بعد إغلاقه أسبوعا.. “الأوقاف” الأردنية تُعيد فتح مقام “النبي هارون”

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول: أعادت وزارة الأوقاف الأردنية، الجمعة، فتح “مقام النبي هارون” التاريخي، في إقليم البتراء، (جنوب)، بعد إغلاقه لمدة أسبوع، إثر تداول فيديو لسياح إسرائيليين، كانوا يؤدون طقوساً خاصة.

جاء ذلك في بيان للوزارة، تلقت الأناضول نسخة منه، بينت فيه أن إعادة فتح المقام “شريطة الالتزام بالتعليمات الناظمة”.

وقالت الوزارة: “تم إعادة فتح مقام سيدنا هارون لاستقبال الزوار وفقا للتعليمات و الشروط المحدده لزيارة المقامات”.

وأهابت الوزارة بالزوار “التقيد بالتعليمات و الشروط التي تحدد شروط الزيارات وتنظمها”.

ولفتت إلى “ضرورة اتباع شروط السلامة العامة أثناء عبور الطريق للمقام للحفاظ على سلامتهم، خاصة أنه يقع في منطة مرتفعة، وألايتم دخول المقام إلا بالتنسيق مع الجهات المشرفة والمختصة ووفق المواعيد المحددة منها”.

وقرر وزير الأوقاف الأردني عبد الناصر أبو البصل، الأسبوع الماضي، إغلاق المقام، مبيناً حينها بأن القرار جاء “على خلفية دخول سياح بطريقة غير قانونية للمقام دون علم الوزارة بذلك”.

وجاء قرار الإغلاق بعد أن تداولت مواقع إخبارية محلية فيديو يظهر فيه حوالي 500 سائح إسرائيلي وهم يؤدون طقوسًا يهودية في المقام.

ومقام النبي هارون هو ضريح تاريخي يقع على أحد جبال البتراء، ويُعتقد بأنه للنبي هارون.‎

ويرتبط الأردن وإسرائيل باتفاقية سلام جرى توقيعها عام 1994، لكن العلاقات بين البلدين تشهد توترًا، خاصة جراء انتهاكات السلطات الإسرائيلية في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، والذي تتولى المملكة مهمة الوصاية عليه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here