بعد “المشتقات النفطية”..الزراعة الاردنية تحظر عبور الحمضيات السورية بكل اصنافها ومذكرة في البرلمان  تطالب بالتحقيق بتدخلات الملحق التجاري الأمريكي وسعيه لتوجيه التجار إلى السوق العراقية بدلا من دمشق

 عمان- راي اليوم- خاص

بعد قرار مصفاة البترول الاردنية المفاجيء بعدم السماح بتوريد مشتقات نفطية إلى السوق السورية عبر الحدود الاردنية عممت وزارة الزراعة بمنع عبور جميع انواع الحمضيات السورية من الداخل بإتجاه الاردن تحت طائلة المسئولية.

ومنعت وزارة الزراعة ادخال مادة الحمضيات بكافة انواعها عبر حدود جابر مع سوريا.

واصدر مدير مركز زراعي حدود جابر المهندس محمد الغرايبة تعميما بمنع البحارة والمسافرين من ادخال مادة الحمضيات بكافة انواعها مهما بلغت الكمية.

واشار الغرايبة انه في حال المخالفة سيتم اتلاف الكمية تحت اشراف لجنة مشتركة من كافة الاجهزة العاملة في المركز الحدودي اعتبارا من الاربعاء.

ولم يصدر عن السلطات الاردنية ما يوضح الملابسات ولا اسباب منع الحمضيات السورية المعروفة بجودتها لكن اوساط مستقلة تتحدث عن حماية المنتجات المحلية من الحمضيات بسبب أزمة حادة تعصف بالموسم الزراعي الاردني.

 وفي غضون ذلك وجه العشرات من النواب مذكرة للحكومة عبر رئيس مجلس النواب يعترضون فيها على تدخلات المحلق التجاري الامريكي في قطاع التجارة مع سورية .

وعبر النواب عن استهجانهم من تدخل المحلق التجاري في السفارة الامريكية في عمان خلال لقائه ممثلي قطاع الصناعة والتجارة واصدارة توجيهات ورسائل واضحه وحاسمة بان التعاون والتبادل التجاري والاعمار يجب ان يوجه مباشرة فقط للعراق والالتفات عن الشأن السوري وحتى قطاع الادوية.

وتبنى البرلماني المخضرم خليل عطية المذكرة .

وقال النواب : نحن نستهجن هذا التدخل الصارخ بتوجيه التجارة الاردنية، متسائلين كيف لهذا الشخص وعلى مستوى عال من التمثيل ان يتدخل اذ يعتبر تدخل بالشأن السياسي الاردني بطريقة غير مباشرة.

وطلب النواب من رئيس المجلس عاطف الطراونة مخاطبة رئيس الوزراء  لاعادة النظر بما املاه الملحق التجاري بتوجيه التجارة الاردنية والتحقق من الامر ونقول من على هذا المنبر بان هذا شان اردني خالص ولن نسمح باي جهة كانت بالتدخل به.

وحصل ذلك بعد يومين من اعلان رئيس مجلس النواب الاسبق عبد الكريم الدغمي بأن الملحق التجاري في سفارة واشنطن يمارس البلطجة والزعرنة ويحاول التدخل في الشئون التجارية الاردنية ومنع التجار من التعاون مع سورية.

Print Friendly, PDF & Email

24 تعليقات

  1. نص المعلقين معهم جنسيه امريكيه او اوروبيه وبستلموا رواتب تقاعد وبنضروا علينا وطنيه

  2. السوق العراقية؟ بالله جد؟ اخويا اذا كانت البندورة وسط بغداد مستوردة من إيران و الجبنة مستوردة من تركيا يا سوق عراقية دي وجهون الاردن عليها؟ الا اذا كانت امريكا وسيط لتنمية الصادرات الإيرانية. وبعدين مو عيب على إخوتنا الاردنيين؟ هذا جزاء السوريين اللي بألفين وسبعة سحبوا من مخزونهم الإستراتيجي للقمح ليزودوا به مصر و الاردن و اليمن بعد التراجع الحاد في الإنتاج العالمي و زيادة اسعار القمح بمقدار ٥٠٪ في تلك السنة؟ ايش قالوا اخوتنا السوريين حينها؟ ” طالما ان المخزون الإستراتيجي لسوريا يغطي حاجة الأشقاء العرب فلهم ذلك ” وسوريا ان شاء الله تعوض المخزون من محصول السنة القادمة، أوهكذا يُرد الجميل يالنشاما؟ ياحيف عليكم ياحيف.

    الله والقلب معك سوريا

    لسوريا اعظم التحايا و الإجلال و الحب من قلب أرض بلقيس

  3. تجويع الاردن حاصل في كرامه او بدون كرامه و اقل الخساره في الكرامه على الاردن الانظمام الى بلاد الشام

  4. رفض قوانين المقاطعة الإمبريالية الجائرة بحق سورية يكون بأن يقوم كل أردني يستطيع زيارة الشقيقة سورية بالذهاب إلى هناك وشراء كل ما يمكن شراؤه، خاصة الحمضيات السورية، ولو بكميات رمزية دعما لسورية واقتصادها ورفضا للحضار الجائر الذي تحاول إمبراطورية الشر فرضه على توأم الأردن وقلب عروبتنا النابض. ولتتلف الجمارك الأردنية تلك الحمضيات على الحدود فسوف يسجل ذلك على موقف الحكومة الذي لا يستطيع مخالفة أوامر الأسياد في إمبراطورية الشر. أما الشعب الأردن فسيسجل بذلك موقف تعاطف وتضامن جميل ومعبّر مع قلب عروبتنا النابض بالحياة رغما عن ترمب وغطرسة إمبراطوريته.

  5. ليس صحيحا بأن المساعدات الأمريكية الحكومية تعد سلاحا للابتزاز …فالتجار ورجال الأعمال في هذه الحالة لا يمثلون الحكومة ولكنهم بالحق “جبناء ويفتقدون للحس القومي” المطلوب والا لحتجوا ولقنوه درسا لن ينساه لأنهم يمثلون الشعب الاردني الوطني القومي العروبي!

  6. ليس من العدل أن نتوقع الخير من أمريكا ترمب فهي أشد عداوة من النتن ياهو للعرب والمسلمين واو إستخدمنا عقولنا نحن العرب لأدرنا ظهورنا لأمريكا ومن معها ووضعنا أيدينا بأيدي بعض وتجمعنا تحت هدف واحد وهو مصلحتنا نحن العرب قبل أي شيء عند ذلك فقط سنحقق ما نريد وما هو في صالحنا نحن العرب — أموالنا كثيره ووفيره ورجالنا وجيوشنا قويه — نحن أقوياء إذا اتحدنا ولو بالإراده — عند ذلك فقط سنحقق آمالنا وسيأتي الملحق التجاري وغيره ليبوس أقدامنا — العيب فينا

  7. الدينار مربوط بالدولار وادا اميركا رفضت دعم الدينار كم تتصوروا بوضعنا الحالي ستصبح قيمه الدينار

  8. هذه هي الديموقراطية الامريكية بأحسن صورها.
    طبعا الاْردن لا يستطيع مخالفة التعليمات الامريكية لانه يعتمد كليا على امريكا — معونات عسكرية ومعونات للموازنة وغيرها — فكيف تخالف التعليمات لخنق سورية جارة الاْردن وإذا خالف الاردن التعليمات يقطعون الحبل السري الامريكي.
    كان الاستعمار البريطاني بالقوة العسكرية اما الاستعمار الامريكي فهو بالاقتصاد والدولار

  9. أتساءل ما هي الخطوة القادمة لسفارة رعاة البقر …هل سيأمر مباشر السفارة الأردنيين بأكل الحمص التشادي أم الفول المكسيكي…….لا نهاية لوقاحة رعاة البقر…….آمل ألآ يصدروا أمرآ بالحج الى بودابيست بدل مكة
    من يهن يسهل الهوان عليه……………….

  10. الموضوع غريب، لماذا تحتاج سورية إستيراد المشتقات النفطية من الأردن إذا كانت حليفتها إيران محتارة كيف تبيع بترولها (بسبب العقوبات الأمريكية !) علماً إن الأردن ليست دولة نفطية لكنها تقرر النفط المستورد باسعار عالمية. وقد يكون الحال من خلال بيع الأردن الكهرباء لسورية من خلال الرابط الكهربائي لأن الأردن لديه فائض فالإنتاج ولن يكون التصدير مرئي للأمريكان

  11. مع اني مع اطيب العلاقات بين الإخوة الأشقاء ولكن يمكننا في هذه الحالة طرح السؤال التالي: ماذا لو قطعت سوريا ضخ مياهها للاردن؟ هل على سوريا برغم مر مأسيها وندرة مواردها المائية أن تساعد بلدا يسهم في حصارها الاقتصادي؟

  12. الخاسر الاكبر هو الاردن
    الثورة – الازمة اقنعت الاردنيين انهم و السوريين سوريون

  13. عجباً كم من الدول العربية بأدارتها وأرادتها ومصيرها تتحكم أمريكا ؟ ، طبعاً لا ننسى أن حكومة أمريكا الحالية هي إسرائيلية الهوى ، وبالتالي تكون إسرائيل هي التي تتحكم بمصير الكثير من الحكومات العربية خاصة تلك التي تهرول نحو التطبيع !
    أنها نكسة الخضوع والأنبطاح وعلى الهواء مباشرة ولا من يخجل ولا من يستحي ! إنها نكسة ولا نكسة حزيران عام ١٩٦٧ ،
    ورحم الله مظفر النواب لما أفرزته أبيات شعره في هذا المجال !!

  14. يظهر أن صاحب المقال أخطأ في اسم الرجل المانع من تصدير الحمضيات لسوريا فاسمه ليس محمد ولا غرايبة لأنه لا يمكن لرجل اسمه محمد منع الطعام عن أخيه عبد الله وابن عمه خالد ورضيعة أخته ليلى رجاء تأكد أيه الكاتب المحترم من الأسم والبلد فالبلد بالتأكيد ليس المملكة الأردنية الهاشمية وجل من لا يخطيء وصحح في مقال قادم وشكرا

  15. يبدو أن السفير الأمريكي هو الحاكم على السوق الاردنية
    ياحيف يالنشامة

  16. .
    — القضيه “خطيره جدا” ولا تعالج بالعواطف ، هنالك قضيه شبيهه تمر بها كندا الان ورغم حجم اقتصادها الهائل خضعت للتعليمات الامريكيه ، فلقد أصدرت وزاره العدل الامريكيه تعميما دوليا لتوقيف المديره الماليه لشركه هواوي الدوليه الصينيه العملاقه في مجال الاتصالات وهي ايضا ابنه مالك الشركه .
    .
    — اما التهمه فهي بيع شركه هواوي منتجات لايران مع ان امريكا هي التي انسحبت من الاتفاق النووي وقراراتها غير ملزمه لاي دوله ( ومع ذلك ) خضعت الحكومه الكنديه وأوقفت المديره المذكوره وهي في رحله ترانزيت عبر مطار فانكوفر الكندي ، وردت الصين فورا بتوقيف مواطنين كنديين وانفجرت ازمه بين كندا والصين وكلاهما ليس طرفا في هذه التهمه .!!
    .
    — لا كندا استطاعت التملص من تنفيذ القرار الامريكي غير القانوني أساسا ولا الصين أوقفت مواطنين امريكيين ردا عليه بل أوقفت مراطنين كنديين ، لذلك علينا الا نستهين بما تعنيه ( نصائح ) الملحق التجاري الامريكي وامكانيه ايقاف او إبطاء المساعدات فورا ومنعنا من ايجاد بدائل او حلول واستهداف قيمه الدينار الاردني .
    .
    — ان كل حكومات الدنيا بما فيها ألمانيا وروسيا وفرنسا بالاضافه الصين وكندا تتعامل بحكمه مع شطحات الاداره الامريكيه الحاليّه مع الدعاء بانتهاء هذا السلوك المتشنج في نهايه العام القادم وعدم التجديد للرئيس ترامب .
    .
    — ان بضعه تصريحات من الرئيس الامريكي هزت الاقتصاد التركي وانهارت معه الليره مع ان اقتصاد تركيا اقوى بكثير من الاردن ولا تتلقى مساعدات منها ، لذلك علينا التعامل بحكمه وبذكاء بالغ وعدم لجوء بعض مسؤولينا ونوابنا لحركات استعراضيه شعبويه لان رد الفعل الاقتصادي الامريكي قد يكون سريعا ومدمرا بكل معنى الكلمه وفِي اسوء توقيت .
    .
    .
    .

  17. ماذا لو منعت سوريا الاستيراد من الاردن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

  18. اين هي السيادة الأردنية وحرية القرار؟ فإما السيادة غير موجودة وانا هناك رغبة لالحاق الضرر بالمزارع السوري وبالحالتين الأمر سىء..سيما وقد رأينا عند فتح الحدود كيف استفاد الأردنيين من فارق الاسعار الكبير بين سوريا والاردن برغم الحرب عندما تبضعوا من السوق السورية وقد ساهموا حينها برفع الأسعار بالنسبة للمواطن السوري محدود الدخل نتيجة كثرة الطلب وقلة العرض يومها!!يظهر أن قدر سوريا مع اشقاءها هي أن تعاني دوما وان لاتتامل باي فائدة يمكن استمرارها من جيرانها…

  19. السفير الأمريكي في ألمانيا وجه تحذيرا وبعيدا للشركات الألمانية اللتي لا تقاطع إيران
    واحد قيادات الحزب الديمقراطي من الصف الأول وصف السفير المندوب السام
    يالسامي الاستعماري في المانيا

  20. السلام عليكم. نعم كما تعتمد الاردن على المنح و المساعدات خاصة الامريكية و نسعى و نجتهد لننال المنح أكثر من سعيينا للانتاج الذاتي و بناؤ اقتصاد مستقر لا فساد فيه فإنه يحق للمكتب التجاري الامريكي و لأمريكا و الخليج و كل من يساند و يتصدق على الاردن أن يتدخل في شؤونه التجارية. لست ادري لما الاستنكار و لست ادري لما المطالبة بالحرية و الكرامة،

  21. طيب وحظر الحمضيات السورية لحماية المنتج المحلي وافهمناها ….. طيب وحظر تصدير المشتقات النفظية إلى سوريا لحماية ماذا؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!!

  22. كنت اتمنى ان يقوم مجاس النواب بالدفاع عن المواطنين الذين انتخبوه بمجال الضراءب والوظاءف وارواتب واشياء اخري اهم من الليمون ويترك السياسه للحكومه

  23. للحقيقة وهل تعتبر تلك دول مستقلة ذات سيادة ؟؟ عندما يتحكم شخص واحد ” الملحق التجارى الامريكى بالاردن” فى التجارة البينية بين الاردن وسوريا ويتحكم فى مصير ومقدرات شعبين هما الاردنى والسورى !! يجب أن لا يتحكم أحد فى سياسات التجارة الحرة العابرة للحدود بين الدول العربية وأن لا نعطى الفرصة فى تدخل المحلق التجاري في السفارة الامريكية في عمان خلال لقائه ممثلي قطاع الصناعة والتجارة واصدارة توجيهات ورسائل واضحه وحاسمة بان التعاون والتبادل التجاري والاعمار يجب ان يوجه مباشرة فقط للعراق والالتفات عن الشأن السوري وحتى قطاع الادوية.

  24. موسم الحمضيات في الاردن أوشك على الانتهاء وبحاجة للمنتج السوري ولكن ضغوط الملحق التجاري بالسفارة الأمريكية لها علاقة بهذا الموضوع ولكن لن تفلح هذه الضغوط وسوف تستمر تدفقات النفط لاشقائنا السوريين والحمضيات ايضا بكافة الطرق.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here