بعد إسقاط طهران الطائرة الأمريكية “غلوبال هوك” المتطورة.. سلاح الجو الإسرائيلي والسعودي سيكون قليل الفعالية في أي مواجهة حربية ضد إيران

بروكسيل ـ “رأي اليوم”:

تأثرت سمعة السلاح الأمريكي بعد نجاح إيران خلال الأسبوع الماضي إسقاط الطائرة المسيرة “غلوبال هوك” ورصد الطائرة “بوسيدون 8” اللتان تعتبران من أحدث ما تتوفر عليه واشنطن في سلاح الجو، ويبقى الخاسر الأكبر هما السعودية وإسرائيل اللذين لن تنفعهما مقاتلاتهما الامريكية الصنع في حالة اندلاع الحرب ضد إيران.

ونجحت إيران في رصد وإسقاط طائرة “غلوبال هوك” ذات التكنولوجيا المتقدمة في التشويش والمناورة والتي تتوفر على تقنيات لتجنب الصواريخ التي تستهدفها، واظهرت إيران عن قدرة ثنائية، الأولى وهي الرصد، ونجاحها في إسقاط الطائرة، وهذا يؤكد توفرها على منظومة دفاع صاروخي متطورة.

ومثل كل المواجهات والأحداث العسكرية، يتابعها العالم باهتمام كبير ويتم استخلاص الدروس منها، تعد إسرائيل والعربية السعودية من أكبر الخاسرين من إسقاط طائرة “غلوبال هوك” ورصد “بوسديون 8”.

وبالنسبة لإسرائيل، فقد اعتادت على تنفيذ عملياتها بالطائرات المتقدمة من “اف 15” و”اف 16″، واقتنت مؤخرا “اف 35” ولم تستعملها بعد. وبدأ الطيران الإسرائيلي في قصف سوريا من الأجواء الدولية منذ نجاح الدفاع السوري إسقاط “اف 16” خلال سبتمبر من السنة الماضية.  وأصبح من المستحيل أمام الطيران الإسرائيلي قطع مسافة كبيرة من إسرائيل حتى الأجواء الإيرانية لضرب أهداف مثل المحطة النووية.

وبدورها، تملك السعودية العشرات من طائرات “اف 15″، ولكن بعد ما حدث لطائرة “غلوبال هاوك”، لا يمكن للرياض الاعتماد على سلاح الطيران كثيرا في حالة أي مواجهة حربية مع إيران، وقد واجهت السعودية مشاكل مع الحوثيين، فكيف سيكون الوضع مع دولة قوية عسكريا مثل إيران.

وهكذا، تعد إسرائيل والسعودية أكبر الخاسرين من سقوط طائرة “غلوبال هوك”، وهذا سيدفعهما، وخاصة إسرائيل، الى الرهان على أسلحة جديدة ستكون هي الصواريخ.

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. التطوير الحقيقي الذي قام به الايرانيون والذي تعترف اسرائيل ببراعة الايرانيين فيه ليس الصاروخ الذي أسقط الطائرة المسيرة وكاد يسقط طائرة الحرب الالكترونية الثانية ب8 لأن الصاروخ هو تطوير عن الصاروخ الأمريكي ستندار الذي اقتنه ايران في السبعينات ويتم تركيبه على البوارج الحربية وهو مضاد للطائرات.
    البراعة الحقيقية في ما فعله الايرانيون هو في شبكة الرادارات وأجهزة الرصد والتتبع والتشويش التي قاموا بتطويرها على مر السنين ليس صدفة أنهم أنزلوا سنة 2011 الدرون اركيو11 وأنهم سيطروا وأنزلوا بقية تشكيلة الدرون في الترسانة الأمريكية من اركيو9 الى غيرها .
    الايرانيون يملكون خبرة واسعة في القرصنة الالكترونية التي تقوم بالأساس على علم اللوقريتمات حيث تمكنوا من فك شيفرة الاتصال بين الطائرات المسيرة والطائرات الحربية الأمريكية مع قواعدها عن طريق الأقمار الاصطناعية أي أن نظام الملاحة والاتصال الفضائي الأمريكي العسكري مكشوف للجانب الأمريكي.
    ما يثير الانتباه ويؤكد ما ذهبنا اليه هو أن الايرانيين قاموا بتحديد مسار الطائرة المسيرة غلاوبال هوك منذ انطلاقها من قاعدة الظفرة بالدقيقة والثانية واليوم ومن تحديد كامل خط سيرها وهو ما يؤكد وجود خرق استخبراتي واتصالي في منظومة الملاحة الخاصة بالطائرة حيث من المعروف أنه منذ انطلاق الطائرة وحتى العودة يتم تبادل كافة المعطيات وتوجيه التعليمات الخاصة بالمهمة بنظام ملاحة فضائي مشفر

  2. ياخي العربي عند ما تتحدث ع دول عضمى تحدث عن امريكا وايران لاتدخل دولتك في النص ايران تمتلك تحصن قوي لايستطيع التجسس الامريكي ان يخترقه بكل الطرق ودليل ع ذالك اسقاطهم احدث طائرة في العالم لكن بعض الدوله الضعيفه مثل السعوديه وغيرها عليها ان تلتزم وتحافض ع اقتصادها وتدع الحرب لانها ليس لديهه القوه حته السيطرة ع حدودها التي يسكنهى الان الحوثين …

  3. ياخي العربي عند ما تتحدث ع دول عضمى تحدث عن امريكا وايران لاتدخل دولتك في النص ايران تمتلك تحصن قوي لايستطيع التجسس الامريكي ان يخترقه بكل الطرق ودليل ع ذالك اسقاطهم احدث طائرة في العالم لكن بعض الدوله الضعيفه مثل السعوديه وغيرها عليها ان تلتزم وتحافض ع اقتصادها وتدع الحرب لانها ليس لديهه القوه حته السيطرة ع حدودها التي يسكنهى الان الحوثين

  4. كلنا خاسرون ، وكلنا في الهم شرق .!
    “لا تتمنوا لقاء العدو فيضرب رقابكم وتضربوا رقابه”
    النبي الأكرم هكذا علمنا ، فالحرب مسؤوليه شرعيه كبرى، وقراراتها لا تؤخذ جزافا،
    اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا يا ارحم الراحمين.
    كل مؤمن صادق عليه أن يدفع قضاء الله بالدعاء، لدرء الويلات والتنافر عن خير
    أمه أخرجت للناس. امين

  5. الرئيس باراك اوباما في أواخر عهده منح إسرائيل مساعدات عسكريه بقيمة 38 مليار دولار على 10 سنوات

  6. اضيف الى تعليقك اللطيف ان البارجة التي اغرقها حزب الله قبل اربعة عشر عاما أغرقوها بصاروخ ايراني. و ان تدمير الدبابة الاسرائيلية التي طنطنوا بقدراتها و انها لا تقهر أقهرتها صواريخ مضادة للدبابات صنع ايران. تعالوا يا صهاينة جربوا حظكم مع ايران!!

  7. أرى انه يتم نفخ ايران كالبالون وجهلها تغتر بقوتها العسكرية حتى يتم جرها الى حرب مع امريكا وحلافؤها وستذوق ايران الويل وسيتم تدميرها وتدمير البنى التحتية وكل ترسانتها العسكرية التي تغتر بها , وستعود الى ما قبل التاريخ كما حصل في العراق .

  8. اضافة الى قوة و تطور السلاح الايراني فان النقطة الاهم هو الشجاعة التي تتوفر لاستخدامه… انا متاكد ان لا دولة على الارض لها الشجاعة اللازمة لاطلاق النار على طائرة امريكية (فضلا عن اسقاطها) حتى لو قصفت اراضي تلك الدولة… الجمهورية الاسلامية الايرانية و قادتها السياسيين و العسكريين الشجعان اثبتوا انهم يقولون و يفعلون … الان علينا ان نثق بكلامهم عندما يقولون بانهم سيغرقون حاملة الطائرات الامريكية في اي حرب قادمة.
    اعز الله السيد حسن نصر الله فقد بث عملية تدمير البارجة الصهيونية على الهواء مباشرة قبل 14 عاما.

  9. نعتقد بان امريكا ستورط السعودية والامارات بضرب ايران مثلما ورطت العراق في حرب الخليج الاولى وسنرى من ينتهي وكيف تتفرج امريكا ؟ والايام بيننا والدلائل بدات كما نتوقع تشير الى هكذا سيناريو وهو بصالح امريكا لتتخلص من المواجهه المباشرة

  10. وحديث مسلم في صحيحه : 7 / 192 ، عن أبي هريرة قال : كنا جلوساً عند النبي ( ص ) إذا نزلت عليه سورة الجمعة فلما قرأ : ﴿ وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ … ﴾ 2 ، قال رجل : من هؤلاء يا رسول الله فلم يراجعه النبي ( ص ) حتى سأله مرة أو مرتين أو ثلاثاً ، قال وفينا سلمان الفارسي ، قال فوضع النبي ( ص ) يده على سلمان ثم قال : لو كان الإيمان عند الثريا لناله رجال من هؤلاء ) . انتهى

  11. هذه الملايير التى لم توظف في النهوض بالقضايا العربية والاسلامية ووضفوها في امريكا واخواتها .صرفتها لهم اسلحة بالية يعلوها الصدا واذااشتكوا منها اقترحوا عليهم توظيف خبراء.وبعدها تكوين حلف ناتو لينوب عنهم،وما عليهم الا ان يدفعوا…

  12. للعلم فقط … بلاك هوك هو نوع من أنواع طائرات الهليكوبتر وليست طائرة استطلاع كما ورد في الخبر أعلاه

  13. ولا تنسئ ان السلاح الامريكي الذي تشترية السعودية ودول الخليج مجرد من جميع التكنلوجيا حتئ لا يستعمل ضد اسرائيل يعني منزوع الدسم مجرد خردة في وقت الجد امريكا بعظمة تكنلوجيتها لم تتخلص من الدفاعات الايرانية اذا كيف تقاتل السعودية ايران وهي تملك خردة امريكا تضحك علئ دول العربان يصدقون كل ما قال ويقال عن قوة السلاح الامريكي

  14. نعم صدقتم السعودية وإسرائيل ودول الخليج هم اكبر الخاسرين والهيبة الامريكية تحطمت بعد تحطم فخر الصناعة العسكرية الأميركية بصاروخ إراني محلي الصنع فما بالكم لو استخدمت إيران أس 300 أو أس 400

  15. صاحب المقال . العفو استاذ لكن من قال لك ان السعودية بوارد حرب ضد ايران؟ .
    صحيح هم عملو رسوم متحركة وقصفو وغزو ايران واسرو قاسم سليماني والسيد حسن وقد فرحو كثيرا بنصرهم الكارتوني وهنا تنتهي الحكاية .
    اما الصهاينة يتطيعون عن طريق الاستعانة بقواعد امريكية بالمنطقة من محاولة قصف ايران ولكنه سيكون عمل رمزي لا تاثير حقيقي له لانها ستكون ضربة خاطفة سريعة ولن تشمل كل الاهداف ثم ان مخاطرها وتبعاتها حتى امريكا نفسها لم تجازف بها عندما اسقطت ايران لها طائرة فامتنعت عن الانتقام .
    الصهاينة واشباهه من الكيانات بالخليج التي اسسها الانكليز هم انظمة جبانة تهاجم الضعيف فقط

  16. مقتبس (تعد إسرائيل والسعودية أكبر الخاسرين من سقوط طائرة “بلاك هوك”، وهذا سيدفعهما، وخاصة إسرائيل، الى الرهان على أسلحة جديدة ستكون هي الصواريخ.)….
    الرهان على اسلحة جديدة معناه شراء سلاح جديد ومن أمريكا وليس غيرها ، ومن سيدفع ثمن هذا السلاح الجديد ؟
    إسرائيل لا تدفع ، فهي البنت المدللة لترامب أمريكا ، وإنما تاجر الخردة ترامب عيونه على بقرته الحلوب التي تدر عليه ما لم يحلم ، وقد كرر كثيراً ( هم ليس لديهم سوى المال واننا من نحميهم وعليهم ان يدفعوا) ،
    ولذلك بقرة ترامب الحلوب في دول الخليج العربي عليها الخنوع والخشوع والدفع ليس بالمليونات بل بالمليارات لكي يحمي ترامب (عورة حكام دولها) وحمايتهم مما هم في غفلة من عقولهم حيث يعتقدون أن عدوهم هو في إيران وليس في إسرائيل …..
    وهكذا نجح وينجح تاجر الخردة ترامب في بسط نفوذه على دولاً أثراها الله ولكن ليس لولاتها حوله ولا قوة !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here