بعد السعودية.. أستراليا ثاني أكبر مستورد للأسلحة في العالم

مصطفى كامل/ الأناضول

-حسب تقرير جديد لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام
-قال أيضا أن تركيا اعتلت المركز الـ 12 من بين أكبر مصدري السلاح في العالم
-الصين والهند ومصر والجزائر وكوريا الجنوبية وقطر والإمارات وباكستان، من اكبر المستوردين أيضا وبالترتيب

ذكر معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، الإثنين، أن أستراليا أصبحت ثاني أكبر مستورد للأسلحة في العالم بعد المملكة العربية السعودية.

وأفاد المعهد في تقرير له بأن أستراليا انتقلت من المركز الرابع في 2017 كأكبر مستورد للأسلحة، لتصل إلى المركز الثاني في 2018.

في المقابل، هبطت أستراليا من المركز 18 ضمن أكبر مصدري السلاح في العالم في 2017 إلى المركز 25 العام الماضي.

وأضاف المعهد أن ذلك يأتي عكسا لهدف الحكومة الأسترالية الذي أعلنته 2018 بأن تصبح ضمن أكبر عشرة دول مصدرة للسلاح.

وعززت أستراليا وارداتها من الأسلحة في الأعوام القلائل الماضية، بسبب تهديدات لمصالحها من قوى كبرى أبرزها الصين وروسيا، حسب المعهد.

وشملت قائمة العشرة لأكبر الدول المستوردة للسلاح في العالم حسب ترتيب المعهد كلا من: السعودية وأستراليا والصين والهند ومصر والجزائر وكوريا الجنوبية وقطر والإمارات وباكستان.

أما أكبر عشرة دول مصدرة للسلاح فهي: الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وكوريا الجنوبية والصين وبريطانيا وإسرائيل وإيطاليا.

واحتلت تركيا المركز الـ 12 من بين أكبر مصدري السلاح في العالم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here