بعد إعلانه عدم استضافة بلاده أية فعاليات تشارك فيها إسرائيل.. الخارجية الإسرائيلية تتهم رئيس وزراء ماليزيا بمعاداة السامية وتندد بموقفه

القدس المحتلة- (أ ف ب): نددت إسرائيل الخميس بـ”معاداة السامية المسعورة” لدى رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، مؤكدة أن حكومة هذا البلد المسلم منعت الرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في منافسة للسباحة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ايمانويل نحشون في بيان إن فريق السباحة الخاص بالمعوقين لن يحق له المشاركة في التنافس في مسابقة اللجنة البارالمبية الدولية في ماليزيا.

وتابع المتحدث “انه أمر مخجل ومخالف للروح الاولمبية. إسرائيل تدين هذا القرار الذي استلهم بلا شك من معاداة اللاسامية المسعورة لرئيس الوزراء مهاتير”.

واضاف “ندعو اللجنة البارالمبية الدولية الى تغيير هذا القرار الخاطئ او تغيير مكان المسابقة” التي لم يحدد موعدها.

ولا تقيم ماليزيا، حيث الإسلام هو دين الدولة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

الا أن بلدانا أخرى في الوضع ذاته سمحت بمشاركة رياضيين إسرائيليين في منافسات على أراضيها.

والأسبوع الماضي صرح رئيس الوزراء مهاتير محمد أن السباحين الإسرائيليين لن يسمح لهم بالمشاركة في مسابقة ستجري في وقت لاحق من هذا العام في ولاية ساراواك الشرقية والتي ستحدد المتأهلين للمشاركة في بطولة طوكيو 2020 للألعاب البارالمبية.

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. رجل عن ألف رجل
    أشرف وأنبل عن مواقف آلاف العرب المتصهينين

  2. حبذا لو يكتب لنا أستاذنا الكبير عبد الباري عطوان بالتفصيل عن السامية هذه وما معناها ولماذا يستخدمها الصهاينة دائما عند هزيمتهم في أي مجال ويقولون بسبب معاداة السامية ؟؟؟؟ ألف تحية لماليزيا ولرئيسها مهاتير محمد وليت عباس والحكام العرب يتعلمون منه عن الكرامة ولشجاعة والمبدأ وعدم الخنوع للعدو وضغوضات الدول الأجنبية مهما كانت قوتها وتأثيرها في العالم .

  3. معاداة السامية أصبحت كارت محروق والكل يدرك ذلك خصوصا في الغرب ورغم ذلك لايملك الصهاينة من استعماله كي يصلوا إلى مبتغاهم . وفق الله مهاتير هذا الرجل المحترم

  4. ما معنى أن تكون معاديا للسامية ؟!… و ما معنى هذه كلمة السامية ؟!… إذا كانت هذه كلمة السامية تعني هذه حفنة النجاسة القذرة لهذه الجيفة الشيطانية من بني صهيون قتلة الأنبياء و أعداء الإنسانية و لهؤلاء المجرمون الذين ما لهم هوية و لا وطن و لا دين و لا عهد… فنعم نحن أعداء هذه السامية التي تزينوا و تجمعوا لها المصطلحات العاطفية و الرنانة حتى تحشدوا لهم الحشد و التأييد و حتى تثبتوا للعالم و كأنهم رهط مظلوم !!… إذاً.. نعم ، فنحن أعداء هذه السامية فما العيب في ذالك !!…

  5. Again the jewish broken record ! anybody who is against their crimes is anti semitic ! when do they want to learn that even Westerners hate them and their crimes. Yes, I hate jews , but I do not hate judaism because they are different. jews now are zionist criminals and thieves.

  6. “إسرائيل الصهيونية” كلها محط اعتداء أغلبية العالم دولا وجل الشعوب ؛ وليس فقط السامية التي لم يدد مفهومها ولا فلسفتها ولا عقيدتها ؛ فالسامية لا تتمتع بشخصية معنوية في أي قانون أو ميثاق من مواثيق وقوانين الأمم المتحدة ؛ مثلما “إسرائيل” لا تتمتع بأية شخصية معنوية كونها لا تحظى باعتراف العالم ؛ بل هي مجرد عصابة متسلطة لا شعب ولا وطن لها

  7. لو كان مهاتير محمد واحد من ن بيادق الإمبريالية العصرية العرب لفرش السجاد الأحمر لمعوقي بنو صهيون ولهذا فان غير العرب من المسلمين اشد غيرة على قضيتنا المركزية فلسطين بل حتى غير المسلمين مثل إرلندا …… ولهذا فمن يمثلني هو مهاتير محمد في علم عربي انبطاحي حبان .
    اللهم انصرنا على انظمتنا الخبيثة لنتفرغ للصهاينة بقوة واحدة يا رب.

  8. المنوال نفسه عندما يعجزون تحقيق شيء يتهمون الاخرين بمعادة الساميه و هذه الكذبه مرت انطوت على الاوربيين فقط،،،لعنة الله عليهم كل وقت و اينما كانوا

  9. او كان مهاتير محمد من احد البيادق العربية اَي. (حكام الدول العربية) او ممثلي الإمبريالية في نسختها العصرية لفرشو السجاد الأحمر لمعوقي بنو صهيون رغم انهم كلهمً معوقين، انا شخصيا يمثلني مهاتير محمد في هذا العالم الانبطاحي العنصري والله المستعان.

  10. هذه كثبة كبيرة اخترعتها الصهيونية وتلقفتها البلدان المتخاذلة وعلى رأسها امريكا واوروبا وصمت العرب على هذه الكذبة. اليس العرب ساميون؟ يعني عندما شخص عربي ينتقد اسرائيل الارهابية يتهم بمعاداة السامية، يعني معاد لنفسه كون العرب ساميون.
    الإسرائيليون هم الارهابيون ومعادي البشرية والانسانية.
    وشكرا لماليزيا ، حكومة ورئيسا وشعبا.

  11. كذبة معاداة الساميه لم تعد تنطلي على أحد. أنتم لستم في أوروبا و التي تبتزوها بهذا الهراء . و مهاتير محمد رجل و لا كل الرجال لا تهزه هذه الخرافات و معاداة إسرائيل لا تندرج تحت ادعاء معاداة الساميه حتى في أوروبا و امريكيا .
    و اذا كانت معاداة الساميه هو اتهام يعبر عن معاداة إسرائيل فكلنا معاديين للساميه يا حثالة الأرض.

  12. رحم الله والداك اللي ربوك على قيم الاسلام الحنيف الصحيح.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here