بعد اجتماع حسين الشيخ مع قائد المُخابرات الإسرائيليّة: وزير الماليّة الفلسطينيّة شكري بشارة “يحّج” إلى القدس المُحتلّة ويَلتقي نظيره كَحْلون

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

على الرغم من المجازر التي ترتكبها دولة الاحتلال ضدّ الشعب العربيّ الفلسطينيّ في الضفّة الغربيّة المُحتلّة وفي قطاع غزّة، وعلى الرغم من “انقطاع” الاتصالات بين السلطة الفلسطينيّة في رام الله والحكومة الإسرائيليّة وتوقّف المُفاوضات في ما يُطلَق عليها العملية السلميّة بين الطرفين،  يُواصِل أركان السلطة عقد الاجتماعات مع المسؤولين الإسرائيليين في القدس المُحتلّة.

وفي هذا السياق، كشف موقع (WALLA) الإخباري العبريّ، عن اجتماعٍ تمّ عقده أوّل من أمس بين وزير المالية الإسرائيليّ موشيه كحلون، زعيم حزب (كولانو)، ونظيره في السلطة الفلسطينيّة شكري بشارة، في مكتب كحلون في القدس المحتلّة.

وبحسب الموقع العبريّ، قال مكتب كحلون في بيان للإعلام إنّ الاجتماع الذي عُقد مع الوزير الفلسطينيّ كان جزءًا من التنسيق الاقتصاديّ المستمّر حول القضايا الاقتصاديّة، حيث يقوم كحلون بالترويج لما يزعم أنّه خطّةً دوليّةً لتعزيز الاقتصاد الفلسطينيّ بدأها منذ عام، وسيتّم تقديمها الشهر المقبل في المنتدى الاقتصاديّ العالميّ في دافوس، بحسب البيان.

وشدّدّ الموقع العبريّ على أنّ مصادر رفيعة في ديوان كحلون أكّدت على أنّه خلال الاجتماع جرى بحث القضايا المتعلّقة بالبنوك الفلسطينيّة والضرائب وتنظيم قطاع الكهرباء، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ الاجتماع لم يتناول المسائل السياسيّة.

جدير بالذكر أنّ الوزير كحلون هو أبرز الشخصيات الإسرائيليّة التي تُحافِظ على تواصلٍ مُستمّرٍ مع المسؤولين الفلسطينيين حيث التقى ببشارة بانتظام، وأيضًا وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، وهو وكان أيضًا أرفع مسؤول إسرائيلي يزور رام الله في السنوات الأخيرة لعقد اجتماعاتٍ مع رئيس الوزراء الفلسطينيّ، رامي الحمد الله.

أمّا فيما يتعلّق بخطّة كحلون، فمن الأهمية بمكان التشديد في هذه العُجالة على أنّه في الأشهر الأخيرة، تمّت صياغة خطةً دوليّةً لتعزيز الاقتصاد الفلسطينيّ، والتي تشمل إقامة مناطق صناعية مشتركة والتحسين الكبير للمعابر بين الضفة الغربية وإسرائيل لتحسين مرور البضائع والأشخاص، بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكيّة والدول الأوروبيّة الأخرى.

وبحسب المصادر في تل أبيب، يُخطّط الوزير كحلون لإطلاق البرنامج في قمة وزراء المالية على هامش المنتدى الاقتصاديّ الدوليّ في دافوس، لكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كان الفلسطينيون سيحضرون المؤتمر بسبب القطيعة الكاملة بين السلطة الفلسطينيّة والإدارة الأمريكيّة.

بالإضافة إلى ذلك، أوضحت المصادر عينها أنّ الوزير كحلون يُواصِل الزعم بأنّه يُناقِش فقط القضايا الاقتصاديّة مع الفلسطينيين، ويؤكّد على أنّ الاستقرار الاقتصاديّ الفلسطينيّ هو في صلب المصلحة الأمنيّة لكلا الجانبين، على حدّ تعبيره.

ولكن مع ذلك، في العام الماضي، دعا إلى الضغط على الفلسطينيين لإلغاء مقاطعة إدارة الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، وتجديد الاتصالات مع مبعوث الإدارة الأمريكيّة إلى المنطقة، جيسون غرينبلات، وقال في شهر شباط (فبراير) الماضي، خلال لقاءٍ مع رئيس الوزراء الفلسطينيّ الحمد الله في رام الله إنّ الأمريكيين هم الوسيط النزيه الوحيد في المنطقة، ودعا الفلسطينيين إلى العودة إلى المفاوضات بوساطةٍ أمريكيّةٍ، على حدّ قوله.

يُشار إلى أنّه في الأسبوع الماضي، كشف الصحافيّ غال بيرغير، رئيس قسم الشؤون الفلسطينيّة في هيئة البثّ الإسرائيليّة شبه الرسميّة (كان)، كشف النقاب عن أنّ وزير الشؤون المدنيّة في السلطة الفلسطينيّة، حسين الشيخ، اجتمع مع رئيس جهاز الأمن العّام (الشاباك) نداف أرغمان في مدينة القدس المحتلة ومسؤولين أمنيين آخرين، لبحث التصعيد في الضفّة الغربيّة المُحتلّة.

ونقل المُحلّل بيرغر عن مصادر فلسطينيّةٍ وصفها بأنّها رفيعة المُستوى في رام الله، نقل عنها قولها إنّ الاجتماع تناول ما أسمته بـ”طرق خفض التوتر” في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، بعد سلسلة العمليات الفدائيّة التي نفذّتها المُقاومة الفلسطينيّة في الأسبوع الماضي.

ووفقًا المصادر عينها، فإنّ رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عبّاس، أوعز لأجهزة الأمن الفلسطينيّة التابعة للسلطة بالحفاظ على التنسيق الأمنيّ مع الاحتلال الإسرائيليّ، ولكن، استدركت المصادر الفلسطينيّة قائلةً إنّه يتحتّم على الدولة العبريّة أنْ توقِف هدم بيوت منفذي العمليات الفدائيّة في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، باعتبار أنّ الهدم يُسهِم في إشعال الأوضاع.

علاوة على ذلك، لفتت المصادر ذاتها، كما أكّد التلفزيون الإسرائيليّ، إلى أنّ المملكة الأردنيّة الهاشميّة تقوم في هذه الأيّام بإجراء اتصالاتٍ بهدف إزالة التوتر بين الفلسطينيين وإسرائيل، مُشيرةً في الوقت ذاته إلى أنّ قائد المخابرات الفلسطينيّة، ماجد فرج، قد اجتمع مع نظيره الأردنيّ لمناقشة هذه القضيّة، علمًا أنّ رئيس السلطة عبّاس عقد في عمّان ما أُسمي بلقاء القمّة مع العاهل الأردنيّ، الملك عبد الله الثاني.

وغنيٌ عن القول إنّ إسرائيل تسعى للحفاظ على أمن جنودها ومُستوطنيها عبر التنسيق الأمنيّ مع الاحتلال، وفي الشقّ الثاني، تؤمن بأنّ “تخفيف” العقوبات الاقتصاديّة على الفلسطينيين بالضفّة الغربيّة يُساهِم إلى حدٍّ كبيرٍ في خفض التوتّر الأمنيّ، وبالتالي تعقد الاجتماعات مع أركان السلطة الفلسطينيّة لتحقيق مآربها.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. الاخ الفاضل المناضل محمد يعقوب
    تحية مقدسية عاطرة من روابينا الفلسطينية النضرة
    انت رجل ولا يعرف الرحال إلا امثالهم !
    شكرا على مديحك المهذب ورملامك الطيب !
    اتباع قراءة مداخلاتك القيمة وتفكيراتك النيّرة !
    ولك احر تحياتتي وتمنياتي في العام الجديد
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  2. من المعيب ان يتم ذكر تخفيض التوتر في الضفة بل بجب توجيه انذار للعدو الاسرائيلي بوقف العدوان فورا .. اي ان يكون الاجتماع ضمن مبدأ الند للند بكرامة .. ما هذه مهزلة التنسيق الامني بل كان يجب العزل الامني للعدو .. التبلد للقلة شيئ عجيب فالقوة الامنية للسلطة يجب ان تحمي شعب الضفة لا ان تعتقلهم ارضاء لاسرائيل و ليذهب العدو للجحيم المهم هو الشعب الفلسطيني . مفهوم . الشعب الفلسطيني و العربي قال مرارا منذ سنوات بان التفاوض العبثي للسلام بل الاستسلام مع العدو الاسرائيلي هو مضيعة وقت و ثبت صحة هذا الكلام .. وقف التنسيق الامني تحدث به عباس عشرة مرات و مازال كلام في كلام اين التنفيذ والارادة . اليوم تطاول العدو الاسرائيلي و اندس في رام الله بوقاحة وعدم احترام للسلطة . الدروس المستفادة الان هي ان مقاومة غزة اثبتت قدرتها على ردع العدو الاسرائيلي وهي الخيار الصحيح و الحكيم اما مفاوضات اوسلو فقد اضرت بفلسطين و بالضفة باوهامها الكاذبة مع عدو مجرم لا يوثق به . ان حصر القيادة الفلسطينية في الداخل في سجن بوهم السلام كان خطأ كبير حتى في عهد ابو عمار بينما قبل ذلك فكان العدو هو المسجون .. اذن على السلطة الفلسطينية الفلسطينية الان تأييد مقاومة غزة بكل حزم و الانتقال الى غزة لادارة مقاومة الضفة من هناك .. لا ان تكون محبوسة في رام الله بلا قوة ردع و لا طاقة مع تسليح مقاومة الضفة باسلحة ردع .. هذه هي البوصلة الان .

  3. شكرا للأخوة إبراهيم على من الجزائر ألذى قال إن شعب الجبارين أصبح ألآن شعب الخانعين وأنا أؤيده في ذلك، لأنه بفضل عباس وعصابته الحاكمة في الضفة حولوا شعبنا ألأصيل في الضفة إلى خانعين بفضل ما يلاقونه من جلاوزة عباس كلاب التنسيق ألأمنى وألأجهزة ألأمنية التي لا ترحم شيخا ولا إمرأة، حاول أو حاولت للإحتجاج. أشكر أحمد الياسينى المقدسى ألأصيل لوصفه لزلم عباس أمثال حصين الشيخ الزبون الدائم لحانات تل أبيب وغيرها، وبشار الخليلى ألذى سلط الضوء على العلاقات الحميمية بين زلم عباس وضباط وجنود ألإحتلال. لا أستطيع الزيادة على ما قالوه. ولكن أقول لهم إن عباس ألأول يلقى مسانده كاملة من قبل العدو ومن زلمه الذين يعيشون على الفتات الذى يرميه لهم وأصبحو ا كالخواتم في أصابيعه. وصلنا اليوم إلى قيام عباس بحل المجلس التشريعى، ألشرعى الوحيد بين كل أركان السلطة. لا أحد يستطيع أن يفتح فمه حتى لقول كلمة ، لماذا…. لأنه لا يريد أن ينقطع حبل الود بينه وبين عباس المنتقم الجبار ضد أي فرد يجرؤ على مجرد المساءلة وليس الرفض. برأيى أن القضية إنتهت وصفقة القرن التي يقول عباس إنه يرفضها، وأقول أنا إن عباس شارك في إعدادها وما إعلان رفضه لها وإعلانه مقاطعة الإدارة ألأميركية ما هو إلا ذر للرماد في العيون. نسى عباس أن شعبنا واع جدا ويعرف كل ما يدور حوله. إن غدا لناظره قريب!!!!!!!!!!!

  4. السيد زهير اندراوس / النصرة العربية فلسطين المحتلة
    لاشيى جديد في مقالك هذا المنقول كالعادة عن إعلام العدو الاسراييلي اوعن مسئولين رفيعي المستوى في تل ابيب سواء سياسيين اوعسكريين او استخباريين او مراز دراسات عبرية اكاذيمية اواستراتيجية ؟
    فهذه تقارير لاتعدو انها مكررة ومجددة بصيغة اوباخرى تدفها الدعاية الرخيصة ،للوصول الا الحلم الصهيوني لكنه اضغاث احلام لان السفيين الاسرائيلية الصعيونية العنكبوتية تسير في عباب بمر عكس امواجه الهادرة ماهي إلا مصلحة وقت حتي تستقر في قاع البحر لن تستطيع قوة على وكه البسيطة انتشالهازمن الغرق المنتظر ؟
    ياسيد اندراوس
    فمن ينسى ان عباس الخناس نفسه زار المقبرة اليهودية في مبل صهيون في القدس مشاركا في تشييع جنازة الكاهن والسفاح الصهيوني شمعون بيريس الذي نفق في ايلول عام 2016 ؟
    فأذا كان رب البيت بالدف مولعا / فشيمة اهل البيت كلهم الرقص .
    فهلهناك بعد الكفر ذنب ؟
    فزيارة حصين الشيخ وزير دولة سلطةعباس الخناس او وزير مالية سلطة عبس شكري بشارة سبقهما المئات الخونة من امثالهما والقائمة طويلة جدد طولها من عمر اتفاقيات اوسلو 1993 حت اليوم ؟
    فماذ حققاباس وسلطته التنسيقية ؟وماذا حققته الدولة العنكبوتية رغم انه قضمت الارض وفتكت بالموث والنسل لكنها لم ولا ولن تستطيع انتظفر بأمن ولاسلام ولااسسقرار وشعبنا الفاظيني متمسكك بكل عزم وأصرار عن حقه بارضه ودياره ووطنه مابتزحزح وما بحيد وفي جوفه واعماق قلبه سعاره الحالد ” تعيش فلسطين عربية أبية حرة مستقلة من النهر الى البحر ”
    وهذ الشعار وهذ الصراو وهذا الاملسوف نحققه بالكفاح المسلح وبزنود المقاومة والمناضلين والفدائيين والمقاتلين وبالشهيد يتلوه الشهيد الذ سكن فيي ارضها وباشهيد سوف نستعيد حقنا السبيب عاجلا ام اجلال ولووقفت امامنا دهة الانس والجان ،هذا مايجب انيذركه ويفهمه صهيون اليهود ومن يشد على ايديهم من اعراب اوعرب مطبعون واولهم ال سعود
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  5. جميع هذه من مفردات صفقة القرن التي تدعي السلطة انها ترفضها,لقد قطوا فيها شوطا طويلا

  6. خدعوها بقولهم حسناء ، وخدعوهم بقولهم رئيس السلطة ورئيس الوزراء ووزراء . أليس هؤلاء موظفون عند الادارة الاسرائيلية لإدارة أرض فلسطين ؟ والذكاء الاسرائيلي يظهر في انهم عيّنوا ذكوراً فلسطينيين ليكونوا حلقة وصل بين المغتصب والفلسطينيين ، أما غباء السلطة فيتمثل في انهم صدقوا ان الصهاينة سيتنازلون عن ذرة من تراب فلسطين التي يعتبرونها ارض الميعاد ، أي انها اتتهم من الرب .مما يعني استحالة التنازل .الان بدأت اعتقد أن شعب الجبارين قد اصبح مع الوقت شعب الخانعين ، وإلا ما معنى وما مبرر سكوتهم عن هكذا اشخاص كل هذا الوقت ؟ هل يخافون الموت ؟ لو خافه الشعب الجزائري لما استقل حتى الان . لا أذكر قائل : اطلبوا الموت توهب لكم الحياة .

  7. مجرد قبولك حضور الأجتماع (الرسمي) في القدس المحتلة هو تشريع واعتراف بالوجود الحكومي والتمثيلي الرسمي للكيان الصهيوني في القدس المحتلة … كيف ترفض فكرة كون القدس عاصمة لهذا الكيان وانت بنفسك تحضر الاجتماعات الرسمية فيها !!!

    مشكلتنا في نوعية هؤلاء .. انعدام الوعي والكفاءة والبراعة والحنكة …. ووووو (الضمير) وكيفية إدارة الصراع الوجودي مع عدو محترف ….

    كما جرى في عام ١٩٤٨ .. كنا العرب نقاتل قوات خاضت الحرب ضد هتلر في المسرح الاوروبي والسوفييتي .. الفكرة بجودة الرجال وقدرتهم على تمثيل الشعب … وهذا ما نفتقده في الجانب السياسي والديبلوماسي ولكن الحمد لله هناك جانب اخر كفؤ وقادر على حمل الأمانة وهو الجانب المقاوم .. والمقاومة حق مشروع ويتوج الديبلوماسية وليس العكس

    دمتم بخير

  8. انا من سكان الخليل و عاينت و سمعت كيف هي العلاقه بين رجالات السلطه و جنود و ضباط الاحتلال و اشهد و آاكد لكم ان الامور تخطت التنسيق الامني بمراحل و اصبحت بعض العلاقات فيها دفء و حنان و تبادل ارقام التلوفونات الشخصيه و التواعد خارج اوقات العمل للسهر و الشرب بل البعض كان يدعوا الضباط للاعراس والمناسبات العائليه وصلت الامور لزيارات عاءليه الى البيوت التي بعضها في المستوطنات كمعالي ادوميم . ا لبنشرجي و ما قام بهم جزء يسير من الود و الحنان و رد الجميل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here