بعد أزمة صامتة وتبادل سفراء الامارات والمغرب.. دول مجلس التعاون الخليجي تعلن دعمها للرباط في مقترح الحكم الذاتي لاقليم الصحراء المتنازع عليه مع البوليساريو.. والسعودية تؤكد رفضها “أي مساس بالمصالح العليا للمغرب أو التعدي على سيادته ووحدته الترابية”

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

جددت أربعة من بلدان مجلس التعاون الخليجي، دعمها للمقترح المغربي حول قضية الصحراء، المتمثل في الحكم الذاتي، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وفي إطار “سيادة المملكة المغربية”.

يأتي دعم كل من المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة، والبحرين، بعد خلافات بين الرباط والرياض وأبو ظبي بسبب مواقف اعلامية تخالف الموقف الرسمي المغربي تجاه ملف الصحراء المتنازع عليها.

وفي هذا الصدد، قال مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله بن يحيى المعلمي أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة أن بلاده متشبثة بـ”موقفها المبدئي” المتمثل في دعم وتأييد المبادرة التي تقدم بها المغرب والرامية إلى منح حكم ذاتي لمنطقة الصحراء، معربا عن رفض المملكة  “لأي مساس بالمصالح العليا للمغرب الشقيق أو التعدي على سيادته ووحدته الترابية”.

وقال المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية إن مبادرة الحكم الذاتي “تمثل خيارا بناء يهدف إلى التوصل لحل واقعي منصف”، معتبرا أنها  تضمن لساكنة الاقليم الصحراوي “مكانتها ودورها دون تمييز أو إقصاء وكذا المشاركة الفعالة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للشعب المغربي”.

ورحبت، من جانبها، دولة الإمارات بـ”الزخم الإيجابي”، الذي أضفاه الأمين العام للأمم المتحدة، على المسار السياسي لقضية الصحراء.

  وأيدت الإمارات العربية المتحدة أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب واعتبرها مجلس الأمن في قراراته وآخرها القرار 2468 بأنها “جدية وذات مصداقية تشكل حلا توافقيا هاما يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة”.

ونقلت وكالة أنباء المغرب العربي (مغربية رسمية) ترحيب ممثلة دولة الإمارات في اجتماع اللجنة الأممية، فاطمة المعمري، بما وصفته بـ”الزخم الإيجابي الذي أضفاه الأمين العام على المسار السياسي لقضية الصحراء المغربية والذي انطلق منذ سنة 2007 وذلك عبر عقده عددا من الاجتماعات بين الأطراف بهدف التوصل إلى حل سياسي لهذه القضية”.

وأشادت في هذا السياق، بجهود المغرب من أجل “تحسين مستوى معيشة السكان في الصحراء” سواء عبر دعم المسار السياسي أو من خلال إطلاق مشاريع ومبادرات تنموية هامة.

وشهدت العلاقات الدبلوماسية، بين الرباط وأبو ظبي أزمة صامتة تطورت الى استدعاء كل بلد من البلدين سفيره للتشاور، على الرغم من صمت الجانبين بهذا الخصوص، فيما نفى مسؤول مغربي ذلك، مستدركا أن سفير الامارات موجود في بلاده لدواع شخصية.

من جانبه، قال مندوب دولة الكويت، انها تدعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء “لما تشكله من خيار بناء يهدف إلى التوصل لحل مقبول من قبل جميع الأطراف”، مشيرا إلى الموقف الخليجي الموحد تجاه قضية الصحراء “الذي تجلى واضحا في قمة الرياض الخليجية المغربية التي عقدت في 20 أبريل سنة 2016”.

فيما جددت مملكة البحرين، يوم الاثنين، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، دعمها لما سمتها الجهود الجادة التي تبذلها المملكة المغربية لإيجاد حل سياسي لقضية الصحراء على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وفي “اطار سيادة المملكة المغربية ووحدتها الوطنية والترابية”.

ونقل تلفزيون “ميدي تي في” الشبه حكومي، عن مندوب مملكة البحرين، أن بلاده تدعم الحل السياسي الممثل في مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب.

وتخوض جبهة “البوليساريو” التي تأسست في 20 أيار/ مايو 1973، نزاع مع المغرب حول السيادة على إقليم الصحراء، منذ جلاء الإسبان، وتحول النزاع إلى صراع مسلح توقف عام 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

Print Friendly, PDF & Email

21 تعليقات

  1. إلى المدعو ملعينين من موريتان من انت تعرف أن هنالك شعب صبر اكثر من 44 سنة ولا زال الشعب الصحراوي العظيم ولولا عدالة قضيته لأنهار في السنين الأولى

  2. قضية الصحراء قضية ذات أبعاد سياسية مُعقّدة لذلك دامت هذه المشكلة عدة عقود دون أن تجِدَ طريقَها إلى الحلّ ، فلا يمكن لبلدان الخليج مجتمعةً حلّها أو مساعدة المغرب في حلّها مهما فعلتْ لكونها عاجزة على حماية نفسها ، فكيف يمكنها حلّ مشاكل الآخرين… قضية الصحراء معضلة كبيرة يستحيل حلّها في الوقت الراهن .. و لا يمكن حلُّهاإلا بانشاء ديمقراطية حقيقية تتداول فيها السلطة يتمتع من خلالها المغاربة بالحرية و العدالة الاجتماعية، و هذا ما سيُغري الصحراويين المغاربة في ” تندوف ” للانضمام إلى الوطن دون قيد أو شرط و دون حتى ” الحكم الذاتي ” .

  3. البولساريو تحتضر منذ سنين ولولا حقن الأكسجين التي تتلقاها من جنرالات الجزائر لتبقى على قيد الحياة لنهارت واندثرت ، إنه واهم من يظن أن الشعب المغربي سيتخلى عن أرضه ولو إنطبقت السماء على الأرض ودمر شمال إفريقيا برمته ، إن الصحراء المغربية مسألة حياة أوموت وقضية وجود وليست قضية حدود لأربعين مليون مغربي لأنها قضية عادلة بكل القوانين والشرائع والعالم كله يعلم حدود المغرب قبل الإستعمار الفرنسي الإسباني لبلادنا.

  4. الظروف الحالية في المملكة المغربية شديدة الحساسية سواء على المستوى المالي
    أو الإقتصادي ، أو الإجتماعي ، وقد حذره البنك الدولي من صدمة شديدة ، ولفتة
    الدول الخليجية لا تزيد عن كونها مبادرة دبلوماسية لرفع معناويته ، والشد من أزره
    لا تقدم ولا تؤخر ، لإنه بالنسبة وضعه الداخلي ، وتضاءل أي تقدم له في قضية
    الصحراء الغربية ، أو أي إختراق ، بعد أن صرح غوتيريس الأمين العام للأمم
    المتحدة في الجمعية العامة أن قضية الصحراء قضية تصفية إستعمار، بحضور
    بوريطة ، والعثماني ، ومهما كان إعلان الدول الخليجية فإنه لا يغير في الامر
    شيئا ، وتحت الظروف التي ذكرتها سابقا ( الوضع الداخلي ، وقضية الصحراء)
    ربما إحتاجت المملكة الى مثل هذا الدعم المعنوي من المملكة العربية السعودية
    والكويت والإمارات العربية المتحدة، والبحرين، بعد خلاف كان بينهم وبين المغرب.
    المغرب يمر بحال حرجة ، وموقف دول الخليج لا يقدم ولا يؤخر .

  5. يخرجون الشعب المغربي في مظاهرات سلمية وشاملة بدون إستعمال لغة الحديد والنار والذبح والقتل والإعتقال والإستبداد ويبين رأيه هل هو مع إنفصال الشعب الصحراوي وهو جزء منهم و أخ في المواطنة من الدولة المغرب أم يؤيد وحدة الوطن وتشبثه جسد وروح واحدين وماذا عن الملفات الأخرى كإستعمار الإسباني لنا بالشمال و تحقيق الحكم على مبدء العدل والمساواة والتغيير و البناء الشامل يشمل كل المواطنين بيض أو أسود لشعبه أو عربي و بربري لا نريد تفرقة والتهميش والتمييز العنصري بين بعضنا الحي في كل مكان هل نريد تحقيق الدولة الفعالة والناشطة والقومية والدينية تنظر إلى الداخل ككل أولا وبعد ذالك لإخوانهم بالخارج لا سيما القضية المركزية والعقائدية و ملك البلد كان أو الأن بالصورة أو حتى بالماضي أمين عام لجنة القدس ولم نشاهد أي نتائج إيجابية وناجحة بالميدان منه.

  6. الى المسمى الملف طوى منذ زمان
    لا تكذب على نفسك لان عصر العولمة و الانترنات كشف المستور و فضحكم امام شعبكم المحكمة الدولية بلاهاي استشارتها الامم المتحدة سنة 1975 اين ارسلت بعثة تقصي الحقائق الى الصحراء الغربية و بحثت في التاريخ و الاثار والانسانية عبر التاريخ القديم و المعاصر و لم تعثر على دليل واحد قبل الاحتلال الاسباني للصحراء الغربية ان سلاطين المغرب حكموا او كانت لهم سيادة على الصحرا ء الغربية و خلصت اللجنة في تقريرها الى الامين العام للامم المتحدة انه لا توجد رابطة بين المغرب و الصحراء الغربية قبل احتلالها من اسبانيا انتهى الكلام.

  7. عندما بثت قناة العربية للشريط الذي يصف الصحراء بالمستعمرة في اطار شد الحبل بين المغرب والسعودية تقاطر شذاذ الافاق الذين يسمون انفسهم بالصحراوين بعبارات المديح والاطراء على المملكة وحكامها من قبيل ان المملكة عادت الى رشدها وان الحق عاد الى اهله وحيا الله الملك سلمان وغيرها من عبارات الاطناب وشعر التكسب رغم ان الشريط لم يكن لا موقفا رسميا ولا اعترافا صريحا اما وقد انكشف الغبار ومرت سحب الجفاء فقد انقلب الامراء الى مماليك والعرب الى عربان والخليج الى صحراء . ما هكذا تورد الابل يا سعد .

  8. الى المغربي المسمى Nacer
    .
    تقول: متى كانت هناك دولة حتى تستعمر
    الجواب: اي إحتلال لارض الغير بدون حق يعتبر استعمار
    .
    وإذا تتبعنا منطقك بانه لم تكن هناك دولة. فكيف تفسر دول مثل قطر والبحرين والامارات …التي كانت قبائل واصبحت دول واليوم من منهم ما يدافع عنكم بسبب دوركم كمرتزقة. قيام الدولة الصحراوية مثلها مثل كثير من الدول الحديثة عبر العالم بما فيها المغرب الذي لم يكم دولة منزلة من السماء
    .
    تقول ان : هده اراضي امازيغية مند من خلق الله الارض
    الجواب: الارض ارض الله ولم ارى ابدا في اي امازيغي مرسوم على على جبينه اسم الصحراء الغربية
    ولا تملكون شهادة ملكية إلاهية لارض الصحراء
    .

  9. ليس بجديد هم يساندون الاحتلال المغربي للصحراء الغربية منذ احتلالها سنة 1975 و انفقوا الملايير على تسليح المغرب لكن ارادة و تصميم الشعب الصحراوي على استرجاع سيادته و ارضه و حقوقه اقوى من هؤلاء المتامرين .القضية الصحراوية حاضرة بقوة في الامم المتحدة و حلها لن يخرج عن تطبيق حق تقرير المصير لشعبها هو الوحيد من يحدد مصيره عندما تمنح له الكلمة في استفتاء حر و شفاف تشرف عليه الامم المتحدة . المغرب يخاف من الاستفتاء لانه يدرك جيدا ان نتائجه معروفة مسبقا و لن يبيع الشعب الصحراوي هويته ليعيش تحت نظام القمع و الذل كما يعيشه الشعب المغربي.

  10. في 16 اكتوبر 1975 اقرت محكمه العدل الدوليه بوجود روابط بين المغرب و سكان الصحراء وفي 6 نوفمبر من نفس السنه انطلقت المسيره الخضراء نحو الصحراء المغربيه لتؤكد انتمائها و لتكتمل الوحده الترابيه. وفي 14 نوفمبر وقع تفاقم في مدريد ينهي استعمار اسبانيا على المنتقى ويعلن عودتها الى المغرب بصفه نهائيه وهكذا طويت الصفحه نهائيا بفرحة الشعب الصحراوي بالعودة الى وطنه المغرب الكبير والاستفادة من امتيازات كثيرة وأصبح منهم نواب وبرلمانيون يمثلون اقاليمهم في البرلمان المغربي . ملف الصحراء انتهى عند الشعب المغربي منذ اليوم الاول من عودتها الى المغرب. ومن ذلك اليوم والمغرب يتصرف في خيراته ومن لم يرضى بهذه العودة فليشرب من مياه المحيط الاطلسي.

  11. مايضحكني هو ان بعض الاخوة الجزاءريين وليس الصحراويين …يتكلمون عن تصفية استعمار!!!متى كانت هناك دولة حتى تستعمر؟؟اما الصحراويين فهم في بلادهم المغرب يعيشون بسلام ككافة أبناء هدا الوطن.
    هده اراضي امازيغية مند من خلق الله الارض…ولا زال بعضها يحتفظ باسماء امازيغية…ابا من ابا وكره من كره…
    اما من فضل العيش في الهيجاء المعظلة…فمن حقهم وهو شأنهم حتى يرث الله الارض ومن عليها…

  12. الحمد لله علي هذا الموقف من طرف المماليك و الذي هو ليس بالجديد الان تأكيده في هذا الظرف الذي تمر به أمتنا بعد انكشاف تامر هذه الممالك امام الجميع هذا تاكيد القديم في حد ذاته يعطي للقضية الصحراوية زخما و مراجعة بعض العرب لمواقفلمواقف السابقة (لان الضباب قد انقشع) و الوقوف الي جانب الحقاي الي جانب المظلوم الذي ظلم من طرف جميع العرب و لم يعطوه دقيقتا واحدة للنظر في قضيتهو وجهة نظره ( لقد تبين الرشد من الغي) فهذه الممالك لايفهمها إلا مصلحتها فبعد اعطيها فلسطين لإسرائيل و تطوير العلاقات معها و ليس المعايدات بالبعيدة .و في السنة القادمة ستكون هناك زيارات .بعد هذا كله ليس بالغريب أن تؤيد اي الممالك حلف إسرائيل في حقه في الصحراء

  13. هؤلاء المطبعين باعوا فلسطين والقدس وكل ما يملكون هو في انتظار اي طلب من ترامب الذي يحلبهم بطريقة مهينة فما بالك بالشعب الصحراوي الذي يجهلون عنه كل شيء ولا يعلمون ان وطنهم هو اخر ارض مستعمرة في أفريقيا.

  14. الله ينصر الشعب اليمني وجماعة الحوثيين من المماليك الطاغية والاستغلال للشعب الصحراوي

  15. هذا الموقف من دول الخليج تنطبق عليه مقولة ” من لا يملك أعطى لمن لا يستحق” قضية الصحراء الغربية هي من مسائل تصفية الإستعمار التي لا زالت تتكفل بها الأمم المتحدة و موقف دول الخليج يشكل عرقلة لمساعي هذه الأخيرة و سعي لتأزيم الوضع في منطقة الشمال الإفريقي و الغرض منه هو استمالة و كسب حليف و خسارة الباقي و هو موقف لا يشرف أصحابه و يثبت محدودية أفق من أصدره فضلا عن تجاهله لأبسط قواعد ميثاق الأمم المتحدة و حتى ميثاق الجامعة المسماة عربية.

  16. أولا، الخصومة في الصحراء أسيء فهمها .. و قد حان الأوان لإعادة طرح القضية على نحو مختلف تماما، و ذلك بعد القضاء على الاستبداد و الفساد في شمال إفريقيا.
    ثانيا، أبناء المغرب العظيم و بناته، أمازيغهم و عربهم، لا حاجة لهم بتدخل عربان إسرائيل. و الافضل لهم أن ينتبهوا لحروبهم الخاسرة و لحدودهم المهددة و عروشهم المتهالكة.
    ثالثا، لا الأمم المتحدة ، و لا حرب العصابات و لا نفقات التسلح المغربية الجزائرية ، قادرة على حل هذا النزاع. سينتهي حينما يختار أبناء المغرب و الجزائر ممثليهم في عملية ديمقراطية.

  17. الشعب الصحراوي هو الوحيد صاحب القرار في تحديد مصيره بنفسه عندما تطبق الامم المتحدة حق الشعوب المستعمرة في تقرير مصيرها بنفسها في استفتاء حر و شفاف تشرف عليه الامم المتحدة و لا يسقط هذا الحق بالتقادم .اما هؤلاء لم يفوضهم الشعب الصحراوي بالتكلم باسمه و لا يحق لهم ذالك فايديهم ملطخة بدماء اطفال و نساء اليمن و تنتظرهم محكمة الجنايات بجنيف لما اقترفوه من جرائم بحق اليمن الفقير المسالم .

  18. ان دعم دويلات الخليج للمغرب في احتلاله واغتصاب ارض الشعب الصحراوي ،،،، هو دعم في حقيقة الامرلايخدم دولة المغرب ولا مصلحة شعبه ،، فدعمهم له لا يزيده الا عبئا على عبء يثقل كاهله يصعب عليه التخلص منه بتاتا .. الصحيح ان من اراد مصلحة المغرب دولة وشعبا عليه ان يقف مع قرار اجراء الاستفتاء في الصحراء الغربية،، لأن الاستفتاء هو الحجة البالغة على اي طرف اراد المكابرة والمقامرة بدماء وارواح الناس …

  19. مزيد من التآمرات
    لايمكن النظر إلى موقف سياسي سعودي أو خليجي إلا من منظور التآمر على قضايا العرب ، وهنا من الواضح التآمر على موقف الجزائر من هذه القضية

  20. القضية الصحراوية على طاولة الأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار والشعب الصحراوي لو اجتمع الإنس والجان لن يثنيه احد على نيل حقوقه كاملة اما اجتماع المماليك فلن يغير شيء مجرد هرقطات لا أكثر ولا أقل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here