بعد “استفتاء” إلكتروني حسم الجدل..”إخوان الأردن” إلى الانتخابات والمدخل الأساسي.. “الهوية الوطنية بخطر”: حملة دعائية تعزف وتر “الحاجة لمؤسسات دستورية” وخيار “المقاطعة” إلى الخلف دُر.. وصعوبات في إقناع “القواعد والكوادر” والتمهيد لتحالفات “عامّة ووطنية” عابرة للتنظيم 

عمان- خاص بـ”رأي اليوم”:

يحسم قرار الإخوان المسلمين في الأردن المشاركة رسميا في الانتخابات الجدل المتنامي طوال الوقت حول ملف المقاطعة.

 لكن رموز وقادة جماعة الإخوان المسلمين المحليين يجدون صعوبة حسب اوساطهم الداخلية  في اقناع القواعد في الشارع والكوادر في التنظيم في المشاركة بالانتخابات.

 وفي اقناعهم ان تلك المشاركة فيها مصلحة للجماعة وقد تحول دون الصدام مع السلطات.

 وعلى هذا الاساس وكما ذكرت “راي اليوم”  في تقرير سابق لها حرصت قيادة الجماعة على استفتاء عريض لأعضاء التنظيم ومجلس شورى حزب جبهة العمل الاسلامي ولرؤساء الفروع والاقاليم قبل اتخاذ واعلان قرار نهائي بالمشاركة.

 تمكن حزب جبهة العمل الاسلامي وهو الذراع الحزبية للجماعة من اجراء مشاورات عبر تقنيات عن بعد يشبه مظاهر الاستفتاء.

 وذلك بهدف تحقيق تفاضل عددي وازالة التأثيرات السبية لقيادات الصف الثاني والثالث التي كانت تدفع باتجاه مقاطعة الانتخابات وعلى اساس انها عبثية ولا مبرر لإضفاء الشرعية عليها.

 خطوة الاستفتاء الالكتروني نادرة وتعاملت مع الواقع الفايروسي في البلاد.

 والاهم انها خطوة اظهرت وجود قدرات تنظيمية عند الحركة الاسلامية ورغبة في المشاورة والتشاور حتى في احلك الظروف.

 ويبدو هنا ان الاستفتاء الالكتروني المشار اليه كان من مقتضيات وشروط العمل عند الامين العام لحزب جبهة العمل الاسلامي الشيخ مراد العضايلة وعند اعضاء المكتب التنفيذي.

 وبعد الاستفتاء الداخلي والذي شارك فيه المئات من ابناء الحزب ورموز الاخوان المسلمين من مختلف المكونات تم عقد مؤتمر صحفي الكتروني ايضا لإعلان القرار الجديد.

 وهنا اعلن الشيخ العضايلة باسم الحزب اتخاذ قرار المشاركة في الانتخابات وبرر القرار بالإشارة الى ان مستجدات المنطقة تنطوي على ظروف تثير الشبهة وقد تؤدي الى محاصرة الهوية الوطنية الاردنية وبالتالي تفعيل المؤسسات الدستورية مثل البرلمان هو الهدف الاساسي من المشاركة.

قيل ذلك الشرح لقواعد الحركة الاسلامية والراي العام.

وتم في بيان اعلان المشاركة في الانتخابات تذكير الحكومة والسلطات بان نتيجة العبث في الانتخابات مكلفة وبضرورة تعزيز منظومة النزاهة الانتخابية وفي كل المراحل والاجراءات .

وقيل ايضا بان العبث سيقود الى مجالس منقوصة الشرعية  وبالتالي سيتحول برلمان المستقبل ومعه الانتخابات الى عبء على الدولة والحكومة والشعب وليس العكس.

 ويلاحظ المراقبون السياسيون بان حزب الجبهة اختار ما اسماه بالدفاع عن الهوية الوطنية الاردنية  مدخلا لقراره بالمشاركة.

 ويعني ذلك أن هذا المدخل سيكون أساسيا في الحملة الانتخابية المقبلة للتيار الاسلامي.

 وتدشينا لشعار يحاول جذب واستقطاب المجتمع وقواه وليس فقط كوادر تنظيمات الاخوان المسلمين وحزبها.

وقد ينعكس الأمر على الأرجح على أولا نوعية المرشحين لقوائم الاسلاميين.

وثانيا قد ينعكس على نوعية الشعارات والخطابات وثالثا وهو الاهم سينعكس على طبيعة التحالفات السياسية والانتخابية في تلك القوائم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. استفتاء اليكتروني!! ارحموا عقولنا . بعد الاجتماع بالسفارة الأميركية . آل استفتاء اليكتروني آل

  2. .
    — شادين ظهرهم بتطمينات المندوب السامي الامريكي الجديد ،،، ان فاز ترامب بدوره اخرى سيتعاظم نفوذ جناح انقره / اردوغان وستعود لهجه التصعيد عبر السعي لتحريك الشارع بنبره اعلى بذرائع مختلفه ..
    .
    — لذلك فان وعي الناشطين المخلصين وحذرهم الشديد مطلوب كيلا تتحول مطالبهم المشروعه لادوات تمرير اجندات خارجيه حيث يجري في البدايه الارتكاز عليهم لثقه الشارع بهم ثم اقصاؤهم لصالح قيادات انتهازيه مبرمجه خارجيا كما جرى في ساحات عربيه اخرى .
    .
    — ونذكر المعارضه الوطنيه والناشطين بكافه اتجاهاتهم بان الملك عبد الله ورغم الضغط الشديد عليه والتهديد باسقاطه رفض ان يتنازل ان ذره من غبار الاقصى .
    .
    .
    .

  3. ههههه
    كما قلنا واكدنا مرارا
    وبغض النظر عن رأي واحساس القاعدة لهذه الحركة…
    سيشاركون
    هؤلاء الوجه الاخر للنظام وقوته الضاربة في الشارع..
    بس
    علي كم مقعد في المجلس القادم “المنتخب” اتفقوا؟؟؟؟
    يتساعل مراقب….

  4. اذا شارك الاخوان المسلمون بالانتخابات توقعوا الكوارث
    وانهم المعارضه المبرمجه
    انهم شركاء الى ما وصلت اليه الاردن
    بيع مقدرات الوطن باسم الخصخصه مرت من تحت عباءتهم
    ازدياد الفساد ومءسسته زمن ذروة قيادتهم الثقافي للشعب وسكوتهم عنه تحت عنوان من راءى منكرا فاليغيره بيده وان لم يستطع فبلسانه وان لم بستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان وجعلوها قاعده فقهيه ودمرت كل القيم المجتمعيه بمنظمات المجتمع المدني والقوانين الجاهزه المفروضه على الوطن المنافيه للعقيده الاسلاميه وهم لا يحركون ساكنا

  5. بدون اجتماعات مع السفير الامريكي ووجعة الرأس بعدها وصلت الرساله بطرق عده وعديده وتم إتخاذ القرار بالمشاركه في الانتخابات
    ولكن السؤال لماذا تريد امريكا حركة الاخوان المشاركه في الانتخابات
    تطبيع ومطبعين
    سلام ومستسلمين ، ومعاهم ضد سوريا واقفين ، و وين ما مالوا احنا معهم مايلين
    ماذا يريدون من وراء اشارك الاخوان بالانتخابات
    الله اعلم ان هناك عرسه للدين علاقه بها بدون عقد قران على الطريقه الكهنوتيه وتتطلب رأي البرلمان وموافقته او صمته ولان هؤلاء بارعين بتصيد هكذا عرسات لاقامة المهرجانات الخطابيه تطلب الامر اشراكهم في هذه العرسه حتى يكون الجميع صامت عندما تشرعن الجريمه
    لا اسلامي ولا علماني ولا فلاح ولا حضري او بدوي او مخيماتي الجميع لا يمكن ان تجد بينهم من يقبل ان ينزل عن كرسيه احتجاجا ليقود مسيرة الرفض في الشارع ، ويقتصر الامر على المسترجل ان يكرر الاسوطنه المشروخه المتمثله بالتنديد والرفض والشجب ، وبعدها وينك يا يرقيله
    الله اعلم
    ربما ، ولكن لاننا نتدحدل في هذا الوطن ونتقلب بين جنباته نعلم ما لدينا من من يزفون كل مرة مرارا وتكرارا الى تحت تلك القبه ومجربينهم تجريبا من كثرة التكرار والحف اصبحوا رقيقين برقة ورق السجاير وبشفافية زجاج القوارير تتناطح السينايرهات حولهم بكل الاشكال والاحتمالات وتخلوا من مشاهد الوطنيه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here