بعد الاستيلاء التُّركي على عِفرين وسَيطَرة الجيش السوري على الغُوطة الشرقيّة ما هِي الخَطوات المُقبِلة للطَّرَفَين؟ وهل الحَديث عن “صفقةِ مُقايَضة” بِرعايةٍ روسيّةٍ يَتأكَّد؟ وماذا يُخطِّط أردوغان لعِفرين؟ وكيف استفاد داخِليًّا مِنها؟ وهل انْهارَت طُموحات الأكراد في حُكمٍ ذاتِيّ؟

عبد الباري عطوان

بعد شهرين من القِتال الشَّرِس، تَمكّن الجيش التركي المَدعوم ببَعض فصائِل الجيش السُّوري الحُر (كَغِطاء)، من إحكام سَيطرَتِه الكامِلة على مدينة عِفرين السوريّة شمال غَرب سورية، وقَتل 3700 من قُوّات الحِماية الشعبيّة الكُرديّة، مُقابِل خَسارة 50 جُنديًّا تُركيًّا، وحواليّ 400 من مُقاتِلي الجيش السوري الحُر، حسب الإحصاءات التركيّة الرسميّة.

200 ألف مَدني، نِسبةٌ كبيرةٌ من الأكراد، غادروا المدينة قبل وصول القُوّات التركيّة، والذين فضّلوا البقاء يُواجِهون ظُروفًا مَعيشيّةً صَعبة، حتّى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون طالبَ الرئيس أردوغان في مُكالمةٍ هاتفيّةٍ بِضَرورة السَّماح بوصول المُساعدات إلى هؤلاء.

المَعركة، إي اقتحام عِفرين، في إطار عمليّة “غصن الزيتون”، جاءت أسهل بِكَثير من المُتوقّع، ورفعت من شعبيّة الرئيس رجب طيب أردوغان بأكثر من تِسع نُقاط، ومكّنته من تَحقيق عِدّة أهداف على دَرجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة:

  • الأوّل: القَضاء على أهم قاعِدة عسكريّة لقُوّات حِماية الشَّعب الكُرديّة في عِفرين، التي كانَت تُشكِّل تهديدًا مُحتَملاً للجِوار التُّركي.

  • الثّاني: الانتصار في عِفرين عَبّأ الرأي العام التُّركي خلف الجيش وأردوغان في الوَقت الرَّاهِن على الأقل.

  • الثالث: استغلّت القِيادة العسكريّة التركيّة معركة عِفرين كتمرينٍ عسكريٍّ لاختبار قُدرات جَيشها في حَرب العِصابات، وتجريب مُعدّات عسكريّة أنتَجتها المَصانع التركيّة في مَيادين القِتال من عَربات مُدرّعة وصواريخ، ومِدفعيّة، وطائِرات بدون طيّار (درونز).

  • الرّابِع: توجيه ضَربَةٍ قويّةٍ إلى طُموحات الأكراد في إقامة مناطق حُكم ذاتي في شَمال، وشَمال شرق سورية مُحاذاة للحُدود التركيّة، وِفق مُخطَّط أمريكي داعِم ماليًّا وعَسكريًّا.

***

هُناك سُؤالان لا بُد من طَرحِهما في هذهِ العُجالة يُمكِن من خِلال الإجابةِ عَليهِما استقراء تَطوُّرات المُستقبل في المَشهد السُّوري:

  • الأوّل: ما هَو الهَدف القادِم للرئيس أردوغان بعد مَعركة عِفرين هذهِ؟ وهل تَدفع روسيا فِعلاً بتَعميق الخِلاف التُّركي الأمريكي، وتَهيِئة الأجواء لمُواجَهة بين الطَّرفين في مِنبج وجرابلس وعين العرب والقامِشلي وعِفرين وشمال سورية عُمومًا؟

  • الثاني: ماذا سَتفعل تركيا في مدينة عِفرين نفسها، وإلى متى سَتبقى قُوّاتها فيها، ومن الذي سَيُشرِف على إدارتها، وهل ستَفصلها كُلِّيًّا عن سورية؟

السيد نجاتي سنتورك مُحافظ منطقة كرشهر أجاب بِشَكلٍ مُباشرٍ على السُّؤال الأوّل عندما ظَهر في شُرفَة مكتبة يوم الجمعة، حامِلاً سيف ذو الفقار الذي أهداه الرسول، صلى الله عليه وسلم، إلى سيدنا علي بن أبي طالب، كرّم الله وجهه، في يَدِه اليُمنى، ومُكبِّر الصُّوت في يَدِه اليُسرى، مُكبِّرًا “الله أكبر” احتفالاً بالنَّصر، ومُعلنًا أنّ القُوّات التركيّة سَتُواصِل سَيرها بعد عِفرين إلى المُوصل وحتّى القُدس المُحتلّة.

بعد إلقاء هذا الخِطاب الحَماسي وبِصَوتٍ جَهوريّ بساعاتٍ أُحيلَ المُحافظ سنتورك إلى التَّقاعد، لأنّه كَشَفَ المَستور، وتَجاوز بانفعالِه حُدود صلاحيّاتِه.

تَقدُّم القُوّات التركيّة نحو مِنبج وعين العَرب والقامِشلي ومناطِق تجمُّع الأكراد في شَرق الفُرات في شَمال شرق سورية، سيَصطدم حَتمًا بأكثر من 2500 جُندي أمريكي يَتمركزون فيها، ويُشكِّلون عَقبةً في طَريق هذا الزَّحف، وتَجاهلت الإدارة الأمريكيّة كل الطَّلبات التُّركيّة بِسَحبِها، مِثلما تجاهلت في الوَقت نَفسِه التهديدات التركيّة بِقَصفِها.

تَمسُّك الطَّرفان التركيّ والأمريكيّ بِمواقِفهما هذهِ أو تنازل أحدهما لِمَطالب الآخر، والتوصُّل إلى تسويةٍ، كُلها عوامِل، مُنفَردة أو مُجتَمِعة، سَتُحَدِّد هويّة المَرحلة المُقبِلة ليس في سورية فَحسب وإنّما في المِنطقة بأسْرِها.

أمّا إذا انتقلنا إلى السُّؤال الثاني، المُتعلِّق بالخُطّة التركيّة لمُستقبل مدينة عِفرين، والمناطِق التي سَيطر عليها الجيش التركي وتَزيد عن 2000 كيلومتر مُربَّع، فهُناك عِدَّة احتمالات:

  • الأوّل: أن يتم إعادة توطين 3.5 مليون لاجِيء سوري يتواجدون حاليًّا في مُخيّمات لُجوء في تركيا، وباتوا يُشكِّلون عِبئًا دِيموغرافيًّا وسِياسيًّا على حُكومَتِه في مُواجَهة أحزاب وجَماعاتٍ قوميّة تُركيّة عُنصريّة تُطالِب بإبعادِهم وعدم السَّماح بِوصول أي لاجِيء سُوري إضافي.

  • الثّاني: أن يجعل الرئيس أردوغان من عِفرين مِنطقة “حُكم ذاتي” للجَماعات والفصائِل السوريّة “العربيّة” المُعارِضة للنِّظام، كبَديلٍ لمِنطقة الحُكم الذَّاتي الكُردي التي كانت قائِمةً فيها، وربّما هذا ما قَصده الرئيس أردوغان عندما قال أن مِنطقة عِفرين ستعود إلى أهلِها الحَقيقيين.

  • الثّالث: أن تكون عمليّة الاستيلاء على مِنطقة عِفرين جاءت بِهَدف خَلق مِنطقة آمنة لاستيعاب الفارّين من أهالي مُحافظة إدلب ومُسلّحين آخرين، بعد استيلاء الجيش العربي السوري المُتوقّع عليها، أي تَوجيه هؤلاء نَحو عِفرين بَدلاً من تَدفُّقِهم نَحو الاراضي التُّركيّة المُحاذِية.

  • الرّابِع: أن يكون هُناك “اتّفاق سِرّي” برعاية روسيّة بعَودة المَدينة إلى السِّيادة السُّوريّة مُجدَّدًا، وهذا ربّما يُفسِّر الصَّمتين الإيراني والسُّوري الرسميّ، على اقتحام المَدينة ووجود تفاهُماتٍ مُسبَقة في هذا الصَّدد، والرئيس أردوغان أكّد أكثر من مَرّة أنّه لا يُريد ضَمْ المَدينة إلى تركيا، ومُلتَزِم بالمُحافَظةِ على وِحدةِ التُّراب السُّوريّ.

***

إحكام الجيش العربي السوري سَيطَرته على الغُوطة الشرقيّة في ظِل مُبارَكة تُركيّة غَير مُعلَنة، وإحكام الجيش التركي قَبضَته بالكامِل على عِفرين بِضُوءٍ أخضر روسيّ، يَعكِسان ما يترَدَّد عن الصَّفقة السِّريّة، وما يُمكِن أن يتوالَد عنها من اتّفاقاتٍ أُخرى قَد نَرى إرهاصاتها في المُستَقبل القَريب.

نُقطَة التحوُّل الرئيسيّة التي تَقِف خلف جَميع هذهِ الصَّفقات والتَّفاهُمات، التّغيير الكبير الذي طَرأ على الأولويّات التركيّة في العامَين الأخيرين، ويُمكِن إيجازُه بالقَول أنّ القِيادة التركيّة غَيّرت أولويّاتها الاستراتيجيّة من إسقاط النِّظام في دِمشق بعد سَبع سنوات من المُحاولات الدَّؤوبة غير النَّاجِحة، إلى مَنع إقامة حُكم ذاتي كُردي في شمال سورية يُمكِن أن يتواصَل مع نَظيره في شمال العِراق وشمال غَرب إيران.

هذا التحوُّل الاستراتيجيّ في الخُطط التركيّة وأهدافها لا يتناقَض مُطلقًا مع نَظيريه السوري والإيراني، بل يتماهى ويتكامَل معهما، ولكن السُّؤال هو حَول مَدى الالتزام التُّركيّ بهذا التحوّل والمُضي في تَطبيقِه عَمليًّا بالتّنسيق مع الشُّركاء الجُدد وبِرعايةٍ روسيّة؟

صَفقة مُقايَضة عِفرين بالغُوطة الشرقيّة تترسّخ، وتُقدِّم دَرسًا مُهِمًّا في الحَرب السوريّة حَول ما هو سِرّي وما هو مُعلَن.. والله أعلم.

Print Friendly, PDF & Email

24 تعليقات

  1. المباراه لم ينتهي بعد علينا الانتظار من سيفوز في الاخر اردوغان عمل الاكراد ام بشار الاسد الدوله الكرديه قادمه صدقوني يا شباب جميع تحركات اردوغان يدل على دوله كرديه قادمه

  2. أظن ان التحول في الموقف التركي جاء بعد محاولة الا نقلاب التي تعرض لها اردوغان

  3. سيد عبد الباري ، مجرد تصحيح. الثلاثة ونصف مليون سوري لا يعيشون كلهم في مخيمات اللجوء في تركيا كما ذكرت. الاغلبية يعيشون في مدن تركيا الكبرى ولهم أعمالهم وشركاتهم ولا يقيمون بصفة لاجئين

  4. الى الاخ ابن فلسطين عبدالباري عطوان المحترم
    بعد التحيه والتقدير والاحترام
    ارجو منك أن تكتب لنا من هم حزب الاخوان المسلمين و كيف تاساسو للتوضيح و شكرا لك سلفآ من ابن فلسطين علي خواجه

  5. /____ الباخرة واحدة و الربابيب كثر .. وين رايحة ترسو الأمور ؟ يصعب التحليل و التفرعات متشابكة يبدو متعانقة لكن المظاهر كثيرها خذاعة .. و إنما .. !!

  6. الاخ الحبيب محمود الطحان
    تحية مقدسية عطرة
    هوّن عليك وتذكر -والذكرى تنفع المؤمنين – الحكمة المأثورة ” أنا أٌريد وأنت تريد ًوربك فعال امايريد “!
    أنه الغربلة السياسية بألهام سماوي نحو الاصلح بقاء والقضاء عى مايعرف بحكام الورويبضة وان النظري الالهية هي “البقاء للأصلح ” لقوله تعالى جلّمن قائل [وأما الزبد فيذهب جفاء واما ماينفع الناس فيمكث في الارض ] صدق الله العظيم ٠ فساعة الظلم والباطل ساععة والعدلوالحقٌّ الىقيام السعع :
    قال الشاعر الشابي :
    إن دا عصر ظلمة غير أني / من وراء الظلام شِمْتٌ صباحه
    ضيّع ” الحكّام ” مجد شعبي / ولكن ستردّ الحياة قريبا وشاحه
    وتفاءلوا بالخير تجدوه !اليس الصباح بقريب ؟
    بلى ورب الكعبة ؟
    وطابت اوقاتك
    اخوك احمد الياسيني
    ملحوظة {ارجو ان تمعن النظر في تعليقي على الموضوع ففيه إجابة عما المحت اليه في ردك }
    =====

  7. الأخ المكرم عبد الباري عطوان
    بكل تاكيد ودون أدنى شك ان تحريرالغوطة الشرقية والمناطق التبعة لها كان بديهيا وامرا لابد منه للجيش السوري الباسل ضمن مخططه لتطهير كافة الارض السورية من فلول جميع المجموعات التكفيرية والعصابت الارهابية المرتزقة والفصائل الاخرى السلحة ومايسمى بالجيش الحر الانفصالي ،وهذا امر لابد عنه في سبيل القضاء التام على هذه العصابت الت تحرب بتمويل وتسليح سعودي قطري ودعم لوجستي منجانب تركيا فيماكان يعرق باسم التحالف الثلاثي البائد، ومن وراء هذا التحالف الفاشل كانت دولة يهوداا العنكبوتية سرا حينا وجهارا أحيانا ،وهذه مشاهد واحداث ثابتة لايختلف عليه اثنان ،
    اما تحرير عفرين من الكورد فله اسبابه وموجباته من جانب الجيش التركي وما كان لهدا الجيش ان يتحرك خطوة واحدة في الارضا السورية وبهذا الحجم من التخل العسكري مندون ان يكونن هناك اتفاق مسبق اوتفاهم وموافقة من حكومة الرئيس السوري بشار الاسد ، فلقد سبق حين هددت تركيا على لسان رئيسها رجب طيب اردوغان بقوله بان بلاده قد تجد نفسه مضطرة للتخل عسكريا في سوريا لمنع قيام انفصلا كردي او اقامة كيان مستقل كردي في الشمال السوري سيؤديالى تهديد الامن القومي التركي تحسبا من أثارة الاكراد الاتراك للمطالبة بالانفصال واقامة كيان مستقل يرتبط باكراد سوري والعراق ،
    لكن الحكومة السورية اعلتت على لسان وزير خازجيتها وليد المعلم ردا على تهديد اردوغان بالتدخل عسكريا في الشمال السوري بان سوري سو تعتبر هذا التخل العسكري التركي عملا عدوانيا على سيادته سوف تردعه بالقو ة العسكزية ،
    اخي عطوان
    وبهذاالتهديد التركي ورد الفعل بهذا اللهديد السوري يكمن بيت القصيد ،وهو تفاهم او اتفاق بين أنقرة من جانب وطهران وموسكو من الجانب الاخر مع تقديم ضمانات الى دمشق التي اعطت بدورها الضوء الاخضر لاردوغان في تحرير عفرين من سيطرة الاكراد الذي رفعوا العلم الكردي على المرمز الرئيسي وسط عفرين ،دون علم الجمهورية العربية السورية ،والذي يشير بوضوح ان الكرد يميلون بدعم اميركي للانفصال عن الوطن السوري الام فمان ت الموافقة السورية لتركيا الضربة القاصمة للامراد ولحلمهم بدولة مستقللة! وبدون موافقة سوريا كان مستحيلا عى اردوغان ان يتقدم خطوة واحدة وخاصة بتواجد ايران وروسيا عسكريا بمهمة عسكرية رئيسية وهي التصدي لاي قوة خارجية ضد سوريا ، ولذا كان تحرير عفرين جاء يصب ٌّ اولاً وأخيرا في مصلحة سوريا والأمن القوم السوري قبل ان يكون لمصلحة حكومة انقرة ،
    واعتقد جازما ان هذا التحول الاستراتيجي التركي لن يكون محدودا او مقيدا باحداث الساعة ٠فعلى الرغم من ان تقلبات اردوغان السياسية منذ قبيل حدوث الازمة السيايسية وتطورها والتتكشفت بانها حرب عدوانية لدول التحالف الثلاثي السعودية وفطر وتركيا واسرائيل من وراء الكواليس باستقواء اكثر من 60 دولة باسم اصدقاء سوريا المعارضة وما تظورت من احداث ميدانية وسياسية لامجال لحصرها في هذا المقام لكنها كانت كافية لان يجد اردوغان بان تركيا فقدت تقة الاوروبيين و الاميركيين حلقائها قيناتو واصبحت منبوذة في المنظقة وستفقد القة بها في العام العربي بعد ان تخرج من المولد السوري “بلاحمص ” ووحذ اردغان تمسكه بالتحالف مع السعودية بشكل خاص سوفيزي من عزلة تركيا فى العالم العربي ويصبح صفر اليدين وخالى الوفص غربا و عربا لهذا اختار ا لالنضمام الى التحالف الشرقي الايراني الروسي كطريق لحفظ خط رجعة بعدانتهاءالحرب السورية التي اصبحت وشيكة باعلان الانتصارر السوري الذي اصبح قاب قوسين اوادنى .
    اخي عطوان
    اردوغان سيمضي قدما في عملياته العسكرية ومن ثم يتجه الى منبج اخر هدف سوري لتحزير البلاد وقد يصطدم مع القوات الاميركية التي تحاو زرع دولة عقيمة وعميللة من عربان بني شمر ولكن الجيوش التركية والسورية واليرانية ومن ورائهها القوة النارية الروسية إذا استدعى الامر سو ف تحرر هذه المنطقة السورية بعزم واصرار وهذا هو الهدف الاسمى الذي يصب اولا واخيرا في مصلحة دمشق
    اما التوقعات المنتظرة تبدو انها ستكون ايجابية لتركيالاستعادة علاقاتها المميزة ومشاركتها قي أعادة الاعمار في سورييا ، بعذفقد يكون بعد الخصام وئام وهذا متروك الى مابعد منبج ، وبعدها سيكون لكل حادث حديث !
    احمد الياسيني

  8. ألى السيد Anonymous ! منطقك غريب … “تركيا مسلمة لذلك يحق لها أحتلال شمال سوريا وشمال العراق” ؟
    وهل سوريا دولة هندوسية مثلا ؟ ام ان العراقيون من شعب الإسكيو ؟
    أاسلام تركيا من النوع الجيد وإسلام سوريا انتهت صلاحيته ؟

    اتمنى ان يقوى عودك وتصيح فليذهب وعد بلفور للجحيم مثلما صحت فليذهب سايكس بيكو للجحيم.
    كلنا يتمنى وحدة عربية اسلامية , لكن عن طريق الاتفاق لا عن طريق الاحتلال

  9. أصبحت بلاد العرب مشاع لكل طامع يأخذ مايريده سواء قطعة ارض او حقول نفط او أموال تحت مسميات كثيره لكنها تصب في صالح الطامعين بارضنا وثرواتنا الطبيعيه !!! لقد اصبت يااستاذ عبد الباري بقولك ان المحافظ الذي بالغ بالحماسه بان الطريق الي القدس هو هدفهم التالي للجيش التركي وكان نساء العرب قد اصابهن العقم ولم يعد بمقدورهن انجاب الرجال للدفاع عن الأوطان واستعادة القدس من العدو الصهيوني والله انها مهزله كبري بان يتحدث كل من هب ودب كما يقولون عن تحرير الأرض غرباء سواء كانوا اتراك او إيرانيين او روسيا وامريكا !!!لقد تحولت امتنا الي امه نائمه وتركت للغير التصرف بمقدراتنا اليس هذا مايدعو للخجل !!!!!!

  10. الأوّل: أن يتم إعادة توطين 3.5 مليون لاجِيء سوري يتواجدون حاليًّا في مُخيّمات لُجوء في تركيا

    مخيمات اللاجئين فيها 270 ألف لاجئ سوري فقط بحسب إحصائيات آفاد التركية، والباقي يعملون ويعيشون بشكل طبيعي في المدن وبدون مساعدات

  11. يعز علي عندما ارى عزة النفس التركية هذه ومناطحتهم لامريكا من اجل مصالحهم القومية واقارنها بالهوان العربي

  12. من ناحية تعتبرون خطاب المحافظ كشف للمستور الا وهو التوسع وليس ومن ناحية تتكلمون عن صفقة بموافقة ودهاء النظام، صفقة !!!.
    النظام السوري المدعوم روسيا وايران لم يصمت ولكن ليس بيده حيلة وكلنا رأيناه يحاول قطع الطريق على القوات التركية ولكنه لم يصمد لساعات.
    الغوطة جاءت للتغطية على فشل عملية ادلب وقصف حميميم ومذبحة ديرالزور وعملية غصن الزيتون، الغوطة كان بها بضعة مئات من المسلحين وكانت مؤجلة لا لصعوبتها بل لتفادي غضب الرأي العام من قصف السكان، ولكن خيارات بوتن كانت محدودة قبل الانتخابات، بعد ان اسقط الاتراك طائرته في ادلب واحرق الامريكان جنوده في ديرالزور.
    بكل الاحوال نحن نتفهم محاولات النظام لايهام جمهورة بوجود صفقة للتغطية على ضعفه العسكري الذي بدا واضحا في الغوطة فلم يستطع دخولها الا بعد احراقها، في حين يشاهد العالم الجيش التركي المحترف يدخل عفرين ويقتل ٣٤٠٠ مسلح دون قصف المدنيين.

    تركيا دولة مسلمة ولتذهب سايكس بيكو الى الجحيم اذا كان الاتراك سيوفرون الامن والرخاء كما فعلوا في الباب وجرابلس

  13. لننتظر ونرى يا أستاذ لننتظر ونرى فالأحداث تتسارع بجنون والصفقات والمقايضات ايضا وكل شيء اصبح محتمل

  14. لقد نجح اوردغان في قصم الطريق الى الدوله الكرديه ، لان حلم الامراد كان ايجاد منفذ مائي لهم على امتداد الحدود الكرديه قرب جبل الاكراد السوري.
    اعتقد ان مطالب تركيا تكون مايلي؛
    – تسليم عفرين الى القوات السوريه
    ـ مسؤولية سوريه عن حدودها مع تركيا ومطاردة المتمردين الاكراد
    ـ رجوع السكان السوريين المقيمين في تركيا الى سوريه
    ـ تسجيل المقاتلين السوريين المدعومين من تركيا كحزب معارض وعدم مطاردته
    بذلك تكون تركيا ضمنت موطئ قدمها في مصير الحكومه السوريه وسوف تقطع كل الطرق امام بقية المتمردين في سوريه. الاطماع التركيه سوف تنام موقتا واعتقد ان تركيا سوف تلعب دورا في تحرير القدس قبل ان تستيقظ الاطماع التركيه بعد ذلك.
    لا اعتقد ان سوريه تتنازل عن اراضيها سلميا لاية جهه معينه واصبح الاسد في موقع قوي وستكون خطوته القادمه تحرير الجولان خصوصا وان الامم المتحده انتقدت اسرائيل على بناء المعسكرات في الجولان المحتله وهذا يكون بداية التغيير في المجتمع الاوربي ضد اسرائيل ومن ثم المجتمع الامريكي..

  15. هو التقسيم أستاذ عبد الباري دولة سنية في الشمال ودولة كردية في الرقة متصلة مع جزاء من العراق والباقي علمه عند الله

  16. الدولة الإسلامية استولت على الموصل وجزء كبير من العراق وسوريا وحتى الأستاذ عطوان كان يراهن أن تصل إلى المدينة المنورة، قبلها صدام حسين وصل إلى الكويت، كلتا الإنتصارات الوهمية كانتا تنفيذاً لسيناريو الإدارة الإمريكية ومن يدور في فلكها، أخشى أن يكون اردوغان ثالث من يقع في مصيدة الأمريكان. وكما يقول المثل الفرنسي (jamais deux sans trois).

  17. “”ومُعلنًا أنّ القُوّات التركيّة سَتُواصِل سَيرها بعد عِفرين إلى المُوصل وحتّى القُدس المُحتلّة.
    بعد إلقاء هذا الخِطاب الحَماسي وبِصَوتٍ جَهوريّ بساعاتٍ أُحيلَ المُحافظ سنتورك إلى التَّقاعد، لأنّه كَشَفَ المَستور””
    يعنى الراجل اتشال علشان فضح خطط الجيش التركى بالذهاب للقدس ؟
    فعلا ؟
    معقول الكاتب المحترم مصدق ان تحرير القدس فى اهتمام الجيش التركى ؟
    مقال ممتاز ماعدا جملة “كشف المستور” دى وتحياتى

  18. تحليل بحق سيئ و مجدوز المعايير. نظام الأسد وإيران هم اصلا من أعطى عفرين لحزب العمال الكردستاني بدون أي قتال من البداية لسببين الأول استخدامهم ورقة ضغط ضد تركيا و السبب الاخر التفكيك الإثني بين السنه وذلك لاضعاف المكون السني المعارض لنظام الأسد دمغرافياً. الذي حصل أن الاتفاقية بين روسيا وتركيا تجاهلت بشكل كامل ايران و نظام الأسد مما أثار غضبهم وهم كان لهم وجود في معركة عفرين من البداية و هزموا فيها مع حلفائهم من حزب العمال في عفرين الذي ينتمي اليه مجموعة كبيرة من أكراد تركيا و ايضا العراق و ايران في منطقة عفرين و المثير الريبة أنهم من الاقلية العلوية التركية و الايزيدية العراقية و غلبهم ليسوا سوريين و هذا ما يعنيه اردوغان انه سوف يسلمها لأصحابها الحقيقيين و ليس من باب الصدفة أنهم ينتمون للأقليات . انا لا اعلم من متى كان اجلان قومي سوري ؟ لماذا صوره في كل مكان ولماذا وضع له تماثيل و صور ضخمة موجهة من جبال عفرين نحو تركيا ؟ ألا يبدو ذلك بأنه استفزاز مباشر لتركيا ؟ لكن كلنا نعلم من كان يدعم هذا الحزب و اين كان يقيم مؤسسه و كيف كانت سوف تؤدي تلك السلوكيات إلى إعلان حرب من قبل تركيا ضد سوريا في عقد التسعينات. روسيا قبلت تقدم التركي في عفرين لأسباب اقتصادية ترتبط بشرائها ال اس 400 و امور اقتصادية أخرى و ايضاً لتدمير بشكل من الأشكال النفوذ الامريكي والايراني و ذلك بتدمير قاعدة عفرين و تهديد نبل و الزهراء بينما كانت المقامرة الاخيرة ان قوة الآلية العسكرية التركية على عفرين سوف تجبر حزب العمال تسليمها للنظام الاسد من جديد ويبدو أن تلك الخطة فشلت .فانستنتج أن القرار السوري هو خارج اليد السورية وهو مرتهن بالمصالح الروسية و الامريكية و التركية و الايرانية فقط بينما السوريين هم فقط حطب تلك النار .

  19. /____ جميل أن يصبح أردوغان يشتغل ’’ عامل تنظيف ’’ عند المعلم الأسد ؟؟!! من كان ينتظر أفضل ؟؟؟

  20. كان الهدف الأساسي للحرب في سوريا هو السيطرة عليها وتسليم الحكم للاخوان المسلمين كما حدث في تونس وليبيا ومصر وتكون هذه الدول تحت وصاية تركية قطرية اي الاسلام المعتدل كما سمِّي وتقوم هذه الدول بالتطبيع مع اسرائيل على الطريقة التركية حيث لا يمنع نظامها الاسلامي من قيام علاقات قوية سياسية ودبلموماسية وعسكرية والأهم اقتصادية وتكون الدول الباقية في المنظومة العربية كدول الخليج والسودان والمغرب بامكانها تطوير علاقاتها السرية مع اسرائيل الى العلنية وتصبح المنطقة جاهزة لقيام الشرق الاوسط الجديد. لكن صمود سوريا وبروز قوة ايران ومعه حزب الله اوجد ارضية وقاعد متينة لروسيا للتدخل بقوة، هذا الصمود فرمل المخطط الامريكي الاسرائيلي وافشله لتكر مسبحة انظمة الاخوان في تونس وليبيا ومصر واضطرار امريكا الى مجاراة هذا التغيير. سياسة روسيا اعتمدت العمل بهدوء والصبر والتخطيط المعقد ولا ننسى ان الروس هم ملوك لعبة الشطرنج واستطاعوا فك شيفرة الأتراك وقلب سياستهم ووضعهم بوجه زعيمة الحلف الذي ينتمون اليه واصبحوا بوضع قد يتواجهون به عسكرياً. فرضوا على تركيا التخلي عن دعم المعارضة عبر تهديدهم بقيام دولة كردية قد تكبر وتهدد وحدة الاراضي التركية وهنا نذكر ان ثلث الاراضي التركية يسكنها اكثر من عشرين مليون كردي معظمهم يوالون فكريا عبدالله اوجلان الذي تحتجزه تركيا، واستطاعت سوريا بالدعم الروسي من اعادة السيطرة على معظم الاراضي السورية واعطي الدور لتركيا للتخلص من الانفصاليين الاكراد الذي يهددون وحدة الاراضي السورية والتركية ومواجهة امريكا وبالنهاية لا تستطيع تركيا الاحتفاظ بهذا الاراضي وستضطر الى اعادتها الى الدولة السورية.
    في هذه الحرب الكل خاسر الا روسيا واصبح لها اكبر قاعدة على البحر المتوسط ونفوذ يغطي المنطقة بكاملها وامامنا ست سنوات طازجة مع بوتين القيصر.

  21. كثير من يبدآن بالحروب ويصد في اموائلها على انتصارات ولكن نهابه الحروب تسري عبر قواعد واساليب لا يتحكم به البادء بالحرب تركيا دخلت في مستنقع شمال سوري وشمال العراق وستخسر ترديا كل شئ أمريكا اسرائيل يفركون اياديهم من الفرح لن تستطيع سوريا والعراق مساعده تركيا في ازمتها تركيا ربت عداء مخيف لن تستطيع سوريا والعراق تزاوجه الصراع انتقل وبكل قوه الى تركيا للأسف كان ذك ظاهر لكل امرء

  22. لا أجيد قراءة فنجان القهوة مثل جارتي العمة حليمة و لكني أعرف و على يقين تام ١٠٠٠% أن من يراهن على دعم و مساعدة من بني صهيون أو رعاة البقر كالذي يدخل السباق بحصان أعرج…..فهل تتعلم من أخطاء الغير أم كما أرى كل منا يجب أن يقع في نفس الخطأ ٢٤ مرة لكي يتعلم ؟؟؟؟ خذلونا مرة تلو أختها و ضحكوا علينا و أخذوا نفطآ و غازآ مجانآ و حتى بليونات من الدولارات و لا نزال نصرخ “عنزة و لو طارت”……..
    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )) صدقت يا رب العالمين

  23. سوريا ذاهبة التقسيممن لا يرى هذه الحقيقة فهو أعمى السيطرة النظام الاسد على الغوطة يعني أنه ضمن حماية العاصمة دمشق حدود دويلة العلوية منتظرة تشمل الساحل السوري حمص دمشق بما أن جنوب سوريا تمام تحييده بفضل التفاهم بوتين ترامب فيتوا الإسرائيلي بمنع النظام الاسد وإيران من دخول جنوب سوريا حدود جولان ابتعاد 40 كلم وهذا ما نفذته روسيا حرفيا واجبرت على إيران تنفيذه لجأت الآن الهجوم على الغوطة تعويض الخسارة جنوب خاصة بعدما أغلق عليها الأبواب الشمال والشرق من طرف الأميركي التركي أعتقد أن الهدف أكبر أردوغان الذي يسعى تحقيقه هو السيطرة على حلب العاصمة الشمال هو حلم يرواد الأتراك منذ سقوط الدولة العثمانية لهذا التركيز التركي منطقة حلب حيث أصبحت تقريبا كل الأرياف حلب تحت السيطرة التركية من جرابلس الباب عفرين الاعزاز سقوط عفرين هي فتح طريق حلب سقوط أكبر التحصين الدفاعي عليها الآن حلب أصبحت بين في القماشة التركية تحت التهديد وحصار التركي دخول اليها في أي وقت عندما يتوصل بوتين أردوغان إلى التفاهم جديد امريكا لديها خطتها تسعى تنفيذها دويلة الكردية الشرق سوريا قطع طريق إيران الاستيراجي طهران بيروت تعزز قوتها وقوة حلفائها الاكراد بالسيطرة على النفط والغاز بالتالي منع النظام الاسد روسيا وإيران الاستفادة منها المساعدة إعادة الإعمار روسيا الآن مجبرة دخول في التفاهمات مع أمريكا تحديد مصير حقول الغاز والنفط السيطرة امريكا تمنع الشركات الروسية التي وقعت الاتفاقات مع النظام من الاستغلالها امريكا كانت واضحة قالت سنبقى في سوريا وقت طويل حتى تتحقق الأهداف القضاء على داعش وإسقاط الاسد أو أضعاف سوريا دولة المركزية وتمهيد بناء الفيدرالية خاصة يا استاذ عطوان بعدما أقال ترامب وزير الخارجية تعلمون جاء بالصقور السياسة الأميركية أعاد المحافظين جدد مرة الأخرى الأصحاب المشروعالشرق االأوسط الجديد آخرهم تعين جون بولتون انت يا استاذ عطوان تعرف من هو بولتون أحد العراب مؤيدي الحرب الاحتلال العراق أصبح الآن مستشار ترامب يعني الرياح العاثية محمولة بالحروب تأتي من واشنطن على المنطقة لي آسف الشديد سوريا المنطقة مرشحة التصعيد وليس الهدوء

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here