بسمة تعلق على مشاهدها الجريئة في «رأس السنة»

القاهرة- متابعات: تحدثت الفنانة المصرية بسمة، تفاصيل دورها في فيلم “رأس السنة”، وردت خلال على الأخبار التي تم تداولها مؤخرًا حول مواجهتها أزمة مع النقابة.

بسمة نفت في لقاء مع برنامج mbc Trending ، أن تكون هناك أي مشاكل أو اعتراضات على المشاهد التي صنفها البعض على أنها مشاهد جريئة مع الفنان الأردني إياد نصار.

بطلة “رأس السنة”، قالت: “إن مروج هذه الأخبار لم يشاهد الفيلم ولو شاهده يريه هذه المشاهد، وأن مروج هذه الأخبار قرر “يفتي” من عنده ويطلع خبر وهو وحر”، وفق مجلة “جالولي”.

من جانبه أكد المنتج محمد حفظي، أن الرقابة لم تحذف أي مشهد من الفيلم، و أن الضجة التي أثيرت حول الفيلم مبالغ فيها وأنه لم يكن هناك داعي لكل ما أثير حوله.

الفيلم من إنتاج Lagoonie Film Production وفيلم كلينك، توزيع داخلي شركة دولار فيلم، وبطولة إياد نصار وبسمة وشيرين رضا وأحمد مالك وإخراج صقر.

وتدور أحداث الفيلم في ليلة واحدة بقرية ساحلية سياحية، تجمع الطبقة الأكثر ثراءً للاحتفال برأس السنة عام 2009، ومع مرور الوقت تصبح علاقات الأبطال أكثر تشابكًا وتعقيدًا، وتتكشف العديد من الحقائق ما يغير نظرة الجميع لأنفسهم ومن حولهم إلى الأبد.

من ناحية أخرى تشارك بسمة في فيلم “ماكو”، ويشاركها البطولة فيه ناهد السباعي، والنجم التركي مراد يلدريم، ونيقولا معوض، وبسمة، وسارة الشامي، وخالد أنور، ومحمد مهران، والفيلم من تأليف أحمد حليم، وإخراج محمد هشام الرشيدي.

وتدور أحداث الفيلم حول رحلة مثيرة تحت مياة البحر الأحمر في مكان مليء بالذكريات، وهو مستوحى من قصة حقيقية عن العبارة سالم إكسبريس، وهو من أوائل الأفلام التي تدور أحداثه تحت الماء.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here