بسبب انتقاداته اللاذعة لعزيز أخنوش.. حزب التجمع الوطني للأحرار المُشارك في الحكومة يرد بشِدّة على تصريحات الأمين العام الأسبق لحزب التقدم والاشتراكية اعتبر فيها المغرب بلد “للرعي وليس للزراعة” في فترة الوزير “التجمعي” الحالي

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

لم يتأخر حزب التجمع الوطني للاحرار المشارك في الحكومة، في الرد على انتقادات الأمين العام الأسبق لحزب التقدم والاشتراكية الشريك في الائتلاف الحكومي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية، والتي كان هاجم فيها عزيز أخنوش وزير الزراعة، “مستهزءا” بحصيلته في قطاع الزراعة الذي يعتمد عليه .الاقتصاد المغربي بشكل أساسي

 

وأثارت تصريحات القيادي في حزب التقدم والاشتراكية، مولاي اسماعيل العلوي، حول حصيلة وزارة الزراعة، التي يتحمل حقيبتها عزيز أخنوش رئيس .التجمع الوطني، الكثير من الردود وسط الحزب

 

 وقال العلوي أن “المغرب ليس بلدا زراعيا” وأن ”المغرب بلد للرعي، وليس بلدا للزراعة”، ما اعتبره التجمع الوطني مغالطات يروجها اسماعيل العلوي وزير .الزراعة والتنمية الريفية في حكومة عبد الرحمن اليوسفي، حول وضعية القطاع الزراعي في المغرب

 

وطالب حزب التجمع الوطني للأحرار، اسماعيل العلوي “بالاحتفاظ بكلامه، لأنه بعيد عن إعطاء النصح والتقييم لقطاع كان يبخسه عوض أن يعمل على النهوض به” في اشارة الى الفترة التي تحمل فيها العلوي مسؤولياته على رأس وزارة الزراعة.

و جاء في مقال للحزب على موقعه الرسمي أنه ”من المؤسف اليوم أن من يريد أن يثير الانتباه حوله للعودة للساحة السياسية، أن يتخذ من القطاع الزراعي مطية له”، مضيفا بذات الهجة الشديدة “لقد أصبح الكل خبيرا في الزراعة وفي العالم القروي”.

 

وحمل الحزب إسماعيل العلوي ما وصل اليه القطاع الزراعي خلال تحمله حقيبة “الزراعة”، وبلهجة تهكم قال في منشوره، أن وزير الزراعة الأسبق، لو كان قد أفاد المغرب بخبرته “المستنيرة ” في الوقت الذي كان فيه مسؤولاً عن هذا القطاع، لما عايش المغاربة “واحدة من أفقر ثلاث سنوات في تاريخ” الزراعة في المغرب.

وأشار الى ان الفترة التي تولى فيها العلوي وزارة الزراعة لم يتجاوز حجم الاستثمار فيها 2 مليار درهم، في حين أن معدلها السنوي بلغ 7.5 مليار خلال 10 سنوات الماضية.

 واعتبر الحزب أن الفضل في تحسن القطاع يعود الى الخطط التنموية التي باشرها “التجمع الوطني للأحرار” منذ امساكه بزمام القطاع، مضيفا أن له الفضل في جاذبية القطاع الزراعي الذي “يحشد المستثمرين الذين يثقون في استراتيجية المغرب الأخضر و يراهنون على مؤهلات القطاع 60٪ من الاستثمار الإجمالي الذي بلغ 104 مليار درهم منذ 2008 هو للمستثمرين الخواص”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. كلهم موظفون عند الديوان الملكي، ويتكلمون كأنهم فاعلون حقيقيون في الشأن العام..

  2. إسماعيل العلوي سقط سقطة كبيرة بسبب خرجته هذه الغير مدروسة و التي يريد من خلالها الدفاع عن الرحل الصحراويون الذين لا يقبلون بالحدود , و الحدود عندهم حيث تصل الإبل و الغنم ليس ما تم الاتفاق عليه من طرف البشر.
    هذا دليل آخر يضاف إلى بعض المحسوبين على المغرب و هم يساندون البوليساريو على اساس عرقي دون مراعات مشاعر المواطنة و حب البلد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here