بعد أشهر على زيارة وزير خارجية المغرب لعمّان.. الحكومة المغربية تُصادق على اتفاقية للتعاون العسكري مع الأردن في إطار تعزيز الشراكة الاستراتيجيّة بين البلدين

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

يستعد المجلس الحكومي المغربي لتدارس، والمصادقة على اتفاقية التعاون العسكري والتقني، بين الحكومتين المغربية والأردنية، وذلك بعد زيارة قام بها وزير الخارجية المغربي الى عمان، في تموز/ يوليو الماضي.

ويتدارس المجلس الحكومي برئاسة رئيس الوزراء سعد الدين العثماني، اضافة الى ذلك، خلال نفس الجلسة، مشروع قانون يتعلق بالأمن السيبراني، قبل أن يواصل أعماله بدراسة مشروعي مرسومين يتعلق الأول منهما يتعلق بأعضاء الجهاز التداولي للجنة الوطنية للطلبيات الحكومية، والثاني بتطبيق القانون القاضي بإعادة تنظيم المدرسة الحسنية للأشغال العمومية.

وتتدارس الحكومة الاتفاقية الدولية المتعلقة بالتعاون العسكري والتقني بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الاردنية الأردنية الهاشمية، والموقعة بعمان في 20 تموز/ يوليو 2019، مع مشروع قانون يوافق بموجبه على الاتفاقية المذكورة.

ويرتقب أن يستعرض وزير الخارجية والتعاون الدولي، المغربي، ناصر بوريطة، بنود الافاقية خلال المجلس الحكومي.

ووقع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ونظيره الأردني أيمن الصفدي اتفاقية التعاون في المجال العسكري، خلال زيارة أجراها الى عمان في 20 تموز/ يوليو الماضي، استغرقت ثلاث أيام.

ويشار إلى أنه، الى جانب الاتفاقية، وقع الوزيران المغربي والأردني، اتفاقية ثانية مرتبطة بالتشاور السياسي، والتعاون بين المعهد الدبلوماسي الأردني، والأكاديمية المغربية للدراسات الدبلوماسية.

 وجاءت زيارة بوريطة للأردن بدعوة من وزير الخارجية الأردني بهدف تتبع تنفيذ مضامين البيان المشترك الصادر بمناسبة زيارة العمل والصداقة التي قام بها العاهل الأردني إلى المملكة المغربية يومي 27 و28 أدار/ مارس العام الماضي.

 وخلال الزيارة التي التقى فيها بوريطة الأمير فيصل بن الحسين، نائب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ومسؤولين أردنيين آخرين، أكد المغرب والأردن على تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، والحرص على الارتقاء بها في شتى الميادين.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. نتمنى أن يتم توقيع الاتفاق ما بين البلدين الشقيقين الأردن و المغرب بالغاء التأشيرات بشكل نهائي لنتمكن من متابعة أعمالنا بشكل سهل و دون أي عراقيل مع الرغم من ان هذا الاتفاق كان من المفترض أن يكون من أولويات الاتفاقيه على رأس قائمة الأعمال

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here