بطل مغربي في سباق الدراجات يتعاقد مع فريق إسرائيلي ونشطاء ينتقدونه

الرباط/ خالد مجدوب/ الأناضول/ انتقد نشطاء مغاربة إقدام الدراج المغربي مهدي شكري، وعضو المنتخب الوطني لسباق الدراجات التعاقد مع فريق إسرائيلي.
جاء ذلك في تدوينات على منصات التواصل الاجتماعي، عقب تأكيد مهدي شكري، في تصريحات صحفية التحاقه بفريق إسرائيلي للدراجات الهوائية.
وانتقد الناشط سمير بنشع، في صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، خطوة العداء شكري.
وقال إن “ما أقدم عليه العداء يعطي صورة سيئة عن بلاده”.
بدوره، أعرب الناشط سعد أسعد، عن استغرابه لخطوة شكري.
وأضاف أسعد، في صفحته بفيسبوك، إن “توقيع شكري عضو المنتخب الوطني لسباق الدراجات، لفريق إسرائيلي وصمة عار في حقه وفي حق الجامعة (اتحادية الدرجات) والوزارة الوصية وفي حق الرياضة المغربية”.
وتابع “يجب أن نخجل من أنفسنا ونعترف جميعا أننا فشلنا كل الفشل كموكنات للحقل الرياضي في زرع القيم الرياضية في وجدان رياضيينا الشباب، وأبرز قيم الرياضة بكل تأكيد حب الوطن والدفاع عن كل قضاياه المحلية والإقليمية والعربية والإسلامية”.
من جهته، اعتبر الناشط عبد المؤمن البادوي، في تدوينة له على فيسبوك، إن “هذا العداء لا يرتبط بالمغرب بصلة بعد هذه الخطوة”.
وفي تصريحات صحفية، أكد الدراج المغربي مهدي شكري، التحاقه بفريق “ستارتاب ناسيون” الإسرائيلي للدراجات الهوائية.
وفي اتصال هاتفي مع موقع “سيت أنفو” المغربي، أعلن شكري، أنه وقع على عقد انضمامه مع النادي الإسرائيلي قبل 3 أشهر، عن طريق وكيل أعماله ومدربه السابق “جونا لوكا”.
وعزا شكري، هذه الخطوة الى أنها جاءت بعد عدم حصوله على أي دعم يذكر من أي جهة، رغم أنه متوج بعدة ألقاب رفقة المنتخب الوطني على صعيد القاري.
وأضاف الدّراج المغربي، أن الحالة الاجتماعية لأسرته فرضت عليه قبول هذا العرض دون التفات إلى أي تبعات تذكر.
وأشار إلى أنه يبحث عن إعالة أسرته والسعي وراء مواصلة مشواره في أعلى المستويات.
وتابع شكري، أنه يحترم أي قرار ستصدره جامعة الدراجات.
جدير بالذكر أن شكري حصل على ذهبية بطولة إفريقيا على الطريق في 2015، وعدد من الألقاب الأخرى.
ونقلت جريدة الاتحاد الاشتراكي (تابع لحزب الاتحاد الاشتراكي المشارك في الائتلاف الحكومي) تصريحا لمسؤول بالجامعة (الاتحاد) الملكية المغربية لسباق الدراجات، أكد فيه أن “الدراج مهدي عضو المنتخب الوطني للدراجات والمحترف سابقا بنادي إيطالي، انضم فعلا لفريق إسرائيلي وذلك دون إخبار الجامعة”.
وأضاف أن “الجامعة بعثت مراسلة إلى وزارة الشباب والرياضة تخبرها بالموضوع وتتبرأ من خلالها من قرار التحاق الدراج المغربي مهدي شكري بالفريق الإسرائيلي والدفاع عن ألوانه في مختلف السباقات المحلية والدولية”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

24 تعليقات

  1. سوف نفترض أن هذا اللاعب قرر اللعب مع ناد تابع لجبهة البوليساريو قدم له كل مايحتاجه من مال و دعم(اقول لنفترض) هل سيعتبر فعله فعلا رياضيا بحتا بعيدا عن السياسة؟ هل سيكون رد السلطات على خطوته بنفس الطريقة؟ طبعا لا لأن البوليساريو عدو بينما اسرائيل لا؟

  2. كل طرق التطبيع تؤدي إلى الصهيونية العالمية.
    تارة بسبب الجوع،
    وتارة بسبب الاقتصاد،
    وتارة بسبب الإهمال،
    لكن السبب الحقيقي هو التطبيع من اجل الوطن، كي الوطن يطبع من أجل المصلحة العليا، ومقولة الوطن قبل كل شيئ.
    نحن المسلمون وضعنا الآيات القرآنية التي تتحدث عن خداع إليهود وخبثهم، ونقضهم للمواثيق، وراء ظهورنا.
    اي لم نطبق ما قال لنا الله عز وجل أن نطبقه، اي اننا عصينا امرا من أوامر الله، ورضينا بحياة الذل، فيما خص اليهود والنصارى، من اجل مصالحنا الخاصة.
    غير أن الندم في آخر المطاف لن ينفع.
    هذا الشخص لن يعمر مع فريقه الجديد. لانه سيطرد في مدة قصيرة، والعملية ما هي الا تسويق اشهاري للتطبيع، وفق خطة ترامب، صفقة القرن.

  3. مهدي شكري يبقى بطل لنا حتى وان اختار الاحتراف في دولة اسراءيل لانه يمارس مهنة دراج وليس مهنة السياسة كما يجيدها حكام الاعراب واتباعهم .فتحية له

  4. يجب ان نفرق بين الرياضة والسياسة ،الدراج المغربي كان في وجه عطالة وهو يعيل على اسرتين والاتحاد المغربي همشه كما همشت العديد من الرياضيين ادن الف مبروك لهدا الدراج

  5. عبد الله، المغرب
    هذا المدعو عليوات اسي عبد الله من الجزائر الشقيقة وكلما تعلق الأمر بالمغرب تجده معلقا مستنكرا وغاضبا يهاجم كل شيئ وأي شيئ، وعندما يتعلق الأمر ببلده الجزائر تراه لطيفا مباركا ومثمنا لأفعال وممارسات الجينرالات الكرام وحين يتحذث عنهم وعن دماهم في الحكم ستخال انه يتحذث عن سويسرا او النرويج لكثرة ذكره للديمقراطية والتقدم والإزدهار،
    لكنه على كل حال لا يمثل الشعب الجزائري الحر الشريف المطالب بتنحي العصابة كل العصابة ولاكنه قلبا وقالبا الزمرة الحاكمة الفاسدة ببلده.

  6. اخي امحترم الرياضي الدراج المغربي الاصل الرياضة اخلاق نبيلة لانك تمثل المغرب ملكا . شعبا و خاصة الرياضة المغربية من حقك ان تؤمن مستقبلك و لكن ليس بهذه الطريقة التي قمت بها انك بطل رياضي لماذا لم تتعاقد مع دولة خليجية بعقد غالي . اسراءيل يا اخي استعمار ابارتايد و تعاقدت معهم في هذه الفتة بالذات يعني اعلان وعد ترامب اي صفقة القرن . اخي يجب علينا ان نقدر شهداء و ابطال الرجم في فليطين اتمنى ان تراجع ضميرك و تريحه احتراما لفلسطين والمغرب بلدك اختمها بهذه الحكمة القناعة كنز ايمان . اخلاق و لا تفنى .

  7. الى العزيز عدنان السوسي لا أظن أتك من بلاد سوس العالمة ولا أظن أنك من ب فكر العلامة المختار السوسي ولا من بلاد الزرقطوني والفطواكي والمحجوب بن الصديق وعبد الله ابراهيم وغيرهم من الشرفاء الذين ضحوا بدمائهم من أجل وطنهم في جيش التحرير المغربي الذي شمل كل المغرب من حدودهصحرائه مع اخوتهم الحسانيين في معارك ضد الاستعمارين الاسباني والفرنسي .عزيزي عدنان الأنسا ن السوسي مشهور بكرامته وعزة نفسه وكده وجده للحصول على المال الحلال وقلما تجد سوسيا متورطا في تجارة خارجة عن القانون . فكيف تسمح أنت لنفسك اليوم بتبرير سلوك رياضي مغربي يسيء للمغاربة وللعدالة الأنسانية بالأنخراط مع دولة مغضوب عليها من الجماهير الأسلامية والأحرار في العالم ؟أكل هذا لأجل المال فقط ؟

  8. احسنتَ يا اخي عزيز غريب ,هذا ما أوصلنا إليه فساد أولياء الامر. أصحاب البطون التي لا تمتلئ. والعقول السطحية الإنتهازية المتسخة المسخة. الذين لا غيرة لهم لا على الأوطان ولا على الإنسان. أنا أعذر هذا الشاب. وإن لم أشاطر ما فعله ,حكام خونة اوسلوا شعوبهم و رياضيوهم الي هاذا يائس وهاذا ضلٍ.

  9. عبد الوهاب عليوات،

    أراك تعلق في كل مقال حول المغرب. وهذا أمر وربي مريب!
    هلا تحليت بالشجاعة وأخبرتنا من تكون ومن أي قطر أنت وماذا قدمت لقضايا الأمة عدا كثرة الكلام والقدح والردح.

    أنا في انتظار ردك.

  10. تف عليه و على كل خائن لفلسطين و للامة العربية و تف على كل من يؤيده. فلسطين لن تموت و حثالات الخونة لن يزيدوا المقاومين الا اصراراً و قوة.

  11. السلام عليكم
    التطبيع مع الكيان الصهيوني يعتبر جريمة عندنا في المغرب و عند كل احرار الأمة العربية و الإسلامية. و من يمتطي التطبيع من أجل الوصول إلى أهدافه مهما كانت حاجته إليها و مهما كان منصبه أو موقعه فهو كمن يقدّم أمه إلى دور الدعارة ليزنى بها من أجل قبض دريهمات.

  12. عدنان السوسي،

    استح يا رجل ولا تفضح نفسك على الملأ.
    أولا: إذا كنت تحاول الظهور بمظهر الفيلسوف المتفتح فلِمَ لَم تُسند مقولة الغزالي “ليس في الامكان…” إلى صاحبها واستعملتها كما لو كنت قائلها. ألا تعلم أن ما قمت به يعتبر سرقة أدبية واستحواذ على ملكية فكرية دون وجه حق؟
    ثانيا: لقد استعملتها في غير موضعها ولا علاقة لها البتة بما تحاول تسويقه هنا؟ هذا لا يعدو أن يكون دسا للسم في العسل، كما يقال. فهذه المقولة تندرج في سياق مناقشة مسألة القدر وعلاقته بتخيير الانسان وتسييره. وحتى لو تغاضين الطرف عن قضية إقحامها هنا فتصبح في تناقض صارخ مع مرجعيتك. تستقي اهم جملة في تعليقك من التراث الاسلامي (في صيغته الاشعرية) وتدعو صراحة الى عدم “الاهتمام” بالدين.
    ثالثا: من قال لك أن لا علاقة للرياضة بالدين والسياسة وقد ظهرت الألعاب الأولمبية عند الفنيقيين والإغريق وكان يتم تنظيمها على خلفية الاحتفال بمهرجانات عقائدية. وكانت تقام خلالها طقوس وثنية. أي أن أول ما ظهرت الرياضة كانت لصيقة بالدين.
    أما علاقتها بالسياسة، ألم تر مراسيم الاحتفال بالمباراة الرياضية وما يشوبها من أناشيد وطنية، ورفع للأعلام والألوان ورمزية كل ذلك للأمم والشعوب؟ لم تفلح حتى في رؤية ما لا تخطؤه العين فما بالك بالمعاني الدقيقة التي تتخفى وراء كل كلمة وكل حدث.
    وفيما يخص قولك “…لا ينتهيان” فلا أجد مناصا من القول أن هذا لا يمكن الا أن يرد الى إحدى هذه العوامل، متفرقة او مجتمعة: قِصر النظر والجهل والتقليد والتصنع. لكأني بك تتصنع العلمانية والدعوة الى البعد عن الدين بينما تغفل بشكل مخز قرينة أن اسرائيل – وهي لب الموضوع هنا – قد قامت على أساس ديني توراتي صرف ومع ذلك تبارك لصاحبك هذا فعلته الشنيعة.

  13. دراج مرتزق لا يمتل إلى نفسه، الفرق الخاصة بتلك الرياضة تتجاوز الآلاف و من بينها كلها اختار واحدة إسرائيلية، حاشا ان يكون مغربي

  14. الشخص موضوع المقال يعترف بانه اقدم على هذا العمل من اجل المال وهذا يقول كل شى عنه ولا حاجه للنقاش .

  15. عينة من شلة مغربية لا تعرف للمبادئ معنى امام مصلحتها المادية..
    سيقه اليها وزبر خارجية نظامه وهو يعلنها صراحة.. لا يمكن ان نحون فاسطينيين اكثر من الفلسطينيين.. وما خفي اعظم

  16. هذا ما أوصلنا إليه فساد أولياء الامر. أصحاب البطون التي لا تمتلئ. والعقول السطحية الإنتهازية المتسخة المسخة. الذين لا غيرة لهم لا على الأوطان ولا على الإنسان. أنا أعذر هذا الشاب. وإن لم أشاطر ما فعله

  17. اي رياضي له حق ان يختار اي نادي في جميع اقطار العالم ،ولهدا فالدراج المغربي لم يرتكب اي دنب مادام ان هدفه هو ضمان مشاركة ف ملتقى باريس وان كان ممنوعا لدى البعض فاقول له الضرورات تبيح المحضورات .

  18. هل هذا الدراج المغربي يمثل شغب المغرب ؟ وهل هو حقاً مغربي الاصل ؟ يقول المثل العربي ( تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها ) اي لا تتاجر بشرفها وكرامتها .كيف يطبع هذا الدراج مع عدو يغتصب الارض العربية الاسلامية فلسطين .؟ ألم يتغلم الدرس من الرياضيين الجزائريين الذين رفضوا اللعب مع اسرائيليين ؟ وقول لصاحب التعليق عدنان السوسي : ما قيمة الرياضة التي هي جري وراء كرة او سباق امام الكرامة والوطن / مطلوب من احرار المغرب وضع حد لهذا الدراج وتصويب طريقه .

  19. التطبيع خيانة عظمى سواء تطبيع فردي أو على مستوى حكومات. حسبنا الله ونعم الوكيل

  20. الموساد والصهاينة يبحتون على كل الطرق للتطبيع
    وتلميع صورتهم في العالم العربي
    فادا سئلت هدا الرياضي
    من هو تيودور هرتزل
    ماهي الصهيونية
    متى انعقد مؤتمر بال في سويسرا
    ماهي الهاغانا والاركون
    ستيرنعقولل
    صبرا وشاتيلا ووو
    سيجيب لا اعرف شيئا من كل هدا
    العضلات وجمجمة خالية
    الصهاينة يطبقون نظام الدجاج
    لما تجري دجاجة الى جهة يتبعها باقي السرب
    يعني ادا قبل هدا الخائن سيتبعه الكتير
    بظغط الفقر وانعدام المستقبل
    وبنو صهيون فهمو قوة الصورة والاشهار على العقول الضعيفة
    فهم فرحون لما نراهم على شاشة التلفزيون على الجزيرة
    يعني بنو ادم
    الكتير من اعرالشباب العربي لا يقرء ولايعرف تاريخه

  21. مبروك للدراج المغربي. ليس في الإمكان أبدع مما كان. هنيئا مرة أخرى. الرياضة أولا ولا تهتم بالسياسة والدين لأنهما لا ينتهيان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here