بعد إحاطة الـ “CIA”.. مشرعون يحملون ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل الصحفي جمال خاشقجي.. والسعودية ترد

 

 

 

واشنطن ـ وكالات: ردت المملكة العربية السعودية على تصريحات أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي عقب جلسة استماع لمديرة الاستخبارات المركزية CIA، مساء أمس الثلاثاء، والتي زعموا فيها وجود صلة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأكدت المملكة العربية السعودية رفضها للاتهامات التي تزعم وجود صلة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقالت المتحدثة باسم السفارة السعودية فاطمة باعشن بواشنطن، في سلسلة تغريدات عبر تويتر: “نلتزم بتصريحاتنا الأولية التي أفادت بأن ولي العهد يتواصل بشكل منتظم مع مختلف المسؤولين الكبار في الديوان الملكي حول مسائل مختلفة”. وأضافت: “ولي العهد لم يتواصل في أي وقت من الأوقات مع أي مسؤول سعودي في أي جهة حكومية حول إيذاء المواطن السعودي جمال خاشقجي. نرفض رفضا قاطعا أي اتهامات تزعم وجود صلة لولي العهد بهذا الحادث المروع”.

واعتبرت المتحدثة باسم السفارة، أن المملكة العربية السعودية “كانت صريحة في معالجة هذا الخطأ المأساوي، ومحاسبة المسؤولين عنه، ووضع الإجراءات التصحيحية لضمان عدم تكرار فجوة مؤسسية بهذه الطبيعة الكارثية مرة أخرى”. وأكدت أن “العلاقة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية تعود إلى 8 عقود، وصمدت أمام العديد من العواصف”، مضيفة: “إننا نحافظ على التزامنا الثابت بهذه العلاقة الثنائية التي تعمل من أجل الاستقرار الإقليمي والأهداف المشتركة الأخرى”.

وحمّل أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل الصحفي جمال خاشقجي، وذلك عقب الإفادة التي قدمتها مدير وكالة الاستخبارات المركزية “جينا هاسبل”، الثلاثاء.

وعقدت هاسبل، الثلاثاء ، جلسة مغلقة مع عدد محدد من أعضاء مجلس الشيوخ، لتقديم إحاطة بشأن مقتل خاشقجي، بعد أن احتج أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لعدم حضورها جلسة إفادة حول القضية ذاتها لوزيري الخارجية والدفاع مايك بومبيو، وجيم ماتيس، الأسبوع الماضي، حضرها جميع الأعضاء.

وقال السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، “أعتقد أنه (محمد بن سلمان) متواطئ وبأعلى مستوى ممكن بجريمة قتل خاشقجي”.

وأشار إلى أن ما سمعه خلال الجلسة، عزز قناعته بأن بن سلمان هو “المسؤول عن مقتل خاشقجي”.

وشدد على وجوب أن يتبنى الكونغرس الأمريكي موقفا قويًا بهذا الخصوص.

وأضاف غراهام: “ولي العهد محمد بن سلمان في وضع منته. لا أعتقد أنه سيكون شريكًا موثوقًا للولايات المتحدة”.

بدوره، قال السيناتور من الحزب نفسه بوب كوركر: “ليس لدي أدنى شك في أن ولي العهد السعودي أمر بالقتل، وهذا أمر غير مقبول لدينا”، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتد برس”.

وأضاف كوركر الذي يشغل منصب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ: “إذا ما مثُل (ابن سلمان) للمحاكمة، فإن هيئة محلفين ستدينه في نحو 30 دقيقة”.

وأردف: “يجب على إدارة (الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب أن تدين بشدة تصرفات السعودية وأن تلزمها بدفع ثمن قتل خاشقجي”.

من جانبة، وصف السيناتور الديمقراطي “ريتشارد دوربين” إفادة هاسبل بأنها “غنية بالمعلومات أكثر من الإحاطة التي قدمها ماتيس وبومبيو”.

وقال: “أصبحت أعتقد أن ولي العهد بن سلمان كان مسؤولًأ بشكل مباشر أو على الأقل متواطئًا في القضية (مقتل خاشقجي) وتعزز اعتقادي بالمعلومات التي حصلنا عليها”.

وفيما أكد زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور تشاك شومر، أنه لن يبحث محتوى إفادة هاسبل، إلا أنه شدد بالوقت ذاته أن تلك الإفادة عززت الضرورة لاتخاذ رد قوي على قتل جمال خاشقجي.

وأضاف في تغريدة عبر تويتر: “يتعين على هاسبل إطلاع كل أعضاء مجلس الشيوخ دون تأخير” على تقريرها بشأن قتل خاشقجي.

وأيّد السيناتو دوربين موقف شومر بشأن القضية.

وقال “ينبغي على كل سيناتور أن يسمع ما سمعته” من هاسبل.

السيناتور الجمهوري راند باول المعروف بنقده للسعودية والذي استثني عن إحاطة هاسبل، قال إن إحاطة مجموعة محددة هو مثال دقيق على “الدولة العميقة”.

وتساءل باول عبر حسابه في تويتر: “لماذا لا يجري مشاركة المعلومات مع جميع أعضاء مجلس الشيوخ، بشأن دور بن سلمان في قتل صحفي”.

بدوره، قال رئيس لجنة المخصصات في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور ريتشارد شيبي، عقب إحاطة هاسبل، إن شخصًا ما يجب معاقبته.

وأضاف: “والآن السؤال هو: كيف تفصل ولي العهد السعودي وجماعته عن الدولة ذاتها”.

وأثارت جريمة قتل خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، غضبًا عالميًا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أعلنت الرياض أنه تم تقطيع جثة خاشقجي، إثر فشل “مفاوضات لإقناعه” بالعودة إلى المملكة.

وأعلنت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه)، مؤخرًا، أنها توصلت إلى أن “قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من بن سلمان”.

لكن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المرتبط بعلاقات وثيقة مع الرياض، شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل “شريكًا راسخًا” للسعودية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. لماذا أقدم بن سلمان على كسر رقبة محمد دحلان ؟
    ابحثوا عن الإجابة لدى دحلان ؟!!! فهو لا يتمتع بحصانة بن زايد ؛ وإلا لكان استفاد منها لرد اعتداء من قام بكسر رقبته!!!
    فالعصابة لم تتجرأ عليه إلا لعدم تحصينه داخل حصانة ديبلوماسية !!!

  2. I do not care what the Repulicans in the congress said , but they took this stand not because of human rights , or the so called American vlues ” which there are no values for the US government , Republicans and Democrats ! But what is more strange is that non of the Arabic news papers in the Arab World has mentioned anything on the conclusion of the Senate! except for what I read in Rai Alyoum , there is no freaking Arab country’s newspapers wrote anything about this. So , It is true that we have dectators and the Media is even worse and shows that our Media is ONLY commercial.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here