بعد تدهور صحتها.. نقل الفنانة نادية لطفي للعناية المركزة

متابعات- تدهورت الحالة الصحية للفنانة المصرية، نادية لطفي، وقرر الأطباء نقلها للعناية المركزة في أحد المستشفيات بالقاهرة.

وذكرت مديرة أعمال الفنانة لوسائل إعلام مصرية، السبت، أن الفنانة أصيبت بنزلة شعبية حادة أدت لارتفاع درجة حرارتها وقرر الأطباء نقلها للعناية المركزة لمتابعة حالتها.

وكانت الفنانة الكبيرة قد أصيبت بحالة نفسية سيئة لوفاة زوجة نجلها الوحيد قبل أيام.

وخضعت نادية لطفي منذ أسابيع قليلة لجراحة دقيقة بمستشفى المعادي العسكري، وظهرت على مقعد متحرك في 3 يناير الماضي خلال الاحتفال بعيد ميلادها وبحضور عدد كبير من الفنانين.

وولدت الفنانة في 3 يناير عام 1937، في منطقة الوايلي بالقاهرة واسمها الحقيقي بولا محمد لطفي شفيق.

حصلت على دبلوم المدرسة الألمانية بمصر عام 1955 واكتشفها المخرج رمسيس نجيب وهو من قدمها للسينما واختار لها الاسم الفني نادية لطف] بحسب الدستور المصري.

شاركت في عشرات الأفلام أشهرها السبع بنات ولا تطفئ الشمس والخطايا وبين القصرين وأبي فوق الشجرة وحياة عازب وقاع المدينة وصراع الجبابره وللرجال فقط وعودي يا أمي كما شاركت في مسرحية واحدة هي بمبة كسر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here