بعد الامارات والبحرين.. مصر تعتذر عن عدم المشاركة في بطولة العالم للسباحة بقطر وتعلن مشاركتها في بطولة كرة اليد

egypt-swimming-qatar.jpg77

 

 

القاهرة ـ “راي اليوم” ـ الاناضول ـ

أعلن الاتحاد المصري للسباحة، الثلاثاء، اعتذاره عن عدم المشاركة في بطولة العالم التي ستقام في قطر الشهر المقبل، وذلك بعد ايام من انسحاب البحرين والامارات من بطولة العالم لكرة اليد، المقرر إقامتها في العاصمة القطرية الدوحة مطلع العام المقبل، في قرار أرجعه مسؤولون بحرينيون  إلى “الخلاف السياسي” بين الدولتين الخليجيتين.

وحسب الصفحة الرسمية للاتحاد على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، فإن “الاتحاد المصري للسباحة يعتذر رسميا عن عدم الاشتراك في بطولة العالم، واجتماعات الاتحاد الدولي بقطر”.

وتدهورت العلاقات بين مصر وقطر بعد الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي في يوليو/تموز من العام الماضي، حيث استضافت الدوحة عددا من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي لها مرسي، والشخصيات السياسية الداعمة لهم، التي غادرت مصر عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق.

قبل أن تشهد الفترة الأخيرة بعض المؤشرات على حدوث تعاف في العلاقات بين البلدين؛ حيث طلبت قطر من عدد من قيادات جماعة الإخوان في مصر مغادرة أراضيها، كما تلقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تهاني من نظيره القطري تميم بن حمد آل ثاني في عدة مناسبات كان آخرها في عيد الأضحى الشهر الجاري.

وكانت البحرين والامارات قررتا الانسحاب من بطولة العالم لكرة اليد، المقرر إقامتها في العاصمة القطرية الدوحة مطلع العام المقبل، في قرار أرجعه مسؤولون بحرينيون  إلى “الخلاف السياسي” بين الدولتين الخليجيتين.

فيما قال ماجد سلطان رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الاماراتي للعبة “ارسلنا رسالة الى الاتحاد الدولي لكرة اليد تفيد بانسحابنا رسميا من مونديال اليد المقبل في قطر”.

ورفض سلطان الافصاح عن الاسباب التي دعت الامارات الى الانسحاب، مؤكدا ما نشرته الصحف الاماراتية مؤخرا ان “الامر يعود لاسباب فنية وعدم مثالية الاعداد، حيث ان هناك تخوفا من ان يتعرض المنتخب لهزائم كبيرة”.

وأكد الاتحاد الدولي كرة اليد أنه تلقى إخطاراً من الاتحاد البحريني الجمعة، يفيد بانسحاب منتخب المملكة الخليجية من النسخة 24 لبطولة العالم للرجال، التي ستُقام في قطر، خلال الفترة بين 15 يناير/ كانون الثاني إلى الأول من فبراير/ شباط من العام 2015 المقبل.

ومن جهة اخرى قال رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد، خالد حمودة، الثلاثاء، إن اتحاد اللعبة رفض الاعتذار عن خوض بطولة كأس العالم التي ستقام في العاصمة القطرية الدوحة في يناير/ كانون الثاني المقبل، مؤكدا مشاركة منتخب بلاده في تلك المناسبة.

وفي تصريح تليفزيوني له مساء اليوم، قال حمودة، ” من الضروري فصل الرياضة عن السياسة، لذلك لن يتم الاعتذار عن عدم المشاركة في تلك البطولة العالمية”.

وأضاف ” أنه في حالة الاعتذار، فإن الاتحاد الدولي للعبة سيقوم بتوقيع عقوبات مغلظة تصل للإيقاف من عامين إلى أربعة أعوام، بالإضافة إلى عدم المشاركة في أي بطولة قارية، فضلا عن عقوبات أخرى “.

وطالب بعض الإعلاميين خلال الأيام الماضية منتخب مصر بالانسحاب من كأس العالم لكرة اليد بسبب إقامته بقطر، ووصل الأمر لدرجة مطالبة الرئاسة المصرية بالتدخل لمنع مشاركة الفراعنة في البطولة.

ويلعب المنتخب المصري في المونديال بالمجموعة الثالثة بجانب منتخبات الجزائر، مصر، الإمارات التي اعتذرت عن المشاركة، فرنسا، التشيك، السويد.

وسبق للمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك مملكة البحرين، أن قاموا بسحب سفرائهم من الدوحة، بسبب موقف قطر الداعم لجماعة “الإخوان المسلمين” في مصر، رغم إعلان الحكومة المصرية الجماعة “تنظيماً إرهابياً”، أواخر العام الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. الرياضة لا دخل لها بالسياسة الا عند العربان فهم يوظفوها لماربهم .

  2. حتى ولو ” اعتذرت “، و “امتنعت”، فإنها حاليا تسبح في الويلات ، حيث همشت تطلعات شعوبها للدمقراطية.

  3. Once upon the time Um Al-Dunia was leading not only Arabs but Muslims and the whole 3rd. world ….. ……Allah bless the clean sole of Gamal Abdul Nasser

    زمان هون الاحرار منا…..فديتي و حكم الانذال فينا

  4. مصير الشعوب ، وحدتها ، دمقرطتها ، ازدهارها ، ليس بلعبة ( للقادة العرب ).

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here