بسبب رفضه أداء المشاهد الساخنة في “السينما”: الفنان يوسف الشريف يثير ضجة كبيرة.. قوم معه وآخرون عليه.. زوجته تعلق ومجدي أحمد علي يصف حديثه بـ “كلام المشايخ” ومحيي إسماعيل يذكّر بقبلته “الوحيدة” مع سعاد حسني

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

ضجة هائلة سببها الفنان يوسف الشريف بعد تصريحاته التي أكد فيها رفضه أداء المشاهد الساخنة لدواعٍ دينية.

هاشتاج حمل عنوان “يوسف الشريف” تصدر تويتر في مصر، وصال النشطاء وجالوا في تحليل كلام الشريف.

المؤيدون لكلامه مدحوه وأثنوا عليه الخير كله، مؤكدين أن يوسف الشريف له من اسمه نصيب “الشرف”.

الرافضون سلقوا الشريف بألسنة حِدادٍ.

زوجته تعلق!

علقت الكاتبة إنجي علاء زوجة الممثل بوسف الشريف، على تصريحاته التي أثارت الجدل حول رفضه تقديم المشاهد الجريئة، حيث  كتبت إنجي عبر صفحتها الرسمية بموقع Facebook: «في اخبار كتير مغلوطة عن يوسف متداولة من حواره مع الإعلامي رامي رضوان اللي اتذاع في برنامجه مساء dmc بس متحرفة بزيادة شوية.. يوسف اتكلم عن المشاهد الساخنة وأعرف فنانين كتير تانيين مش بيحبوا يعملوها.. ايه اللي جاب ملامسة النساء للموضوع .. أوفر أوي بصراحة!! هو مجبش سيرة ملامسة النساء والحوار موجود على صفحة القناة! ياريت يكون في تحري للدقة عند تغطية الحوارات واحترام لرأي وأفعال الناس مادام مش بتضر حد.

كلام مشايخ !!

من جهته انتقد المخرج مجدي أحمد على، تصريحات الفنان يوسف الشريف حول رفضه لمشاهد القبلات واللقطات الساخنة في أعماله الفنية ووضعه شروطا لذلك لدى المنتجين وقال في تعليق عبر حسابه الرسمي على «فيسبوك»: «مثل تلك الآراء تشبه كلام المشايخ»، وتابع موجها لحديثه لـ«الشريف»: «استفزني الكلام عن حرية الرأي والتعبير، تعبير إيه انت ممثل، جزء من عمل فنى له قواعد وأسس أهمها إنه التمثيل مش واقع وإنما حاله للتأثير في مشاهد، الكلام كده بقه شبه كلام المشايخ اللي قالوا إن الجواز السينمائي جواز صحيح شرعا، انت ممثل خاضع لشروط العمل الفني ليس من حقك فرض شروط من خارجه إذا كان من حقك أصلا أن تتدخل في عمل من صلب مهنة المؤلف والمخرج مبدعا العمل الأصليين، ما علاقة كل هذا بحرية الرأي؟ وهل على مخرج يحترم نفسه أن يستبدل مشهد لأب يحتضن ابنته الغائبة لأن الاب -الممثل -قرر ان ابنته -الممثلة- ليست ابنته في الحقيقة، أو أن هذا هو رأيه في الفن، ما هذا الهراء، مش مصدق أصلا إني برد على كده».

بند لازم

كان الشريف قد ذكر أنه وضع بندا لتقديم أعماله الفنية لرفض تقديم مشاهد القبلات، خلال لقاء مع الإعلامي رامي رضوان في برنامجه.

محيي إسماعيل يعلق

من جهته قال الفنان محيي إسماعيل إنه لا يحب المشاركة في مشاهد ساخنة ،مشيرا إلى أنه قبّل مرة واحدة في بداية مشواره الفني في فيلم “بئر الحرمان”، مع الفنانة سعاد حسني.

وأضاف محيي إسماعيل لـ”رأي اليوم” أن القبلة كانت مهمة جدا ،لأن سعاد كانت مريضة نفسية.

وأضاف أن القبلة قد تكون لها حيثية ودور في سياق الأحداث ،وتؤدى تلميحا لا تصريحا ،داعيا إلى الحرية في مثل تلك الأمور وعدم إجبار أحد على شيء لا يرغبه.

وردا على سؤال: هل من فرق بين الأفلام العربية والأجنبية في المشاهد الساخنة؟

أجاب محيي إسماعيل: لا، ولكن الأفلام الأجنبية أحيانا يكون فيها “بورنو” بعكس افلامنا التي تكون فيها رقابة.

وردا على سؤال: ولكن أفلام حسين فهمي ونور الشريف وسواهما مع ميرفت أمين وسواها امتلأت بمثل تلك المشاهد الفاضحة؟

أجاب محيي إسماعيل: “مثل هذه المشاهد الساخنة اللافتة يكون فيها اتفاق بين المخرج والممثل والمؤلف، والممثل هو وسيلة التوصيل في العمل الفني أكثر من غيره”.

وأنهى محيي إسماعيل حديثه مؤكدا أن  طبيعة الفن هو التطهير والتنوير والتثقيف والتعليم والتبصير، وعكس ذلك هو الفساد بعينه.

خالد منتصر ينتقد

من جهته لم يجد خالد منتصر- المعروف بعلمانيته- سوى السخرية من كلام يوسف الشريف، فكتب قائلا: “أقوال عن أن مسلسل العام القادم للفنان يوسف الشريف من إنتاج شركة التوحيد والنور للإنتاج السينمائي”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

7 تعليقات

  1. كلام مشايخ……والنعم، انهم يقولون قال الله سبحانه وتعالى،وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    هل هذا غلط؟؟؟ عيب؟؟؟؟ حرام؟؟؟
    ما الكلام الافضل من كلام الله على لسان الشيوخ المحترمين؟؟
    لكن ان غابت الاخلاق، وسادت الرذيلة، انقلب الحق باطلا، والخير شرا.

  2. اخلقيات المجتمع تقول : لا يمكن مشاهدة افراد الاسرة لمشهد مخل .فهمت ام لا؟

  3. الفن الرشيد لا ينحدر الى هاوية الإسفاف، ونحن أمة قيم وأخلاق، وهل من ضير على الفنان ان يكون محترما لقناعاته؟ ألا يكون الفنان فنانا، ولا الفن فنا إلى إذا احتوى مشاهد ساخنة؟ السينما الهندية تمتنع عن هذا الاسفاف وكذلك السينما الصينية، لأنها تلتزم بالاخلاق الشرقية، فما الذي يمنع ان تكون السينما العربية مثلهما إذا كان الفن رسالة مجتمعية تمثل تحصينا للمجتمع؟ إلى أين وصلنا؟

  4. مشاهد ساخنة وقبلات وملامسة النساء؟ ياجماعة الخير الرحمة مطلوبة للشعب المصري حيث اكثر من نصف الشعب المصري أصبح تحت خط الفقر الرسمي للدولة المصرية من سنوات طويلة.

  5. يا ابني اعتزل الفن وركز في التسلف وتمتع بالوهابيه لنفسك ،
    فلا تفرض أراك علي صناعه السنيما التي بدأت في العشرينات من القرن العشريين !!
    أيه حكايتكم يا أولاد الأرياف ؟

  6. قبلته مع سعاد حسني !!
    كان شابا طموحا مثله مثل اي شاب يستغل الفرصه للتمثيل مع سندريلا الشاشة العربية
    الان هو ممثل قدير له مكانه في السينما العربية
    هو انسان له عائلة زوجة وأبناء ويهتم بصورته أمامهم وبتاريخه الذي سيتركه إرثا لهم لذلك اصبح ينتقي أدواره بعناية شديدة ويبتعد عن الابتذال الذي يغرق فيه الكثيرين من الدخلاء على الفن
    تحياتنا للفنان المبدع يوسف الشريف

  7. الذين ينتقدون كلام يوسف شريف و خاصة المخرجين، هم أشخاص لهم كبت جنسي لا غير، و الفن لديهم أصبح عفن و زبالة و جنس، بدلا أن تكون له رسالة نبيلة ينقلها للجمهور.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here