزة، ولم يكن ينقص الساحة الفلسطينية الا هذا الخطاب الناري الذي أفتتح به رئيس الأمر الواقع الفلسطيني محمود عباس اجتماع  قيادة الأمر الواقع الموسع الذي بدأ أعماله مساء أمس في مدينة رام الله بحضور سياسي وأمني حاشد لإضفاء طابع الأهمية والخصوصية على الإجتماع، متوجا بخطابه اللامسؤول  هجومات واتهامات متلاحقة شنتها حركة فتح ضد حركة حماس متهمة اياها بتدبير وتنفيذ عملية محاولة اغتيال الدكتور رامي الحمدالله رئيس الوزراء الفلسطيني وماجد فرج رئيس المخابرات الفلسطينية في غزة الاسبوع الماضي، وقال بلهجة واسلوب حاد وقاطع، إن استهداف رئيس الوزراء رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج لن يمر، ولن نسمح له أن يمر وإن “حماس” هي من تقف وراء هذا الحادث. وهدد وتوعد “بصفتي رئيسا للشعب الفلسطيني قررت اتخاذ الإجراءات الوطنية والقانونية والمالية كافة من أجل المحافظة على المشروع الوطني، لاحظ هنا كلمة كافة”. ولتضخيم الحدث واعطاءه ابعادا كبيره وخطيرة قال إنه لو نجحت عملية اغتيال الحمدالله وفرج لكانت نتائجها كارثية على شعبنا وأدت لقيام حرب أهلية فلسطينية.

المؤسف المؤلم أن درجة الانحطاط بلغت في الساحة الفلسطينية في عهد ابو مازن، في هذا العهد السيء أن يتهم ويعرض الساحة لابشع المخاطر وللمزيد من الانقسامات بدون أن  يكلف نفسه عناء تقديم أي دليل أو شاهد على ما يقول، انه قمة الاستخفاف والاستهتار بالمسؤولية وبالوعي البشري، فمن حق شعبه عليه أن يقدم له بكل وضوح وصراحة كل ما لديه من أدلة وبراهين على ما يقول، هذا ان توفرت عمليا  وحقيقة بين يديه، فمواقف الرؤوساء والقادة الحقيقيين واجراءأتهم لا تتم استنادا لتحليل أو لتقدير موقف جهاز او عدة أجهزة بمقدار ما يتم ويتخد استنادا لمعلومات وافية ودقيقة من اجهزة ومؤسسات متهمة في وطنيتها وموضوعيتها ومهنيتها.

انني بما اعترض على اتهامات حماس غير المدعمة بالدليل والبرهان فانني لا أبرئها على الاطلاق وبانتظار نتائج التحقيق من أي جهة مسؤولة  تتمتع بهذا الحق، وانما اقول واعتقد بان لا مصلحة لحماس في عملية اجرامية كهذه تستهدف من هم ليسوا في حساباتها، كما انها تستهدف الاستقرار والأمن في غزة الذي تفاخر به حماس،باعتبارها الجهة الوحيدة المسؤولة عنه، كما أنه وللحقيقة فان تاريخ حماس الحديث خال من أي عملية قتل وتصفية فلسطينية لخلاف سياسي . وان كانت تتحمل الكثير من اسباب التوتر في الساحة الفلسطينية في بعض الحالات .

كفى الناس كفرا بواقعها وبانقسامها الذي خلقته قيادة وفصائل الأمر الواقع على اختلاف تلاوينها الوطنية والدينية ، فقد أتخمت بالهزائم والمآسي، ويكفيها ما فيها من يأس واحباط، فان لم تكن تلك القيادات بقادرة على مد يد العون والمساعدة وتقديم سبل النجاة والخلاص الوطني ،فليس المطلوب تقديم المزيد من الاحباط وعقد الاجتماعات والمؤتمرات كالمجلس الوطني الفلسطيني  وغيره في ظروف كهذه . لن ينتج عنها الى المزيد المزيد من الانقسام والتشرذم , بعد ان رفضت الفصائل الفلسطينية تهديدات عباس،  وطالبته بعدم اتخاذ أي اجراءات تصنف كعقوبات ضد غزة بعد تفجير موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله.

حتى كتابة هذه السطور لم يصدر عن اجتماع الأمس اية قرارات أو اية اجراءات محددة كعقد المجلس الوطني الفلسطيني الذي يبدو انهم جادون هذه المرة بعقده،  او اية عقوبات كالتي هدد بها عباس في بداية الاجتماع ضد حماس والتي ستطال حتما القطاع الحبيب واهله .

لولا هذا الوضع الفلسطيني الداخلي الذي يزداد انقساما في كل لحظة، لكنت أول المتحمسين لإنعقاد المجلس الوطني الفلسطيني  لسببين رئيسين ::

 الاول : اننا أمام لحظة تاريخية فارقة،موحدة فلسطينيا تجاه صفعة القرن الامريكية الصهيونية،  أمام لحظة ندر لها مثيلا في السنوات الاخيرة، خاصة بعد أن أكد ابو مازن موقفه من الامريكان وسفيرهم في اسرائيل ابن الكلب كما قال عنه، بعد أن دعا في وقت سابق لخراب بيت دولاند ترامب الرئيس الامريكي لافعاله المشينة بحق القدس خاصة وفلسطين عامة، فهذه لحظة تاريخية مناسبة ومناسبة جدا لأن تقول أعلى هئية فلسطينية كلمتها القاطعة بصفقة القرن الامريكية المشينة..

ثانيا : اننا بامس الحاجة للمراجعة السياسية وغير السياسية، ولإعادة النظر بكل المكونات والمؤسسات الفلسطينية التي تشكل شيئا اسمه النظام السياسي الفلسطيني الذي اوصلنا لما نحن فيه من تيه وانحدار ، مع قناعتي بان تلك القيادة وتلك الفصائل غير قادرة وغير مؤهلة للقيام بتلك المراجعات المطلوبة الضرورية لانقاذ الوطن والشعب الان وقبل فوات الاوان .  وحتى نوقف على الاقل هذه النار المشتعلة.

كاتب فلسطيني

[email protected]

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. هل سمعتم عن شركة الاتصالات التي ترفض اعطاء حماس تفاصيل الاتصالات التي تمت في منطقة الانفجار قبل وبعد الانفجار ,طبعا هناك من يساند شركة الاتصالات في رفضها بل يطلب منها الرفض بقوة…. لماذا لم يتدخل في هذا الموضوع ام انه لا يجرؤ..أو متواطىء… هذا يدل ان الكثيرين ومنهم عباس يريدون التغطية على الفاعل الحقيقي…… عباس لا يجهل أن التحقيق في مثل هذه الأفعال المتقنة التخطيط والتنفيذ بواسطة منظمات محترفة او حكومات يحتاج التحقيق فترة من الوقت…. عباس يدرك هذا لكنه وجدها فرصة للاثبات للعدو انه ملتزم معهم وسيضم غزة الى الضفة بنفس مواصفات الضفة ليسرح ويمرح العدو في غزة كما يسرح في الضفة

  2. أستاذ صابر :
    الوضع لايحتمل سياسة التوازنات مقالكم اليوم تحاولون مسك العصا من المنتصف لا سيّدي الوضع لايحتمل نحن كشعب فلسطيني في كل أماكن تواجده سمحنا ومنحنا الوقت الكافي لما تُسمي نفسها جزافاً القياده الفلسطينيه الفاعله والتي تدير المصالح العليا للشعب الفلسطيني بعد 25 سنه من عهر وعار أوسلوا لامجال للمجامله على حساب المشروع الوطني الفلسطيني مكقالكم هذا الأسبوع لم تُوَفقوا به هذه الأسبوع سيدي نحن في خطر قضيتنا في خطر مشروعنا الوطني في خطر غزه تنتحر من الجوع والألم والحصار .لابد من خلق رأي عام فلسطيني لابد للنخبه الفلسطينيه وللمثقف الفلسطيني واصحاب الأقلام ولراي الحر والمنابر الحره التحرك لتشكيل جبهة رفض وتشكيل سياسة ضغط لخلق راي عام فلسطيني هذه ليست قياده فلسطينيه ولاتمثل الكل الفلسطيني .تمثل نفسها ومصالحها وتوكيلاتها وعقود الشراكه مع رجال أعمال الكيان الصهيوني على شاكلة رامي ليفي وما شابهه أرجوكم سيدي لا بد من للنخبه الفلسطينيه من التحرك فوراً ؟؟ وعلى اللجان الفلسطينيه المشرفه على مؤتمر الشتات الفلسطيني الدعوه حالاً لعقد هذا المؤتمر ودعوة الكل الفلسطيني لتحديد خيارات مصيريه وعزل هذه القياده التي باتت تصول وتجول بلا رادع وحسب أهوائها ونفوذها . لابد من الدعوه الأن وليس غداً من التحرك ؟ سواء على صعيد الشتات او في الداخل المحتل 67+48 الدعوه لأنتخابات عامه فلسطينيه تشمل الكل الفلسطيني لأنتخاب قياده فلسطينيه بديله..هذا الرجل فقد صوابه وكل من حوله يبحثون الأن عن ملاذات أمنه لأرصدتهم في لشبونه, وفاليتا , ولكسمبورغ هذه حقائق وليست إفرازات ضديه سيّدي لا مجال للجامله أوالدبلوماسيه محمود عباس ومن يدور في فلكه فقدوا صوابهم وإتزانهم ؟أؤكد ثانية على نخبة وقادة ولجان ورئاسة مؤتمر الشتات الفلسطيني , الأستاذ منير شفيق الدكتور ماجد الزير وكل القيادات الفلسطينيه الفاعله في الوطن المحتل والشتات من إتخاذ قرارات مصيريه وجاده ومحاصرة كل القرارات الغير مسؤوله والصادره عن سلطة أوسلو بإسم قيادة الشعب الفلسطيني والذي هو بريء منها ولم ينتخبها لتمثيله والتحدث بإسمه كفنا إثماً وبهتانا . لا بد من عزل محمود عباس وتنحيته قصراً طفح الكيل فلسطين والمشروع الوطني الفلسطيني أكبر من الكل وفوق الكل …؟
    آن الأوان لقضيتنا أن تعيد مجدها وزخمها ال،ضالي ؟نحن القادرون والوحيدون على عمل تغير وجه المنطقه كلها وليس بعض القوى الأقليميه التي نتَمسح بها خوفأً وطمعاً في قروشها البائسه لنغير المعادله ..النخبه الفلسطينيه والمثقف الفلسطيني هو الأن من يتحمل هذه الرده وهذا التيه لنقول لهذا الرجل لا وألف لا كفى ؟؟؟؟؟ لنستعيد مجدنا وزخمنا الثوري وأنا متأكد أننا قادرون على قلب المعادله وستجد كل أحرار العالم معنا ..العالم سئمَ ومل َ وكلَ من الكيان الصهيوني ومن امريكا ومن العرب والعجم . …….عاشت فلسطين
    (تجمع القوى الفلسطينيه المستقله )

  3. الى الاخ الكريم Anonymous
    بعد التحيه والتقدير
    أحسنت في التعليق
    يا اخي انت تسأل فرد غير موجود من البداية عباس لا يسمع الى اي فلسطيني أو عربي فقط يسمع الى أسياده الصهاينة مع تحياتي لك يا اخي العزيز

  4. dAre not Alhaballah, Faraj, and Abbas the triangle behind the sucity cooperation with the enemy. Are not they the ones responsible for arresting Ahed Al Tamimi and the youth an adults of Palestine. Are not they the ones behind securing the settlements

  5. بسم الله الرحمن الرحيم
    كل المساله ومافيها بان السلطه تعمل لتسليم حماس لسلاحها ولكي يكون الفسطينيين مجردين من السلاح اللا الذي تسمح بي الدوله الصهيونيه وامريكا. وهذا هو بيت القصيد. واما ان تسلم حماس لسلاحها فانها سوف تكون كباقي الدول التي واقعه تحت السيطره الصهيونيه. اسود من غير انياب ومخالب. يعني المخطط الصهيوني الامريكي البريطاني الفرنسي يهدف لان لا يكون عند ايه عربي ايه سلاح او ايه قوه لكي يكون سدا من غير مخالب وانياب لكي ل ي كون له قوه وان تكون المخالب والانياب للدوله الصهيونيه وبريطانيا وامريكا وفرنسا فقط. وحتى ان حلفائه من العرب يجب ان يكونو مجردون من السلاح لانهم لايعتبرون ايه عربيا حليفا لهم وحتى المتعاونين معهم. وان عباس ودولا عربيه كثيره تساعد الصهاينه وامريكا لتحقيق اهدافهم هذه لجعل بلادهم مزارع دجاج محروسه من الثعالب. او ابقاء بلادهم اسودا من غير مخالب. وهل يكون الاسد اسدا عندما ياخذ انيابه ومخالبه؟

  6. بسم الله الرحمن الرحيم
    عندي سؤال لعباس . لو ان الدوله الصهيونيه قامت ووفجرت وقتل الحمدلله, فهل كنت يا عباس ستقوم على الدوله الصهيونيه بالتهجم عليها بقتل الحمدلله او قتل ايه انسان فلسطيني اخر. فهل كان عباس سيقوم بالهجوم على الدوله الصهيونيه بالزخم الذي يهاجم به حماس؟ وكم قتلت الدوله الصهيوويه من المواطنين ولم يهتز شعره من عباس. فهل الحمد لله افضل من المواطنين الفلسطينيين؟ ام انه يهاجم حماس بقوه لان ظهره مدعوم من الصهيونيه بهذا الهجوم؟ اليس مثله كمثل الجبير يهاجم دولا عربيه بقوه لانه مدعوم امريكيا وصهيونيا بافكاره. وهو كالارنب لا يتجرا ان يقول فان القدس اسلاميه او فلسطينيه او عربيه, وسلم بها للصهاينه؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here