بسام الياسين: الاردن: لا اصلاح دون ثورة بيضاء

بسام الياسين

 النخبة المافيوية المتغلغلة في الادارة، على قدرٍ كبير من الشراسة.يدها طويلة وقوتها طاغية. لهذا لن لا يكون اصلاح الا باجثتاتها.غير هذا لهوُ حديث ولعب بكلمات متقاطعة.ما يجري للتغيير مجرد هتافاتٍ مبحوحة، بطولات تُلّوح بسيوف مثلومة، يافطات من قماش تطالب بـ ـ عدل عمر ونخوة المعتصم ـ غسلتها الامطار وطيّرتها الرياح ولم يبق منها سوى قماش لا يستر عورة.كلها كعسل الدبابير وبيض الديكة ،لا يطعم من جوع ولا يقلي بيضة .فعيشة الاكثرية، ليست بائسة بل مزرية.

من اوصلنا لهذه الصورة المشينة، حتى صرنا رهائن  البنك والصندوق. اليست النخبة ذاتها اولئك، الذين تولوا امورنا ولم يرحمونا ؟ّ. تجدهم يُحرّمَون علينا ما احله الله، ويُجيزون لإنفسهم ما يشتهون ،من لبن العصفور الى لحم العنقاء المستحيل، ويشترون باموالنا،ما يأسر القلوب ويفتن العقول ونحن محرومون.

لست سيبويه كبير نُحاة العرب،لإنتقاء عسل الكلام،ولا الخليل بن احمد الفراهيدي، شيخ مشايخ الادب،مبدع ايقاع الطرب في عروض الشعر،لكنني مواطن مضروب على رأسه،مسلوخ الكرامه كذبيحة معلقة امام المارة،لا يسترني الا زجاج شفاف كي لا يقع عليَّ الذباب، فيعف عن لحمي ذوي الانياب… انسان زائد عن الحاجة الا للأدلاء بصوته في ” الاعراس الوطنية” النيابية والبلدية ـ ودفع الضرائب، لزيادة البذخ الرسمي.فهل بقي من بقيتي بقية لم يستحلبوها في دلائهم المثقوبة ؟ّ

انا لا انكأ الجراح، انما افضح المرحلة، لان الفطرة الإنسانية السليمة تستقبح القبيح. سؤال مكرور و منكور :ـ اين الوطن الذي كنا نفاخر به الدنيا ؟!.اين رجالات الامة العظام الذين عاشوا على الكفاف، ثم رحلوا بصمت، ملفوفين باكفان الطهارة.

عش رجباً ترى عجباً.لا عجب،حتى لو عشت الف رجب.نخب خرمت السفينة بالسفه،ومستعدة لبيع ما بقى في مزاد العلن!.بينما الناس، تعيش في موت غير معلن. يحيّون نصف موتى !. بمقابر جماعية في مدن متوحشة !.المصيبة ان نادى احدهم بحرية التعبير او قال الحقيقة،فلن تجد له اثر،كأن الارض ابتلعته او تبخر. عالمنا العربي، خاوٍ لا يمكن اصلاحه او صلاحه الا بثورة بيضاء تسر المقهورين.

فشلنا بالإدارة،التنمية،الحرب ،السلم،،بسبب عقليات جامدة تحكمه،ونفوس مريضة تتحكم به. انظر حواليك، سترى الحقائق عارية تتراقص قبالتك لتصفعك….انهيارات اخلاقية،مادية،عصبية،سلوكية.لا تصدقوا الساسة.يتحدثون عن معاناة الناس للارتزاق من ويلاتهم.السؤال المليون:ـ متى تبدأ مسيرة كنس النخبة التي لم تكن الرحمة من سجاياها ؟. والى متى ستظل مفاتيح العصمة بايديها.

نَقِبْ بذاتك،ستكتشف انك مشروع وجبة شهية للاقوى،وبلادك مول استهلاكي ومهلكة للفساد “.كل ما فيها خاضع للربح الخسارة.فالفقير فريسة، ليس على مفترسها عقوبة،طالما ان نخبوياً متحضراً ، يأكلُه بالسكين والشوكة،اما الوحش المتوحش،هو ذلك الفالت في الغابة الذي يتناول طريدته بمخالبه.  الفارق اذاً بين المتحضر والوحش الشوكة والمخلب اما لحم الفريسة مستباح لمن يملك السلطة والنفوذ  .

طفح الكيل،وفاض السيل. والوحل غطى الامكنة،اما المواطن المنكوب بالنخبة، يخوض مخاضة بمجاديف مكسورة وبوصلة معطلة.لذا لا اصلاح دون ثورة بيضاء شاملة ،يقودها راس الدولة.اما ما يتم اليوم من لقاءات لا تعدو عن رقصات في العتمة.

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

8 تعليقات

  1. الحق ان مقالاتك أيها الأستاذ الكبير تصيبني دايما بمتعه وأنا اقرأها وهي فعلا ابداع في اللغه ألعربيه وتدل على مفكر كبير وكاتب عبقري. مع ان المحتوى دايما يصيبني بالحزن على ما وصلنا اليه من وضع مخزي. منذ اكثر من خمسة وثلاثين عاما هاجرت من الأردن إلى اميركا وكنت في سن السابعه عشر وأتذكر ان البلد كانت لسه في خير برغم الهزائم العسكرية في جميع العالم العربي. اتذكر ان المدارس الحكومية والمدرسين كانت وكانوا على اعلى درجه من الانتماء والمسؤوليه والمهنيه رغم مرتباتهم المحدودة .اتذكر وأنا طفل كنت اسمع احاديث الكبار ان المستقبل يبدو انه متجه إلى الاءسوءا ولم اكن افهم لماذا. اتذكر صدمة معظم الناس عند تصريح السادات انه ذاهب إلى الكيان اللقيط الصهيوني. اتذكر وأتذكر. كانوا يقولون دايما ان مؤامره تدبر وما زالت لامتنا وشبابنا وما زالت . ولا اعتقد انها ستتوقف طالما العدو الصهيوني موجود ومسيطر على صناع القرار في أقوى دوله في العالم اميركا وربما في معظم العالم الغربي.
    اعتقد ان اكبر خطء حصل هو عدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وفقدان معظم العرب للمواطنه في بلادهم لعدم تطوير الحكومه وإلانظمه المتتالية في العالم العربي هذا الإحساس لمواطنيهم. الموضوع بحاجه إلى وضع مشروع نهضه كبير يقوم به رجال مفكرين وعباقره كأمثالك وأمثال الأستاذ المفكر البطاينه والمرحوم زلوم وإشراكهم بصناعة القرار . الدول والأمم التي تقدمت جدا في الخمسين سنه الأخيرة بغض النظر عن النظام الحاكم كلها طبقت هذه السياسه. الفساد موجود في جميع أنحاء العالم وسيكون دايما موجود ولكن يجب وجود من يساءل ويحد منه. وهذا ما ميز الدول اللتي تقدمت.
    اطلت عليكم الحديث ولا تؤاخذنا على الأخطاء اللغوية وبارك الله فيك أيها الأستاذ الكبير.

  2. لا يهم لون القطة .. المهم أن تصطاد الفئران ..
    و ينتهي الرقص ..
    مؤقتا .. الدنيا ولادة .. !!!
    ______________________________

  3. .
    اخي وسيدي الاديب الكبير بسام الياسين ،
    .
    — لا احد ينقلب على نفسه فالضرر عندها سيصيبه قبل غيره ،،، اول من روج لثوره بيضاء كان صديقي العزيز على المستوى الشخصي عبد الكريم الكباريتي لكن كنا على المستوى السياسي ومنذ مقاعد الدراسه الجامعيه اعدقاء ، هو ذكي المعي جريء لكنه يومن بان الغايه النبيله تبرر الوسيله غير النبيله وان اختصار الوقت يبرر تخطي القوانين وانا اومن بقدسية الالتزام بالقوانين وان الغايه النبيله ان تغاضت عن سلوك خط نبيل تصل ملوثه لا فائده ترجى منها .
    .
    — وعندما روّج عبد الكريم الكباريتي لثورته البيضاء ومن باب المداعبة اطلقت نكته ارتكزت على حوار مفترض بين عبد الكريم واخواله الشركس حيث يسأله خاله : شوف تا قول لك ،،، انا بعرف ان في بقره بيضاء وبعرف ان في ثور ابيض ، انما ما في شي اسمه ثوره بيضاء .
    .
    .
    .

  4. استاذي بورك القلم التقي والحبر النقي وكل عام وغزة العروبة والاسلام وسام على صدر الخارطة العربية المخدرة بحليب سايكس بيكو وسموم اتفاقيات كامب ديفدو أوسلو واتفاقيات العار

  5. الكاتب الفاضل ابو الياسين،
    مجرد تساءل وقد يكون ساذجا لبعض القراء ولكن فهمي نابع من منطق التاريخ!
    لقد مر على قيام الدولة الاردنية مائة عام عاشت خلالها تغيرات محلية واقليمية ودولية،
    ويفترض هنا من ابواب المنطق والمفهوم الإداري والسياسي والإنساني والاجتماعي والاقتصادي……..
    العمل على دراسة المسيرة الحكومية بجدية بصدق وامانة من جميع النواحي المذكورة اعلاه،
    وتصحيح الاخطاء وتعزيز الصحيح منها ورسم خطط جيدة تلاءم المستجدات الجديدة.
    انا اصبحت شيخ متقاعد اقارب السبعين من العمر، وما لامسته وعايشته خلال مسيرة حياتي
    الى الان، لا زال وقد يكون اسوء في بعض المواقع، مناصب عليا متوارثة، فساد مالي واداري،
    القانون والعدالة الاجتماعية يجب ان تكون مثل الموت الموسوي الاعظم بين الناس،
    ويكفي قولا هنا عن آخر انتخابات نيابية حيث ذكرت القراءة الرسمية ان نسبة انتخاب المقترعين
    في العاصمة( حيث يعيش ثلث الاردنيين وعالية التعليم) لا تتجاوز ١١٪؜؟!
    قيام مجلس نيابي تشريعي حقيقي يمثل معظم الاردنيين هو قوة للنظام السياسي للملكة والدولة والوطن والمواطن..
    ولا اريد ان اشرح عن الاقتصاد ومعيشة الناس حاليا فأهل مكة ادرى بشعابها.
    ومختصرا هنا اخشى ان الأمور بمجملها لا تسير على الطريق الصحيح ولا في الاتجاه الصحيح،
    وصدقا اعرف الكثير ولكن اختصر لان الغاية الاصلاح والله من وراء الفصد.
    وبالتالي اذا غرقت السفينة فلن ينجو احد! الم يكفي عبثًا؟! والله لم يخلق الآنسان عبثا.
    لقد عمرت الدولة الأموية تسعون عاما فتحت العالم للعرب وللإسلام الحنيف.
    عيد فطر مبارك للجميع ولا املك الا الدعاء للمملكة وشعبها العربي الأصيل.

  6. الاستاذ الياسين الا يستاهل الاصلاح الجذري الحقيقي ان نعطيعه كل الجهد وكل الوقت بعد ان اوشكنا وصول حافة الخراب ونقطة اللا عودة .ان النخبة فد افسدت كل شيء،لتربح بعض المغانم التافهة.بالكلمة الصدمة تكون تعرية الشخصيات الفاسدة خاصة انهم لا يقيموا وزنا لقانون او قيم.

  7. Splendid thoughts from a master in molding words of wisdom to fit the purpose. Thanks for your contribution to the lovers of Arabic as a language.

  8. كلمة السر هي عند حكام الانظمه إنها الحوار والتفاوض وطول البال يستخدمونها في تمرير مرادهم عند شعوبهم في الشأن الداخلي بعد ان استخدموها لتمرير مرادهم في الشأن السياسي الخارجي
    تحياتي ابا محمد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here