بعد أيام من توصل الأطراف الليبية الى اتفاق في المغرب.. رئيس الائتلاف السوري يوجه رسالة إلى وزير الخارجية المغربي ويدعو الرباط الى لعب دور في العملية السياسية في سورية وإيجاد حل سياسي عبر الجامعة العربية

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

دعا رئيس الائتلاف السوري المعارض، نصر الحريري في رسالة إلى وزير الخارجية المغربي، الرباط الى تعزيز دورها في العملية السياسية في سورية والدفع بالجامعة العربية للعمل على إيجاد الحل السياسي في البلاد.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من توصل الأطراف السياسية الليبية الى اتفاق تسوية في المغرب، والذي لعبت فيه الدبلوماسية المغربية دورا مهما لتوفير شروط العودة الى الحل السياسي لانهاء الأزمة الليبية.

وأكد رئيس الائتلاف الوطني، في رسالة اطلعت عليها “رأي اليوم” على ما وصفه بـ “الدور الهام والمحوري للمغرب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” وذلك من خلال حيادها ودبلوماسيتها النشطة ووساطتها الفعالة.

 وشدد الحريري على أن السياسة الخارجية للملك محمد السادس، المبنية على الاستقلال والحياد في أزمات المنطقة ودعم تسوية النزاعات من خلال الوسائل السلمية كالمفاوضات والحوار، أكدت مكانة المملكة المغربية كملاذ للسلام في المنطقة برمتها.

جهود الوساطة من أجل تحقيق السلام التي تبذلها حكومة المغرب، حسب المسؤول في المعارضة السورية، من شأنها فتح آفاق متجددة للاستقرار السياسي والاقتصادي المستدام، وقادرة على تخفيف معاناة شعوب المنطقة، وتعزيز السلم والأمن الداخلي والإقليمي.

وقال الحريري في الرسالة التي وجهها إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي ناصر بوريطة إن “حنكة بلادكم الدبلوماسية وسياستها الخارجية الفعالة جعلت من المملكة المغربية فاعلاً إقليمياً يحظى باحترام بالغ وثقة كبيرة من قبل المجتمع الدولي ويتحلى بمستوى عال جداً من حسن النية والمساعي الحميدة”.

وأوضح المتحدث أن “الائتلاف الوطني يتطلع إلى دور فعّال ومؤثر وبنّاء لجلالة الملك محمد السادس ولحكومة المملكة، في سورية، من خلال الدفع قدماً بالدور العربي بهدف التسريع بإيجاد حل سياسي وشامل في سورية، وذلك بما يحقق مصلحة ومطالب الشعب السوري ويعيد الاستقرار للمنطقة بأسرها”.

وقال الحريري ان الائتلاف السوري المعارض والمغرب مقتنعان بأن الحل السياسي الشامل هو الضامن الوحيد لإيقاف معاناة الشعب السوري وتحقيق السلام والأمن المستدامين داخلياً وإقليمياً ودولياً.

وشدد على أن المملكة المغربية عملت منذ البداية على وضع حد للمأساة الإنسانية السورية، ومساعدة الشعب السوري على استعادة أمنه واستقراره وبناء مستقبله والحفاظ على سيادته ووحدة ترابه، “كي لا تبقى سورية مرتعاً للتنظيمات الإرهابية، ومستورداً لها من خلال التطبيق الكامل للقرارات الأممية ذات الصلة، وخاصة القرار 2254 وبيان جنيف”.

وتجدر الاشارة الى ان الفرقاء الليبيين توصلوا بمدينة بوزنيقة، في ختام لقاءاتهم، إلى اتفاق شامل حول المعايير والآليات الشفافة والموضوعية لتولي المناصب السيادية بهدف توحيدها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

16 تعليقات

  1. قبل الحديث عن الوساطة المغربية بين أطراف الأزمة الليبية المحكوم عليها بالفشل الذريع ، وجب التنبيه إلى أن هناك مغاربة ينتحلون صفة الصحراويين والصحراويون منهم براء ، وليست هناك أية صلة إجتماعية ، سياسية ولا أخلاقية تجمعهم على الإطلاق ، ولهذا تراهم يدلون بأراء حول بعض القضايا وخاصة حول الجزائر ، قصد مغالطة الرأي العام وإحداث شقاق بين الشعب الصحراوي والشعب الجزائري ، ومع أننا نحترم الرأي والرأي الاخر ، إلا أن عدم صدق النوايا لا شك بأنه سيفسد للود كل قضية .
    هذا من جهة ، أما بخصوص تدخل المغرب في الأزمة الليبية ، فأظنه لن يزيد الطين إلا بلة ، كونه عاجز تماما عن حل مشاكله وأزماته الداخلية والخارجية فما بالك بقضايا دولية متشعبة ومعقدة .
    النظام المغربي عرفناه نحن الصحراويون خبيرا في صناعة الأوهام والمغالطات ، للفت إنتباه الشعب المغربي عن واقعه الذي تتقاذفه مختلف الأزمات الإجتماعية ، السياسية والإقتصادية الحادة ، ومع هذا نتمنى كل التوفيق والسداد لكل من يسعى إلى رأب الصدع العربي في أي مكان .

  2. تحت راية الجامعة العربية تم دمار العراق وليبيا واليمن وسورية وهذا الذي يدعي انه سوري يطلب من المغرب وتحت مظلة هذه الجامعة ان تتدخل للوساطة في الازمة،كان الافضل له ان لايذكر الجامعة لانها سيئة الذكر

  3. أخي الصحراوي المغربي،
    لا داعي صراحة لكل هذا الحقد علي الجزائر
    نتمني أن تحل مشكلة ليبيا وسوريا وكل مشاكل الدنيا في المغرب، لأن مشكلة ليبيا خاصة إذا لم تجد حلا ستكون قنبلة موقوتة و ستجرف كل المغرب العربي ونحن هنا كلنا في مركب واحد٠إما ننجو معا أو نغرق معا٠
    أنت لست مضطرا لشتم الجزائريين، نحن جيران وإخوة في اللغة والدين والحكومات تذهب وتبقي الشعوب٠

  4. رئيس الإعتلاف وليس الإئتلاف، في الصيف ضيعت اللبن ! المملكة المغربية لها حض كبير في الٱحترام والتقدير. من الشعوب العربية وندعوها أن لاتتورط في الإيتجابة لهذا الشخص فهو موصى لأن يشغل المغرب بالأزمنة السورية باستلام الملف السوري الذي رمته قطر للسعودية والسعودية عبر هذا المخلوق المعارض ترمي الملف للمغرب .

  5. أقول بعض الإخوة المعقدين من المغرب اللذين يخرجون كل مرة من جحورهم كعادتهم لتبخيس كل شئ متعلق بالمغرب قولوا خيرا أو أصمتوا فالطلب لم يأتي من المغرب والطالب لو أراد لختار حكومتكم ولكنه لم يقعل ولا داعي لذكر الأسباب وبالمناسبة لاتختبؤوا وراء الأسماءالمغربية فذالك يثير الإشمأزاز

  6. في تشرين الاول اكتوبر سنة 1973 سالت دماء المغاربة في الجولان من أجل تحريرها من الصهاينة اليوم نرجو أن تنشط دماء الديبلوماسية المغربية لأجل عودة الاستقرار إلى سوريا والحفاظ على وحدتها
    وفقكم الله يا مغاربة في هذه المهمة

  7. متمنياتنا جميعا ان يجعل المغرب الاقصى منارة السلام الانساني وكل التوفيق الرباني لكل من سعى في خير لامته و وطنه والله المستعان

  8. الجامعة العربية الان ليست موجودة و منتهية وهناك انسحابات جماعية منها . سيتم تاسيس مجلس التضامن العربي من الدول الوطنية غفط .

  9. المغرب احرق كل اوراقه مع سوريا و لا يستطيع ان يلعب اي دور في سوريا حاضرا او مستقبلا اين قطع علاقته مع النظام السوري الذي كان المغرب قد راهن على سقوطه ولكن اليوم رجع بقوة و استرجع
    كل المعاقل و اصبح يسيطر على الموقف على الارض و استرجع اكثر من 95 في المئة من اراضيه من الملشيات المسلحة المدعمة من دول الخليج و تركيا كما قطع المغرب علاقته مع ايران و اتهم حزب الله بدعم البوليزاريو و هما لاعبان رئيسيان في الملف السوري كما ان علاقته باردة مع تركيا .اما ما يسمى حوار اليبيين في المغرب فهو عبارة عن فقاعة اعلامية غايتها للتهريج و محاولة للعب دورفي الملف الليبي لا يملك اي ورقة للعب هذا الدور اين التقى بعض النواب لا يمثلون الا انفسهم هدفهم كان لغاية السياحة و الترويح عن النفس في ظل جائحة كورونا و قضاء ايام في الفنادق مجانا على حساب المغرب.

  10. إليكم الفرق الجوهري بين الحالتين.
    السراج و حفتر كلاهما على الأرض الليبية سواءا بشكل عسكري أو سياسي.
    نوجه السؤال للسيد الحريري:
    من أنت و من تمثل و أين تقيم على الأرض السورية؟
    هل أنت في إدلب أم القامشلي أو الرقة مثلا؟
    من أعطاك الحق للتحدث باسم الشعب السوري و المفاوضة باسمه. من يؤويك و يدعمك؟

  11. غالبا الوساطات التي يكتب لها النجاح بين الاطراف المتنازعة ترعاها دولة لا مصلحة لها مع اي طرف مما يمنحها ثقة تامة . وهذا ما حصل مع الاخوان الليبيين بالمغرب . لقد تعدد اللقاءات في عدة دول ولم يحصل اي تقدم بسبب تضارب مصالح من يبحث عن حل . المغرب في العمق لم تكن له اي عداوة مع النظام السوري ولا مع معارضيه بل كان دائما يصر على وحدة سوريا

  12. لحضارة العربية الاسلامية هي ااحضارة العالمية والتي استفاد منها كل امم الارض
    واما بقية الحضارات فبقيت محلية ولم تتجاوز حدود بلادها
    وهي قوة عمران وازدهار لكل من عاش في كنفها واطلقت طاقات كل الشعوب واحتل ابناء هذه الشعوب في جميع المستويات الصفوف الاولى بل كانوا الطليعة

  13. المغرب هو البلد واحد المحايد في الازمة السورية جميع الدول العالم تقريبا تدخلت المغرب مرشح القيام بالوساطة بين السوريين لم يقوم المغرب بي اي خطوة العداءية ضد حكومة او المعارضة اما القرار خروج سوريا وسحب السفراء كان القرار الجماعي اتخذته الاغلبية الدول العربية كان بي الاغلبية الساحقة لم يعارض القرار الا لبنان والجزاءر حتى العراق وعمان كانوا محايدين الحل الازمة السورية متل الازمة الليبية لن يكون الا العربي عبر دولة العربية محايدة المغرب دولة واحبدة مؤهلة الوساطة

  14. السيد نصر الحريري الشارع العربي والمهتمين بالقضية السورية لم يسمعوا بحضرتك وربما سمعوا مرة واحدة وياحبذا لو أنك تقدم نفسك كرئيس للائتلاف المعارض ولا نعلم ماهي توجهاتك السياسية ومطامح الائتلاف الذي تنتمي إليه هذا أول باشتان وثاني باشتان أن توضح لنا نحن السوريين ما هي العلاقة بينكم من جهة كرئيس للائتلاف والجماعات المسلحة كحماة الدين والحزب الألباني والجماعات التركمانستاني والجماعات الشيشانية وجماعات الإيغور بع التنويه الى عدم نسيان جماعات القاعدة الاردنيين والسعوديين والقادمين من شمال أفريقيا والبوسنة والهرزك ولا تنسى أن لدينا بعض الظنون المقرؤة من خلال الصورة المنشورة وشكراً لك سيادة رئيس الإئتلاف المعارض ولا تنسى يادكتور أن الأحرار العرب ينتظرون الإيضاح والتنوير .

  15. و هل ترك المغرب جسورا مع الحكومة السورية كي يلعب دورا؟
    و الجامعة العربية هل مازالت على قيد الحياة؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here