بعد ارتداء الحجاب أمل حجازي تثير الجدل بلباس السباحة

بيروت ـ متابعات: أعربت الفنانة ​اللبنانية، أمل حجازي، عن استيائها بعد قرار بعض المسابح والشواطئ على عدم استقبال النساء بلباس السباحة الشرعي.

ونشرت أمل حجازي على حسابها الشخصي على “تويتر” صورة استنكرت العنصرية من القرار الصادر من المسابح، وقالت: “ما رأيكم بهذه الإهانة والعنصرية!! هل أصبحت المحتشمة شاذة في هذا العصر؟؟ لقد رأيت مثل هذه اليافطة من قبل ولكن لمنع دخول الحيوانات! البحر للجميع”.

يذكر أن الفنانة أمل حجازي ارتدت الحجاب وأطلقت العديد من الأناشيد الدينية وتخلت بذلك عن الأغاني العادية.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. أمهات المؤمنين لم يكن من مرتادات الشواطئ وحمامات السباحة يا مؤمنة.
    الإيمان واكلك قوى كدا أقعدى فى البيت فهذا مكان المرأة المؤمنة.

  2. السيدة بالحجاب مغرية أكثر مما لم كانت عادية وغير متحجبة وسيكون نفس الشيء إذا ما ارتدت المايو الشرعي حسب ادعاءها ..! لا حول ولا قوة الا بالله لماذا هذه المرأة تعذب نفسها وكأنه سبحانه وتعالى سلط علييها جماعة الأمر بالاحتشام والتحجب وحتى تجنب الناس من خطايا النظر اليها واشتهائها يمكنها أن تعمل مسبح في منزلها أو تسبح في بأنوارها إن كانت تسكن شقة وتريح الناس من عناء التحدث عنها وأخيرا ً نساء قريش تسبحوا دون المايو الشرعي ولم ينهاهم الرسول أو الخلفاء الراشدون وخاصة عمر بن الخطاب كا يسوط من ترتدي الحجاب حظك كبير أن زمن عمر قد ولى..!

  3. مايو سباحة شرعي !!!؟؟ كيف تستسيغ المرأء المسلمة الملتزمة السباحة وسط الرجال والنساء العراة ؟؟ المرأة التي تحترم نفسها و معتقدها تتجنب هذه الأماكن المشبوهة و تحتسب على الله ،والرجال كذلك ..مثل هؤلاء كمثل الذي يدخل حانة لشرب الشاي بين السكارى و المخمورين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here