بعد تهديد الحرس الثوري الإيراني بإغلاق مضيق هرمز إذا اقتضت الضرورة.. الجيش الأمريكي: سنحافظ على حرية الملاحة في الخليج العربي

واشنطن/ الأناضول: تعهد الجيش الأميركي، اليوم الخميس، بالحفاظ على حرية الملاحة لناقلات النفط في الخليج العربي، بعد أن هددت إيران بإغلاق مضيق هرمز أمام ناقلات النفط. 

 

وقال بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة الوسطى في الجيش، إنّ ” القوات البحرية الأمريكية والحلفاء الإقليميين جاهزون لضمان حرية الملاحة والتدفق الحر للبضائع حيثما يتيح القانون الدولي (في الخليج العربي)”، حسب قناة “الحرة” الأمريكية (رسمية). 

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري اليوم الخميس إن قواته على استعداد لتنفيذ تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز وإنه إذا لم تستطع إيران بيع نفطها بسبب الضغوط الأمريكية فلن يسمح لأي دولة أخرى في المنطقة بذلك.

ونسبت وكالة تنسيم للأنباء إلى جعفري قوله “نأمل أن تنفذ هذه الخطة التي تحدث عنها رئيسنا إذا اقتضت الضرورة… سنجعل العدو يدرك أنه إما أن يستخدم الجميع مضيق هرمز أو لا أحد (سيستخدمه)”.

 

وأمس، هدد “إسماعيل كوثري”، القيادي بالحرس الثوري الإيراني، بمنع مرور شحنات النفط عبر مضيق هرمز، إذا حظرت واشنطن صادرات بلاده منه. 

 

يشار أن الرئيس حسن روحاني، أصدر تهدادات مشابهة، أشاد بها “قاسم سليماني”، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”، أمس (الأربعاء).. 

 

وتعليقًا على التهديدات الإيرانية، قال “سليماني” إن الفيلق “جاهز لتنفيذ الأوامر”، وفقا لتقارير إعلامية. 

 

وفي 8 مايو/أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي، الموقع عام 2015 بين طهران ومجموعة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، بالإضافة إلى ألمانيا، والذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها. 

 

كما أعلن ترامب إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران، والشركات والكيانات التي تتعامل معها.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. ايران اقوى من امريكا بعشرات المرات وقادرة على هزيمتها وان ضربت بالنووي …نفوذها واسع وقادرة على ضرب مصالحها وقواتها على الأرض .
    لا تغرنكم امريكا الواهنة

  2. بعد السلام، الي يقول عن ايران الحل بالكف عن تدخل إيران في دول جيران، أولا وجود إيران بتلك الدول استشارية أو عسكريا قانوني وبطلب والثاني هو آمن القومي لإيران، مامعنا حريق يدور بأطراف منزلك وانت جالس تنتظر الحريق يأتي لبيتك! وكيف يحق لأمريكا وأوروبا بكل دولها يتدخلون من عبر القارات لمصلحة أمنهم القومي ولايحق لإيران!؟ الي يقول هذ الكلام أما غبي لايفهم في سياسة أمريكا الإمبريالية شيء أما حاقد على إيران، أمريكا حتى لو كانت حليفه لك دائما لها خطط لغزوك ومثلما قال ترامب يحلب البقرة وثم يذبحها، إذن إيران بالتدخل وبدون تدخل تحارب من قبل أمريكا بكل الطرق ونحن أيضا أينما ذهبت أمريكا يجب علينا الحضور لمواجهتهم لئن هم أعداء أولا وأخيرا، طبعا نحن كايرانين وليس كعرب، العرب وماادراك يا عرب!

  3. باغلاق مضيق هرمز .امريكا تعلن الحرب فورا. وبهذا تتعاطف معها اغلب دول العالم..لكن الذي يقلب الكفة لصالح ايران عدا الدول العظمى وبخاصة روسيا والصين
    ..ولا اعتقد بان روسيا ستتخلى على حليفتها ايران ان احسن الايرانيون ادارة الازمة بالتنسيق معها كما فعلت الحكومة السورية لكنها واعني ايران تدفع الثمن و الحروب اطماع .

  4. اعتقد ان ايران وقعت في الفخ . اذا نفذت ايران تهديدها واغلقت المضيق سيجتمع كل العالم ضدها لان النفط سلعه مهمه لكل العالم ولايمكن منعه . الحل بالنسبه لملالي طهران هو ايقاف تدخلهم في شؤون الجيران والاهتمام بالشعب الايراني بدل انفاق مليارات الشعب في اوهام وحروب عبثيه علي الجيران .

  5. سلامُ القدس عليكم دائماً و أبداً
    لا قدرة لـالولاياة المتحدة على الحرب. طائراتها تصقط في سوريا و اليمن و سلاحها البري يدمر بولاعات السجاءر اليمنية. بالإضافة, هناك محور مقاومة صلب و متكامل. لن يتسنى لها إلا الصراخ و العويل.

  6. اعتقد والله اعلم ان الحرب العالميه الثالته ستندلع حينما تقففل ايران مضيق هرمز وهنا سيسيل لعاب اللوبي الصهيوني لمهاجمه ايران يارب ذمر امريكا واسراءيل وارح البشريه من شرهم

  7. هذه أمنية امريكا ليكون لها مبرر لمهاجمة ايران طبعا لارضاء اسرائيل. على ما اعتقد بان ناقلات النفط الكويتية تحمل العلم الامريكي وبذلك يحق لامريكا مهاجمة ايران. طبعا تحت شعار حرية الملاحة. لا يستطع ترامب مخالفة أوامر اللوبي الصهيوني.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here