بعد ان صدر بحقه حكم بالسجن 10 أعوام نواز شريف: سأعود لباكستان رغم رؤيتي زنزانة السجن أمامي وأترك زوجتي برعاية الله

 

عبد الجبار أبوراس / الأناضول: أكّد رئيس الوزراء الباكستاني السابق، نواز شريف الصادر بحقه حكمًا بالسجن لـ10 أعوام، مجدّدًا عزمه العودة لبلاده، قائلًا إنه سيعود تاركًا زوجته كلثوم برعاية الله.

وقال شريف في مؤتمر صحفي، ببريطانيا، الأربعاء، “أتمنى أن تتعافى زوجتي من مرضها وأراها تفتح عيناها مجددًا”.

وأضاف أنه سيعود لباكستان “رغم رؤيتي زنزانة السجن أمامي”، وفق ما نقل تلفزيون “جيو نيوز” المحلي.

وتابع: “أنا عائد ولن أتخلى عن بلدي”.

والجمعة الماضية، قضت محكمة باكستانية مختصة بمكافحة الكسب غير المشروع بسجن نواز شريف، 10 أعوام، بعد إدانته في قضايا فساد.

وفي اليوم ذاته، قال شريف إنه سيغادر العاصمة البريطانية، حيث يقيم بشكل مؤقت منذ العام الماضي، إلى بلاده، “لمواجهة عقوبة السجن” الصادرة بحقه.

وأضاف، في مؤتمر صحفي: “لن أكون عبدًا لأولئك الذين ينتهكون قسمهم ودستور باكستان (في إشارة إلى القضاة الذين حكموا عليه بالسجن)”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here