بزي عسكري.. السيسي يفتتح مقر قيادة عسكرية لمكافحة الإرهاب

القاهرة/ ربيع أبو زامل/ الأناضول: افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، مقر “قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب” (شمال شرق)، مرتدياً الزي العسكري.

يأتي ذلك بالتزامن مع حملة عسكرية شاملة ينفذها الجيش المصري في عدة مناطق بالبلاد بينها منطقة سيناء (شمال شرق).

ومطلع 2015، أصدر السيسي، قرارًا جمهوريًا بتشكيل القيادة الموحدة لمنطقة شرق القناة، بعد أيام من تعرض مقار أمنية في سيناء لهجمات أسفرت عن مقتل 30 شخصًا بينهم شرطيون وعسكريون.

وبخلاف قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب، التي يقع بنطاقها الجيشين الثاني والثالث، هناك مناطق عسكرية في الشمال والجنوب والغرب ومركزية بالقاهرة.

وقالت الرئاسة المصرية، في بيان لها الأحد، إن السيسي، افتتح قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب (لم تحدد موقعها)، “في إطار التطوير والتحديث الشامل لقدرات القوات المسلحة”. وأشارت إلى أن موقع القيادة “يضم وحدات قتالية ومنشآت تخصصية وإدارية”.

وذكرت الرئاسة المصرية أن السيسي تفقد مركز العمليات الدائم لقيادة شرق القناة، التي يتم من خلالها إدارة خطة المجابهة الشاملة للعملية سيناء 2018.

وفي 9 فبراير/ شباط الجاري، أعلن الجيش المصري انطلاق خطة “المجابهة الشاملة” بعنوان “سيناء 2018″، بتكليف رئاسي، تستهدف مواجهة “عناصر مسلحة” بسيناء وعدة مناطق أخرى البلاد.

وتأتي العملية العسكرية قبل أيام من انتهاء مهلة 3 أشهر حددها السيسي لإعادة الاستقرار إلى سيناء، وقبل 3 أسابيع من انتخابات رئاسة البلاد، المقرر إجراؤها في مارس/ آذار المقبل، وفي ظل حالة الطوارئ التي بدأت في أبريل/ نيسان 2017 وتم تجديدها للمرة الثالثة 13 يناير/ كانون ثان الماضي لمدة 3 شهور.

وتخلى السيسي، الذي كان وزيراً للدفاع، عن الزي العسكري عقب تولي الرئاسة في 2014، غير أنه ارتداه في بعض الأحيان، لا سيما عندما يتعلق الأمر بأمور عسكرية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لا ننسى أن السيسي يخوض “حملة انتخابية” واستغلاله “لمنشأة عسكرية وبزي عسكري” يهذف إلى التأثير على الناخب وهذا ما تحظره المادة 19 من القرار رقم 22 لسنة 2014 بإقرار قانون تنظيم الانتخابات الرئاسية : إذ يقض البند 6 صراحة حظر :.
    “استخدام “المصالح الحكومية” و”المرافق العامة” و”دور العبادة” و”المدارس والجامعات “وغيرها من مؤسسات التعليم العامة والخاصة ومقار الجمعيات والمؤسسات الأهلية في الدعاية الانتخابية”
    واستغلال السيسي لمنشأة عسكرية بزي عسكري ؛ يشكل خرقا للبند 6 من المادة 19 من قانون تنظيم الانتخابات الرئاسية ؛ وهذا ما “يبطل ترشحه” وما يترتب على العملية الانتخابية!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here