بعد احتجازهم وإطلاق سراحهم..البحارة الأتراك يعودون من ليبيا

إسطنبول/الأناضول

عاد فجر اليوم الثلاثاء، البحارة الأتراك الست الذين تم احتجازهم بليبيا في وقت سابق من قبل قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، شرقي البلاد، وأطلق سراحهم فيما بعد.

وبحسب مراسل الأناضول، وصل البحارة الست على متن طائرة هبطت بمطار إسطنبول الدولي قادمة من العاصمة الليبية طرابلس، وكان باستقبالهم السفير مراد تامر، ممثل وزارة الخارجية بإسطنبول، فضلًا عن عائلاتهم وذويهم.

والأتراك الستة العائدون هم، أونور تشاقير، ومحمد يلماز أوضه باشي، وأيوب أريلماز، ونجم الدين دميرهان، وأرن تشاقير، وبيرول قوطلو.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها من المطار، قال العائد أونور تشاقير “لقد وقفت دولتنا بجانبنا خلال هذه المحنة، ولا سيما الرئيس، رجب طيب أردوغان”.

بدوره قال العائد، أيوب أريلماز “نعبر عن شكرنا الشديد لرئاسة الجمهورية، والرئيس أردوغان، ووزارة الخارجية، وسفيرنا لدى طرابلس، فليرضى الله عنهم جميعًا”.

وفي 30 يونيو/حزيران الماضي، أعلنت الخارجية التركية احتجاز البحارة المذكورين من قبل قوات حفتر، وعلى إثر ذلك حذّرت أنقرة تلك القوات، بأنها ستكون “هدفًا مشروعًا” إذا لم تفرج فورًا عنهم؛ ليتم إطلاق سراحهم اليوم التالي من احتجازهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here