بطيخة بسعر 90 دولارًا تُثير نِقاشًا عاصفًا في الأردن وتُهدّد السياحة

13675037074351

 رأي اليوم- عمان

 أثارت بطيخة بيعت بسعر مبالغ فيه لسياح باكستانيين في الأردن عاصفة من الجدل والنقاش على وسائط التواصل إضطرت الحكومة لتشكيل لجنة تحقيق تتابع وتدقق بإسم وزارة السياحة بشان تلك البطيخة.

بدأت الحادثة عندما حصل وفد سياحي تناول الطعام في احد المطاعم السياحية وجبة غداء وعندما طلب البطيخة فوجيء بان سعرها الموضوع بالفاتورة يبلغ 60 دينارا وتمثل حوالي 90 دولارا.

 بذلك تكون البطيخة الأغلى في تاريخ الأردن رغم ان موسم البطيخ في نهايته والسعر يقل اصلا في السوق.

 سرب أحدهم صورة عن الفاتورة على فيسبوك فإشتعل النقاش حول واقع السياحة وإستغلال السياح والزوار .

وجه الناس نقدا عاصفا للحكومة على ضعف راقبتها وتم إتهام وزارة السياحة بالتقصير والإساءة لسمعة السياحة.

لاحقا إضطرت السياحة لزيارة المطعم وإغلاقة والتحقيق مع صاحبه وتشكيل لجنة

مشاركة

21 تعليقات

  1. جشع مستفحل. لا ضمير و لا مخافة من الله.
    مبلغ الفاتورة 270$ الذي كان ثمن بطيخة و ٧ شاورما و ١ سمك يكفي لإطعام عائلة لشهر كامل.
    مبلغ الفاتورة يجب أن لا يزيد عن عشر هذا المبلغ أي ٢٧$.
    لاحظ مبلغ الخدمة …. ٢٥ دينار.

  2. الأردن احلى بلد. نحبه ونحب أهله..وعن السعر..كل مطعم ومستواة.وتصنيفه..وهناك اماكن فيها فنجان القهوة بـ3$واماكن بـ3 قروش..عموما كلنا حراميه وإلي يقدر يلهف ..يلهف..مهي طاسه وظايعه.

  3. الله لا يوفقكم على هالإستغلال البشع – ،، ثمن بطيخه 90 دينار ،، في وول مارت اكبر المتاجر في امريكا سعر
    البطيخه اقل من 4 دولار ببضعة سنتات – وفي كوسكو المتاجر الأكبر يصل سعر البطيخه الى اقل من 3.5 دولار
    والمواصفات درجه اولى ممتازه فالوزن لا يقل عن 5 الى 6 كيلو غرام الحمار (بفتح الحاء والميم ) حدث ولاحرج
    الحلاوه والله انني من شدة حلاوتها اشعر بأني جفصان من حلاوتها احلى من الكنافه النابلسيه – وغالبية ما اشتريته
    من من بطيخ وانا تقريبا اشتري بطيخ اسبوعيا كلما دخلت السوبرماركت لدرجة ان ابني وابنة اخي يقولون لي
    شبعنا من البطيخ – وجميع هذا البطيخ اللي اشتريته خالي من بزر البطيخ يعني كل وانت مغمظ مش راح تبلع بزر
    بطيخ في معدتك واولاد الحلال في الأردن بيبيعوا البطيخه ب ( 90 دينار ) اي ما يقارب 120 دولار يا عيب
    الشووووووم عليكم ….!!!!

  4. Should be given as a gift after the meal from the restaurant. to attractive The Tourist and the people to come a gain
    Yes good deed left good Stigma in human being
    Justice must be done and Apologizet must be done to et Pakistan tourist

  5. الاخ صالح الاردن: بارك الله فيك وضعت النقاط على الحروف. المشكله اسمها: نحن. لنتوقف عن اتهام الاخرين على اسباب تخلفنا! كل ما يحصل في بلادنا من الغش والرشوه والمحسوبيه والمنسوبيه في اقرب دائره حكوميه لك الى التفجيرات الارهابيه والقتل على الهويه هو حاصل بايدينا. لقد قُتل من اليابانيين اكثر من ٣ مليون في الحرب العالميه الثانيه ولم يخرج ياباني ليكفر اخاه او حتى ليخرب حجر!. بالعلم والعمل واتباع القانون صاروا من اكبر الاقتصاديات في العالم وبدون اي مواد اوليه من بلدهم! كوريا وتايوان والصين اصبحت اكثر تطوراً من اي دوله اسلاميه مع انهم بدؤا نهضتهم بعد مصر والعراق والشام!

  6. لا تستغربو يا اخوان الا ستغلال البشع للسائح في البتراء حطه وعقال خمس وعشرون دينار بنفس المكان مركز الزوار ،بعد الجوله السياحيه يكون السئح متعب فيستغل سعر عربه الخيل الرسمي ٢٠ يدفع ٥٠واحيانا ٦٠دينار من الخزنه الى مركز الزوار عدا استغلاله من قبل اصحاب الحمير داخل الموقع ركبه الحما لمده عشر دقائق تكلف السائح ١٥دينار اضافيه يعني بيفع السائح تقريبا ١٠دينار عدا الاكل والشرب والباقي عندكم تشليح على الاخر وبدكم سياحه حسبي الله ونعم الوكيل

  7. انا من فلسطين . ذهبت الى مطعم في عمان للفطور . صحن فول وصحن سلطه وكاسة شاي كان المبلغ ما يقارب 15 دولار ( 10 ) دينار

  8. وإلا لماذا قلّ عدد السواح الى مدينة البتراء في الآونة الأخيرة ؟ باعوهم بطيخة بستين ديناراً مع أنّ ثمنها الحقيقي لا يزيد عن الستة دنانير . مثل هذا الجشع لا يقارفونه التجار في المناطق السياحية فحسب وانما يعاني منه المستهلك في المتاجر والدكاكين الخلفية في العاصمة ومدن المملكة ، لعدم وجود مراقبة كافيه ومتواصله على اسعار السلع وبخاصة اسعار الخضار والفواكه ، التي قد تجد بعضهم يبيعون هذه السلع بأضعاف اثمانها الحقيقية . من تجربتي مع احد باعة الخضار قرب منزلي في منطقة طارق بعمان يبيع كل اصناف الخضار والفواكه بأضعاف أثمانها عند غيره ، وعندما تسأله عن سبب رفع هذه الأسعار يبادرك بالقول ( ترجعش عندي أو اشرب البحر ) اقسم بالله انه باعني ضمة البقدونس بنصف دينار اردني مع أن ثمنها لا يتجاوز ال١٥ قرشاً .
    كل هذه التجاوزات قد تثري تجاراً جشعين الى حين ، ولكنها توصم سمعة البلد بالشجع والغلاء ، وتطفش السياح منها الى غير رجعة .

  9. بعيدا عن مفاهيم السياحة والرقابة السياحية فان الامر يجب معالجة البعد الاخلاقي فيه لانه القاعدة التي يجب ان نستند اليها في جميع المجالات لانها اساس البناء والتطور والانتماء

  10. تعزيز الرقابة يحمل الباعة بشكل عام احترام القوانين والخوف من دفع الغرمات في حق كل مخالف ، المبالغة بلاسعار الغير مبرر بسبب جشع التجار ، دور أمانة العاصمة بتشكيل لجان للعمل على الزيارات ميدانية وليست عشوائية على التجار ورفع قيمة الغرامة بشكل كبير يعزز ثقة الناس بالنظام الرقابي ودور وسائل الاعلام كبير لدعم وتفعيل نظام يساهم بتوازن اجتماعي اقتصادي بشكل عام ،

  11. في الحقيقة سياسة الاردن بقطاع السياحة الوافدة والداخلية فاشلة منذ عقود طويلة رغم وجود اماكن جميلة وتاريخية وأثرية ودينية يفترض أن تكون جاذبة للسياح ومن مظاهر الفشل الداخلي عالاقل هو قيام الكثير من الاردنيين القادرين بقضاء اجازاتهم في سوريا ومصر وتركيا ولبنان قبل ماسمي بالربيع العربي وذلك كون الرحله الى هناك كلفتها لا تزيد عن 25% من السياحة داخل الاردن وبالإضافة الى مرور السياح السعوديين والخليجيين وعائلاتهم بسياراتهم الخاصة عبرالاردن متوجهين الى سوريا ولبنان وتركيا او مصر بسبب الكلفة المعقولة فيها مما منع الاردن من الاستفادة من مرورهم بشكل ناجع بسبب عدم وجود خطة او استراتيجية واضحة للجذب والترويج السياحي والأسعار المنافسة بالإضافة كذلك لعدم إقامة السياح الأجانب في فنادق الاردن لأيام طويلة بسبب الكلفة العالية والرسوم والضرائب ويقومن بالإنتقال الى ايلات او مصر وغيرها بأسرع وقت مما أفقد خزينة الاردن دخلا كان باليد بسبب الجشع وعدم جدية الرقابة والمحسوبية والإنتهازية من المتنفذيين أصحاب الفنادق والمطاعم السياحية .

  12. يجب على وزارة السياحة اعطاء اي سائح للاردن رقم خط ساخن وعند وجود اي مشكلة مع السائح يتصل بالخط الساخن

  13. البطيخة ما هي إلا مظهر من مظاهر الأزمة الأخلاقية التي نعيشها ليس في الأردن فقط بل في جميع أنحاء الوطن العربي. بالنسبة للكثيرين الغش “شطارة”، رفع الأسعار والمبالغة الكبيرة “شطارة”، بل هي طريقة حياة لا نستغني عنها حيث نرى الكثيرين يحلفون أغلظ الأيمان لبيع بضائعهم وهم يعرفون، ونحن نعرف، والزبائن يعرفون أن أيمانهم كلها كاذبة. لكن الغش الفاضح الذي يصل إلى حد الجريمة في حالة البطيخة المذكورة فاق الحدود كلها.
    وزارة السياحة لا يمكن أن تكون مسؤولة عن مثل هذه التصرفات لأن عددا كبيرا منا، وأقول منا قصدا لأن الغش بطريقة أو بأخرى هو للأسف جزء من وعينا الجمعي وممارساتنا اليومية، فالجميع يريدون أن يصبحوا أغنياء بجميع الطرق الممكنة وبسرعة البرق حتى لو كان ذلك عن طريق السرقة. والحوادث لا تعد ولا تحصى في الأردن. والشيكات المرتجعة وعمليات الاحتيال والنصب وعدم القدرة على السداد والاستدانة المبالغ فيها والهرب من البلاد بسبب الديون والاحتيال على الآخرين كلها مظاهر للاستهتار بالمسؤولية والتراجع الأخلاقي وعدم وعي نتائج مثل هذه الجرائم.
    يبدو أن صاحب المطعم قد دفع الثمن حين أغلق مطعمه. ولكني لا أرى في ذلك حلا لأن إغلاق المطعم يحرم عائلات لا ذنب لها من مصدر رزقها ودخلها. الحل يكمن في أعماقنا، في عقولنا، في تربية بعضنا، في النظرة المادية الصرفة التي استقرت في بلادنا وقضت على العديد من قيمنا المجتمعية التي كنا نفخر بها. الحل يجب أن يكون حلا شاملا يتمثل في التوعية والتعريف بمخاطر مثل هذه التصرفات وسلبياتها وآثارها السيئة على السياحة في البلاد، وعلى أخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا. يجب أن يسود عقل ووعي جمعي مناسب في بلادنا لمنع مثل هذه الممارسات.
    لا يمكن أن يكون المال هو الأساس. ولا يمكن أن يكون الطمع هو الأساس. ولا يجب أن تكون النظرة القصيرة إلى طريقة كسب العيش هي الأساس والا انتهى أمرنا جميعنا إلى الغش والفساد الذي نتهم أصحاب الحكومات المختلفة بأنهم يمارسونه وأنهم يسمنون وتنتفخ جيوبهم على حساب رزق الشعب وسبل عيشه. وهو أمر لا يمكن لبلد كامل أن يمارسه إلا إذا أردنا أن ينتهي مجتمعنا وأخلاقنا في قاع البحر الميت. ولا أعتقد أن أحدا يريد ذلك.

  14. وماذا تقولون عن المطاعم …الكبرى….نعم كبرى ومشهورة التي تضيف لفاتورتك بنود لم تطلبها….يستغلون كثرة الطلبات فلا اخد من الزبائن يدقق لكثرة الصحون على الطاوله…. تلفون مكتب ت.اصبحت لدي هواية امساك هؤلاء بالتدقيق على الفاتورة………………….لكن عندما امسك لا أعرف لمن اشتكي…………المفروض وجود اعلان في المطعم من وزارة السياحة يبين مكتب الشكاوي الذي من المفروض حضورهم بسرعه

  15. ما هذا الجشع وسوء التعامل ،انها تسيء لسمعه البلد وتدمر الاعصاب،قررت عدم زياره الاردن والتوجه لمكان اخر بعيد عن الاستغلال والطمع المقرف.

  16. يجب الإعتذار من السياح أصحاب العلاقة واستضافتهم على حساب
    وزاره السياحة.

  17. يروجون للاردن سياحيا ويستعطفوا السياح لزيارة الاردن وعند قدوم السياح ينهبوهم ويستغلوهم هل هذه السياحة في الاردن بتاريخ الاردن لم توجد وزارة سياحة تحرص على تقديم الاردن كأنموذح سياحي وهذه البطيخة سوف تكون المنعطف القوي الذي سيؤثر على الاردن سياحيا وهل من قدم البطيخة بهذا السعر اعتقد انه الرابح في الاردن , يعرف
    سعر هذى المادة سواء في المطعم او للمنزل هذا استغلال جشع ووزارة سياحة فاشلة وموظفيها لا يقوموا باداء واجبهم
    الوطني والاخلاقي .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here