بعد حادث “جيجل” المأسوي… حملة واسعة للاحتفال من دون سيارات تتصدر مواقع التواصل بالجزائر 

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ  ربيعة خريس:

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حملة واسعة تحت شعار “الاحتفال بدون سيارات”، وذلك بعد الحادث المأسوي الذي شهدته منطقة ” سيدي عبد العزيز ”  بجيجل شرقي الجزائر، راح ضحيته 5 شباب إلى جانب 13 جريحا في إصابات متفاوتة وبعضها خطيرة، أثناء الاحتفال بتأهل الخضر إلى نهائيات الـ ” كان ” وفوزهم على نيجيريا بهدفين مقابل واحد.

ودعا نشطاء، إلى التخلي عن سياراتهم والاحتفال سيرا على الأقدام لتجنب تسجيل حوادث مرور إضافية وخسائر في الأرواح البشرية في حال فوز المنتخب الجزائر على نظيره السينغالي في المباراة النهائية.

وتصدر هاشتاغ ” احتفل بدون سيارة ”  موقع ” تويتر “، وحقق نسبة تفاعل كبيرة، وكتب أحدهم على صفحته ” نفرحوا قاع بدون أي خسائر بشرية أو مادية “، وقال آخر ” احتفالات بدون سيارات، تفاديا لحدوث انزلاقات وحوادث مرور خطيرة وتفاديا لسقوط الأرواح “.

وتزامنا مع هذه الحملة، نشر لاعبو المنتخب الجزائري، على حساباتهم نداءات للتعقل والحر والاحتفال في هدوء وسلمية، ودعوا الجماهير العاشقة للكرة إلى تمثيل الجزائر أحسن تمثيل.

وفي تصريح مباشر للإعلام، دعا النجم الجزائري رياض محرز الأنصار في الجزائر وفي ديار المهجر إلى التعقل والهدوء والتعبير عن الفرحة بشكل لائق لا يسيء لسمعة الجزائريين ولا يضر بهم.

وكذلك طالب المدافع المحوري للمنتخب الوطني الجزائري عيسى ماندي من الجماهير الجزائرية الاحتفال بهدوء سواء في الجزائر أو في فرنسا.

واستعدادا لهذه المباراة، سطرت الأجهزة الأمنية في البلاد خطة محكمة لتأمين احتفالات الجزائريين في حالة فوز المنتخب الجزائري، والخطة التي كشفت عنها المديرية العامة للأمن الوطني تهدف إلى التقليص من مآسي الطرقات خاصة وأن المباراة ستلعب ليلا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here