بعد أسابيع من إعلان التطبيع.. السودان تصوت لأول مرة في تاريخها لصالح إسرائيل في الجمعية العامة للأمم المتحدة

الخرطوم – وكالات-  أفادت وسائل إعلام عبرية بأن السودان صوَّت، لصالح مقترح إسرائيلي، في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد أسابيع على إعلان التطبيع بين البلدين.

وأفادت صحيفة “يسرائيل هايوم” العبرية بأن السودان صوت لصالح مقترح إسرائيلي في الأمم المتحدة، وهو المقترح الذي يُعنى بمجال الابتكار، حيث حصل على تأييد 144 دولة.

وذكرت الصحيفة أن الاقتراح قوبل باعتراض حوالي 26 دولة، من بينها إيران وسوريا.

ونقلت على لسان سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، جلعاد أردان، أن تمرير قرار بلاده هو إنجاز مهم لإسرائيل ولأي دولة ترى أهمية في بناء مستقبل أفضل لمواطنيها.

ويعد هذا التصويت ـ في حال صحة ما أوردته الصحيفة العبرية ـ الأول من نوعه للسلطات السودانية منذ التوقيع على اتفاق السلام مع إسرائيل، الشهر الماضي.

يأتي ذلك بعد أن أعلن السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، جلعاد أردان، الخميس الماضي، عن اتفاقه مع السفير السوداني لدى الأمم المتحدة عمر صديق، على تعزيز مشاريع مشتركة في مجال المياه والزراعة ومكافحة وباء كورونا المستجد.

وفي تغريدة له عبر”تويتر” أكد أردان أن لقاءه “التاريخي” مع صديق جاء لترجمة الاتفاق المتوقع بين “إسرائيل” والسودان إلى أرض الواقع.

في 23 أكتوبر/تشرين الأول، أعلن السودان وإسرائيل عن تطبيع العلاقات في اتفاق توسَّطت فيه الولايات المتحدة، ليصبح السودان ثالث بلد عربي يقيم علاقات مع إسرائيل خلال شهرين.

حسب وكالة “رويترز” للأنباء، فقد قال مسؤولون أمريكيون كبار إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبرم الاتفاق في اتصال هاتفي اليوم مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، ورئيس وزراء السودان عبدالله حمدوك، ورئيس المجلس الانتقالي عبدالفتاح البرهان.

في إطار الاتفاق، اتّخذ ترامب خطوات لرفع السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. الجزائر لا ولن تتخلى عن مبادىها الثورية ومساندت الشعوب المظلومة والمهضومة الحقوق

  2. الشعب الجزائري الوحيد الذي يعرف قيمة الحرية لذى تجده المناصر الوحيد والوفي لمبادئه

  3. يا سلام على الذل والعبودية والإنبطاح والتطبيع والهرولة.
    يا سلام عليكم ياعرب…
    سبتة ومليلية المتواجدتان في وسط المغرب لم يتجرأ أي بلد عربي لفتح قنصلية له بهاتين المدينتين.. ولكن إسراءيل أمرتهم بأن يذهبون جميعا إلى لعيون الصحراوية مع أنه لايوجد عربي واحد من تلك الدول موجود في لعيون…
    الرجولة و الشهامة عند العرب.. لك الله يا فلسطين

  4. يا سلام، هذا و أهلنا في فلسطين يسجنون و يعذبون و يقتلون و يشردون و المقدسات تدنس على أيادى شذاذ الأفاق!
    .
    كالخرفان، يفعل بهم ال صهيون كيف شاء.
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العضيم.
    حسبنا الله ونعم الوكيل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here