بعد تصريحات أردوغان.. وزير إماراتي يهاجم أنقرة ويتهمها بإعادة “إنتاج أوهام استعمارية ولى زمنها”

أبو ظبي-(د ب أ)- اتهم وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش المسؤولين الأتراك بتبني “لغة سياسية متدنية”، كما اتهم أنقرة بإعادة “إنتاج أوهام استعمارية ولى زمنها”.

وكتب قرقاش، على حسابه على موقع تويتر، :”اللغة السياسية المتدنية للمسؤولين الأتراك، والتي أصبحت سمة من سمات خطابهم تجاه دول الخليج العربي وقادته، مؤسفة”.

وأضاف أن هذه المفردات “تسعى للتغطية على واقع لا يمكن تغطيته، ألا وهو أن أنقرة هي التي تتدخل في الشأن العربي وتعيد إنتاج أوهام استعمارية ولى زمنها”.

يأتي هذا ردا على تصريحات من مسؤولين أتراك تضمنت انتقادات لاذعة لقادة دول الخليج العربية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد اتهم دولا عربية بالخيانة لدعمها خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط.

كما قال أردوغان مؤخرا :”أحزن عند النظر إلى مواقف الدول الإسلامية، وعلى رأسها السعودية، حيث لم يصدر منها أي تصريح (رافض لخطة ترامب)، فمتى سنسمع صوتكم؟… القدس هي مفتاح السلام العالمي كما كانت منذ آلاف السنوات، وإذا سقط رمز السلام فإن مسؤولية ذلك تقع على عاتق العالم بأسره”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. التفاهة والحمق والغباء سمة بارزة في كل النخب المسيطرة على القرار العربي شيئ مخجل ومخزي .
    وهاذا المعلق من بغداد هل هو ابله ام ماذا وكيف افترست ايران اربعة عواصم ؟؟؟
    هل كنت تريد صنعاء وبغداد ودمشق وبيروت يحضرون حفل إعلان بصقة القرن حت تطمئن انها ليست مفترسة

  2. لن نسمح لتركيا بان يكون لها اطماع استعماريه في العالم العربي ولكن سنسمح لاميركا وفرنسا وبريطانيا بالعوده الى استعمارنا كالبهائم. هذا ما يقوله هنا قراقوش العصر الحديث من الامارات.

  3. امريكا لم ولن تسمح بافتراس الدول كما تسميها، القوة هي التي تفرض نفسها في التعامل مع الغرب. إيران أثبتت نفسها في المنطقة.
    الى من بغداد

  4. * المعرفة نور والجهل ظلام *
    ..
    من لم يتعض من أخطائه لا يتقدم
    والأنظمة الحرة تتعامل مع مثيلاتها
    والأنظمة العميلة تستمر بالسقوط
    ..
    والجهل آفة المجتمعات
    .

  5. كيف سمحت امريكا لإيران افتراس أربعة عواصم عربية ،، لكنها لم تسمح لحليفتها تركيا من التدخل في جزء من سوريا ،، ايهما الحليف الاقوى لأمريكا إيران تم تركيا

  6. مواقف إيران وتركيا لقضية فلسطين وصفقة القرن افضل من مواقف دول الخليج الانبطاحية والاستسلامية والتي لا تخلو من الخيانة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here