بعد ثلاث سنوات من المواعدة.. ريهانا تنفصل عن الملياردير حسن جميل

لندن- متابعات: انفصلت النجمة العالمية ريهانا عن الملياردير السعودي حسن جميل بعد ثلاث سنوات من علاقة حب جمعت بينهما منذ أن رصدتهما عدسات البابارتزي أول مرة عام 2017 في الكثير من المناسبات العامة والعطلات الرسمية، وهما في أوضاع عشاق ومنسجمين معاً.

وحسب ما ذكر مصدر لصحيفة “ويكلي ويك”، فإن مغنية البوب العالمية البالغة من العمر الـ 31 عاماً، انفصلت بشكل نهائي عن صديقها السعودي نجل الميلياردير عبد اللطيف جميل الوكيل الحصري لسيارات تويوتا اليابانية في المملكة العربية السعودية.

وبعد ثلاث سنوات من المواعدة، عادت ريهانا مرة آخري لحياة العزوبية، بعد ان اقتربت من الزواج رسميا بحسب تصريحاتها السابقة بتخططيها لإتمام مراسم الزفاف.

وأكدت الصحيفة في تقريرها وفقاً لمصادر مقربة من الثنائي، أنهما قررا الانفصال بدون ذكر ان أسباب وأن النجمة العالمية تبدو سعيدة لهذا القرار.

كانت الشائعات عن الثنائي قد بدأت منذ  يونيو 2017 ، ولكنهما تمكنا من الحفاظ على خصوصية علاقتهما.

وتم تصويرهما معًا عدة مرات طوال فترة علاقتهما  أثناء السفر معًا في بلدان أجنبية  خاصة في جزر المحيط الهادئ الشهيرة بجانب حمام السباحة.

وبحسب المصدر عاش الثنائي فترة  ناجحة معا رغم اختلاف شخصياتهما لأنهما يفهمان بعضهما البعض

ولم تعترف ريهانا علنا بالعلاقة بينها وبين جميل ولكنها اعترفت لمجلة “انترفيو” في الصيف الماضي بأنها كانت تحب الوريث الوسيم.

وأكدت ريهانا سابقا بخصوص زواجها من جميل : “الله وحده يعلم ذلك، نحن نخطط لذلك، ولا أفكر في أشياء من هذا القبيل”.

وسابقا انفصلت ريهانا عن صديقها كريس براون عام 2009، بعد عامين من المواعدة، وعقب انتشار صور لهما بعد خوضها شجار بالأيدي معه، وسرعان ما عادا مرة آخري عام 2013، قبل ان تنفصل بعدها بعدة أشهر.

وتحيط الشائعات بحياة نجمة البوب التي تتربع على عرش أغني المطربات في العالم، خاصة بحياتها العاطفية، فارتبط اسمها سابقا بالممثل العالمي ليوناردو دي كابريو، ومطرب الروك الشهر دريك، وكذلك ريان فيليب.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. حبيبها … لست وحدك حبيبها …. فهم كثير ولكن لا شيء نعرف عنهم.

  2. اول ما قرأت خبر الانفصال كنت اود ان اعقد العزم على الارتباط بها وعندما بدأت الغوص في المقال واذا بها قد افصلت من قبل عن واحد اخر بعدما قضت معه سنتين مثلما قضت مع الجميل ابن الجميل وحاولت ان اقنع نفسي بالمضي بالاتصال بها الا ان غوصي اكثر في المقال وجدتها وقد ارتبط اسمها مع ثلاثة اخرين ليجعلني التوقف بالتفكير كلية في الامر متمنيا لها حياة سعيده مع احد يفهمها ولا يكون طمعان في اموالها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here