بريطانيا تنْجَرِف بسُرعَةٍ نَحو الانْهَيار والتَّفَكُّك.. نُخبَتها السياسيّة ليسَت على مُستَوى التَّحَدِّي ولا تَعرِف ما تُريد.. والانقِسام هو العُنوان الأبْرَز للجَميع.. والاستِثناء هو التَّوحُّد لمَنعِ وصول الرَّجُل الذي عارَضَ حَرب العِراق ويُؤيِّد قِيامَ دَولة فِلسطينيّة إلى الحُكم.. وإليكُم قراءةً مُختَلفةً لكُل السِّيناريوهات

إذا أردت أن تَعرِف كيف تُسقِط النُّخَب السياسيّة وتَقود بِلادها إلى حالٍ مِن الفَوضى والشَّلل، والسَّيْر نحو المَجهول، فمَا عليك إلا أن تُتابِع ما يَجرِي حاليًّا في بريطانيا فيمَا يتَعلَّق بمَوضوعِ الخُروج مِن الاتِّحاد الأُوروبيّ “البريكست”.

بريطانيا التي كُنّا نَعرِفها انتَهَت، واحتِمالات تفَكّكها باتَت وارِدَةً جِدًّا، وخُروجها مِن الاتِّحاد الأُوروبيّ الذي باتَ مُؤكَّدًا، رُبّما يُؤدِّي إلى خُروجِها مِن خانَة الدول العُظمَى أيضًا، اللَّهُمَّ إلا إذا حَدَثَت مُعجِزة، ونَحنُ لسنا في زَمَنِ المُعجِزات.

البِريطانيّون، ساسَة ومُواطنون، وحُكومة ومُعارضة، مُؤيِّدون للبَقاء في الاتِّحاد الأُوروبيّ أو رافِضُون، كُلّهم لا يَعرِفون ماذا يُريدون، فالذي يُريد البَقاء لا يَعرِف كيف يبْقَى، والذي يُريد الخُروج لا يَعْرِف كيفَ يَخْرُج.

السِّياسيّون في بريطانيا الذين يُمَثِّلون أعرَق ديمقراطيّة في العالم الحَديث، ليسُوا على مُستَوى المَسؤوليّة، ويَعيشون حالةً مِن انفِصام الشخصيّة، ولا يَعرِفون كيفَ يُساعِدون أنفسهم وبِلادهم ومُواطِنيهم، وفَشِلُوا فَشَلًا ذَريعًا في الاختِبار الأُوروبيّ أو “البريكست”.

الانقِسام هو العُنوان الأبْرَز: الحُكومة مُنقَسِمة، المُعارضة مُنقَسِمة، الحِزب الحاكِم مُنقَسِم، بلد مُمَزَّق يعيش حالةً مِن التِّيه، بدون قِيادة كارزميّة، سواء في الحُكومة أو المُعارضة، ولا توجد بوصلة واضِحة المعالم يُمكِن أن تُؤشِّر إلى بابِ الخُروج مِن هذه المَتاهَة.

السيّدة تيريزا ماي، رئيسَة الوزراء، لم تتَّخِذ قَرارًا صائِبًا مُنذ أنْ توَلَّت السُّلطة قبل عامَين، دعَت إلى انتخابات تشريعيّة مُبكِرة فخَسِرت غالبيّة حَزبها المُريحَة في البَرلمان، وتفاوضت لمُدّة عامين مِن أجل الوصول إلى اتفاق مع الاتِّحاد الأُوروبيّ فسَقط هذا الاتِّفاق بشَكلٍ مُذِلٍّ في البَرلمان في غُضونَ دقائق، حاولت أن ترضي التيّار المُطالِب بالخُروج مِن الاتِّحاد الأُوروبيّ في حِزبِها، وهِي مِن مُعارِضيه، فخَسرته دون أن تَكسَب التيّار المُوالِي لها ولسِياساتِها، ورغم كُل هذه الإخفاقات ما زالَت في مِقعَد القَيادة، قيادَة الدولة، وقيادة الحِزب مَعًا، فهَل هُناك غباء سِياسيّ أكثَر مِن هذا؟

تَسألوني عَن سبب هذه المُفارِقة نقول لكم هو انعِدام البدائل، وتقديم السيدة ماي مصالحها الشخصيّة ومَصالح حزبها على مصلحة البَلد والمُواطن، هِي باقية، وبريطانيا تتَّجِه بسُرعةٍ نَحو الغَرق.. كُل شَيء فيها في هُبوط، الجنيه الإسترليني، البُورصة (خَسَرت ألف نقطة حتّى الآن)، الخَدمات العامّة، والشَّيء الوَحيد الذي يَرتَفِع هو مُعَدَّلات الجَريمة والبِطالة.

تيريزا ماي تُراهِن على عامَل الزَّمن، وانعِدام البَدائِل لقيادتها، وضُعف المُعارضة ووجود لوبي ضخم في حزب العُمّال يتزعّمه توني بلير واللُّوبي الداعم لإسرائيل الذي يُريد الحَيلولة دُون وصول جيرمي كوربن، زعيم المُعارضة، إلى السُّلطة، لأنّه يَساري اشتِراكي عارَض حَرب العِراق بقُوّةٍ، والحُروب الإسرائيليّة على قِطاع غزّة ولبنان، وقال إنّ أوّل قرار سيتَّخِذُه لو أصبَح رَئيسًا للوزراء هو الاعتِراف بالدَّولةِ الفِلسطينيّة.

ليسَ مُهِمًّا أن تفوز حُكومة السيّدة ماي المُحافظة بالتَّصويت على الثِّقَة في البَرلمان، فهذه مسألة باتَت ثانويّة، وليسَ مُهِمًّا أيْضًا أن تنْجَح في الحُصول على تَمديد مِن الاتِّحاد الأُوروبيّ لبِضعَة أشهُر للتَّفاوض على أمَل الوصول إلى تَعديلِ الاتِّفاق الحاليّ، أو حتّى التَّوَصُّل إلى اتِّفاقٍ جَديدٍ، المُهِم أن بريطانيا تَعيشُ حالةً مِن الفَوضَى غير مسبوقة، وسَفينَتها تغْرَق، وتَزحَف بسُرعةٍ نَحو كارِثة سياسيّة واقتصاديّة، أمّا عَدا ذلِك فتَفاصيل، وتَلاعُب بالكَلمات، وادِّعاء المَعرِفة مِن قِبَل العَديدين الذين نَصَّبُوا أنفسهم كخُبَراء ومُحَلِّلين.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

35 تعليقات

  1. لا احد يستطيع ان ينافس الانجليز في السياسه
    ان قرار الانسحاب من الاتحاد الاوروبي قرار تم اتخاذه عن علم ودراسه مسبقه وعميقه استغرقت زمن طويل من قبل المملكه قبل اعلان مكرون عنه واتخاذه هدف انتخابي
    وللعلم فقد كانت هناك مفاوضات بين الاتحاد الاوروبي وبريطانيا قبل الاستفتاء استغرقت اكثر من سنة على ما اظن لتلبية مطالب انجلترا لثنيها عن اجراء الاستفتاء وقد حصل الانجليز على ما مطالبهم التي كانت وراء تبريراتهم لاجراء استفتاء للخروج من الاتحاد الاوروبي
    لقد تعرض الاروبيين لصدمه عندما عاد كامرون الى الندن بكل ما يحمله من تحيقيق مطالبه باعلانه الاستمرار في اجراء الاستفتاء في موعده
    اذن القرار كان قد اتخذ منذ زمن لاسباب لا يعلمها احد سوى البرطانيين انفسهم
    لقد قال لي احد الانجليز ان ماكرون كاذب كاذب كاذب فقد حصل على كل ما اراد ومع ذالك يريد اجراء الاستفتاء انها لعبه
    برطانيا تريد الخروج من ديوان الاوروبيين لاسباب او بدونها وما نشهده من تمثيل من قبل البرلمان البريطاني وساسته يدخل ظمن الخطه المرسومه للخروج
    كل الساسه البرطانيين واحزابهم متفقون على الخروج ولكن كل يقوم بدوره
    انت ارخي وانا اشد

  2. إلى الذي يشتغل ثورجي (بعد الظهر بس)
    شغلكم ليس بعد الظهر بس .
    أنتم ليل نهار وضيفتكم طعن المقاومين الشرفاء والداعمين لهم من أحرار الأمة بأسماء منتحلة ، تبتغون رضا المشايخ من دون الله .
    تستطيعون التكسب بنفس المهنة ، والرزق بيد الله تعالى ، ولكم في أستاذنا الغالي عبد الباري عطوان أسوة حسنة ، فقد رفض تحصيل حطام الدنيا والتطلع الى طمع من أطماعها عن طريق التفريط في قضيته وعقيدته .
    أقول : لا زال الباب أمامكم مفتوحا للحوق بركب أحرار الأمة .

  3. مقال استراتيجي صحيح فعلى المدى البعيد هذا سيحصل إن الرأسماليه و منذ نشاتها و هي تحمل في طياتها أسباب انهيارها و كل امبراطوريه انهارت كانت لاسباب داخليه اكثر منها اسباب خارجيه . انا معك .
    ستنهار بريطانيا عاجلا أم آجلا و ستنهار امريكيا أيضا و هذه لا هي هرطقات و لا امنيات هيك العلم بقول . الم تنهار الدوله العباسية و التي حكمت الكره الارضيه و بعد ٨٠٠ سنه من الحكم .

  4. هذه هي الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس .
    كم قتلوا واضطهدوا واستعبدوا من شعوب الأرض .
    وكم نهبوا من ثروات .
    رفعوا شعار :((فرق تسد)) .
    فإذا بهم متفرقين .
    هذه هي الحياة فاعرفوها : ((إعمل تجازى)) و((كما تدين تدان)) .
    ((إن وعد الله حق)) .

  5. المواطن العربي الخجول. عن أية ليبرالية تتحدث؟ هذا فقط في أحلامك و خيالاتك الزائفة. يا ليت الليبرالية حقا موجودة.
    الليبرالية مشتقة من ليبريتي و هي الحرية و تعني التحرر.
    كيف للإنسان أن يتحرر من قيوده و هو مكبل بشهواته و نزواته.
    الحرية الحقيقية هي عبادة الخالق المعبود الحق التي تحرر الإنسان من شهواته فيصبح حرا سعيدا في الحياة. أما أن يكون الإنسان أسيرا لحبه للمال و الشهوات و غيرها فهو سيصبح فاقدا لهذه الحرية يسهل التحكم به و اقتياده قيد الخراف و النعاج و الأنعام بل هو أضل. حتى الحمار يعرف درب بيته و درب الطاحون.
    عندما قدمت لبريطانيا شاهدت معظم العمال و البنائين و الحرفيين يقرأون جريدتهم المفضلة The Sun لسبب بسيط. لأن صاحبها روبرت موردوخ يضع لهم صورة فتاة عارية كل يوم على الصفحة الثالثة. لا عبد الباري عطوان و لا روبرت فيسك و لا غيرهم من الكتاب و المفكرين و المثقفين يستطيع أن يؤثر بالرأي العام البريطاني كما يستطيع موردوخ بهذه الطريقة البسيطة. هو من يحدد الناجح و الخاسر في الانتخابات المقبلة و صوت العقل و الفضيلة لا يملك شيئا في هكذا مناخ على مقارعة منطق المال و الفرج. عن أية ليبرالية و ديموقراطية تتحدث.
    لا تخجل أخي الكريم من عروبتك فنحن حملنا لواء الإيمان و الإسلام على مر العصور و لا زال خلاص البشرية من مآزقها ينتظر فجره على أرضنا الطاهرة.

  6. هشام كتب
    “”انها لعنة فلسطين ستلاحقهم الى الابد””
    ===
    عبدالله ابن حسين كتب
    “””لعنة اليمن وقتل وتدمير ابنائها بالمال السعودي واسلحة بريطانيا سوف يلاحقهم جيل بعد جيل””
    ==
    اعتقد انها ليست لعنه بل عمل سفلي مربوط تحت اظفر نملة موضوعة داخل علبة كبريت ومدفونة تحت بناية

  7. انا في بريطانيا ارى ما يراه الكاتب وهو ايضا يعيش في بريطانيا.

  8. يا صالح
    فرنسا لم تنتهي بعد وماكرون يترنح وغابلية الشعب الفرنسي وليس الباريسي مع السترات الصفراء
    الديمقراطيات تأخذ وقتا أطول للأفول
    ولكن التاريخ له دورات مثل الانسان يولد وينمو ثم يبدأ بالأفول وحينما تنمو وتتوسع يزداد عليها الضغوط والمصروفات والمتابعات من هذا النمو المترامي الأطراف ,,,ثم يبدأ بالتصدع ,,,فرنسا ركزت كل شيء مهم ومبهر بباريس العاصمة وأغفلت بل أهملت من يمدها بالأكل والملبس وهم الفلاحيون في القرى والبلدات البعيدة ,,,
    الصين بنظامها الشمولي المرعب هي القادمة وبدأ الغزو الاقتصادي والثقافي يفرض نفسه عنوة ,,,, رغم أنف الدول الأوروبية وديمقريطها ,,,,,,,,,,,,,,
    هذه سنن الحياة والتاريخ ,,, عن نفسي لا أتمنى سيطرة التنين الصيني برغم منتجاته الرخيصة الثمن

  9. كلام فيه كثير من مبالغات دولة مستقرة من كل جوانب الحياة الاستقرار والامان لا يمكن انكارها هنا

  10. صالح/سوريا Yesterday at 6:05 pm
    ليس الأمر بهذه البساطه سواء ان كنت تتصوره او تتمناه وهذه هي مخرجات الديمقراطية وماحصل في فرنسا مؤخرا من اضرابات لم تسقط ماكرون

    تعليق باسمي وليس لي.

  11. الاخوة المعلقين
    يا ليتني في مثل تفاؤلكم ان صح تسميته بتفاؤل، فالفرق بين التفاؤل والسذاجة شعرة الواقع
    مرة سينهار الدولار وتنهار معه اميركا
    ومرة ستنهار بريطانيا وتتقسم
    ومرة ستقوم حرب اهلية في تركيا وتتقسم
    ومرة سيتم عزل ولي العهد السعودي بعد ثورة ملكية
    وايران اقوى من سوبرمان
    وبشار منتصر والعراق قوة صاعدة
    وحسن يستطيع تحرير القدس خلال ساعة وربع لكنه لن ينجر الى المعركة!!!!!! (هل تنصتون الى ما تقولون)

  12. من يقرا تحليلات راي اليوم وعبد الباري عطوان يعتقد ان الحروب العالمية قد اشتعلت!!

  13. لعنة اليمن وقتل وتدمير ابنائها بالمال السعودي واسلحة بريطانيا سوف يلاحقهم جيل بعد جيل

  14. هناك جانب لا يذكر في التحليلات السياسية ولا ينبغي أن بدرجه الكاتب ضمن العوامل التي يسوقها لتبرير وجهة نظره، وهي اليد الغيبية الفاعلة التي لا يمكن إغفالها إلا عند منكري الغيب نفسه وهم معذورون في ذلك، نعم فالتاريخ له دورات والأقدار تدور ضمن سنن كونية لا ولن تتبدل، وبريطانيا ليست أفضل من الإمبراطوريات التي سبقتها إلى مزابل التاريخ.

    كل المؤشرات تنبأ وبقوة إلى اقتراب العالم من الدخول في عصر جديد موعود ولا يمكن حدوث ذلك دون تغيرات دراماتيكية تقضي على القديم تمهيدا للجديد الذي استحق قدومه

  15. بالاذن من الاستاذ كاتب المقال، الذين قادرين على اقصاء جيرمي كوربن عن رئاسة الوزراء لانه اشتراكي ومؤيد للقضية الفلسطنية كانوا قادرين عن اقصاءه عن رئاسة حزبه المعارض
    القول ان الصهاينة هم من يتحكم بكل المفاصل الاقتصادية والسياسية دولية هو اختزال غير واقعي لعوامل عديدة متشابكة ومعقدة اكبر من قدرة اي مجموعة بشرية على السيطرة عليها. وهذه الفكرة ساهمت بعقدة النقص عند شعوب المنطقة ومنعتهم من اي تقدم حضاري وانساني.
    بريطانيا اليوم كاميركا وباقي الدول مجموعة السبع هي دول لم تعد الاغنى في العالم وتعاني تخلف اقتصادي وسياسي يصعب فهمه.
    اتفهم ان بريطايا واميركا تعدان اعداء اغلب قراء هذه الجريدة المحترمة واتفهم الاسباب.
    ولكن، ان القوى العالمية الصاعدة والتي ستحل عاجلا ام اجلا بدل اميركا وبريطانيا لا تملك فكر افضل للاقتصاد العالمي والبشرية والمنطقة من الفكر الليبرالي التي تعتنقه اميركا وبريطانيا
    ان الفكر الليبرالي هو ليس الفكر الافضل ليس لانه ليس الافضل بل لان جميع الافكار البشرية هي ابعد ما تكون عن الكمال.
    ان الفكر الليبرالي هو افضل عندما يتعايش مع فكر اخر بدل من ان يكون الفكر الطاغي كما هي الحال يعد انهيار الفكر الاشتركي
    يجب على الفكر الليبرالي ان يستمر في الحقبة المقبلة جنبا الى جنب مع فكر اخر يتتطور حاليا وهذا السنايريو الافضل الذي سيجنب البشريه الكثير من المصاعب والكوارث

  16. اللهم اغرقهم في بحر من الفوضى والدمار لا يخرجون منه أبدا….

  17. .
    — الانكليز هم أساطين السياسه والمال بلا منازع ، وكما هي عادتهم يأخذون ولا يعطون الا القليل بالمقابل ، ما يمنع بريطانيا من الاستمرار بالجسم الأوربي هو ما ليس معلن وهو اصلا سبب دخول بريطانيا المجموعه الاوربيه بشرط بقاء عملتها الجنيه الاسترليني مع ان بقيه دول المجموعه حتى ألمانيا وفرنسا تخلت عن عملاتها وكانت بريطانيا استثناء
    .
    — وسر اصرار بريطانيا على بقاء استقلالها المالي التي ظنت أوربا انها ستستدرج بريطانيا لدخول المجموعه الاوربيه لتقبل لاحقا التنازل عن الاسترليني وارتباطها بالعمله الاوربيه ( ثم / وهو الاهم ) اعتماد سياسه الإفصاح المالي اي الغاء السريه عن حوال ثلاثون جنه ضريبيه في العالم تحت هيمنه التاج البريطاني تمثل بنشاطها سبعون بالمئه من الاقتصاد العالمي دون استثناء ، وهنا سر قوه بريطانيا الحقيقيه اذ ان الشركات الكبرى بالعالم امريكيه وأوربية وآسيوية تسجل اداره أعمالها دفتريا في تلك المناطق لغرض التهرب الضريبي وهذا يغضب امريكا واوربا وباقي دول العالم وتتملص بريطانيا من إخضاعه الى الرقابه بشكل دائم .
    .
    — لذلك فان بريطانيا لازالت هي المهيمنه تماما على الاقتصاد الموازي بالعالم وجميع خطواتها توجهها لبقاء تلك الهيمنه .
    ،
    .

  18. أين روما واليونان والسوفييتي والعثماني ووووو انها سنة الله في خلقه

  19. اللهم أزد التفتت والانحدار لبريطانيا الصغرى التي تآمرت على فلسطين واينما حلت باستعمارها،اللهم احمي اخواننا العرب والمسلمين في بريطانيا من هذا الانحدار، بريطلنيا ملطخه أيديها بدماء الأبرياء من فلسطين واستشهاد جدي بمقاومتهم بثوره 1936الفلسطينيه الى دول شتى ما زالت تعاني من استعمارها بتفشي العنصريه بين الجنس الواحد ونهب الخيرات. اسف ان قلت لك استاذي عبد الباري انني سعيد بهذا الانزلاق الجميل وحماكم الله ودمتم

  20. الجاهل يفعل بنفسه كما يفعل العدو بعدوه، اللهم زدهم جهلاً

  21. هذه دعوة ارمل العراق والشام والفلسطينيين. الخراب سيصل الي كل من ظلم وقتل وغزا واحتل..بريطانيا فيها تريزا مي اما امريكا ففيها ابو ايفانكا ..الحمد لله الذي يمهل ولا يهمل. بالمناسبة الزعماء العرب سيصبحوا ايتاما قريبا لان اولياء امورهم فاشلين.

  22. ليس الأمر بهذه البساطه سواء ان كنت تتصوره او تتمناه وهذه هي مخرجات الديمقراطية وماحصل في فرنسا مؤخرا من اضرابات لم تسقط ماكرون

  23. هي أزمة النظام الراسمالي في معقله التأسيسي وفي العالم ،لقد انتهى أجله(عمره المفترض)انجز وعوده جميعا، ولم يعد له من مبرر للاستمرار الا اذا تم ذلك على حساب جميع الشعوب وعلى حساب النظام والاستقرار والسلام،وهو الأمر الذي اضحى مستحيلا ،خاصة بعد محاولته في العراق والشام واليمن،،وفشل فشلا ذريعا،امامهم حل واحد الاصلاح الاجتماعي الداخلي،اذن اجراءات اشتراكية للانقاذ، غير ذلك يساوي التفكك،

  24. الذي اوصل برطانيا لهذه الحال هو هذه المرأة التنكه
    عندما تم اختيارها رئيسة وزراء برطانيا ارادت ان تتقمص شخصية مرجريت تاتشر
    فاصبحت مثل الغراب الذي اراد ان يقلد الطاووس في مشيته فعندما فشل واراد ان يعود الى مشيته الطبيعيه واذا له قد نسيها
    فلا استطاع ان يمشي مشية الطاووس ولم يستطيع ان يمشي مشيته فاصبح كلاعرج ومهزله ومضحه لكل من رأه

  25. متى سندفن بريطانيا والملكة الهرمه ؟؟؟؟
    انتقام الله تأخر كثيرا ,,,ولكنه يمهل ولا يهمل ,,,,,,,,,,

  26. نأمل استقلال سكوتلاندا عن بريطانيا واتحاد الايرلنديتين، وان يتبقى من بريطانيا انجلترا وويلز.

  27. اعتقد او هكذا ارى من ان بريطانيا وبالإتفاق والمباركة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ارادت التسبب بإحداث شرخ والحاق الضعف بكيان الاتحاد الاوربي والدول المنضوية تحت لوائه من خلال انسحابها منه لكن الاتحاد الاوربي بقيادة المانيا وفرنسا كانوا هم الاذكياء وهم من اوقعوا بريطانيا في المصيدة بوضعهم العصي في دولاب البريكست من خلال الشروط التي وضعوها لها .

    بريطانيا وطوال فترة تواجدها في الاتحاد الاوربي والتحاقها بعضويته لم تكن اكثر من مجرد غواصة امريكية داخل الجسد الاوربي تقوم بمهام التجسس لصالح الولايات المتحدة الامريكية كما وصفها بعض المحللين والدليل على ذلك انها لم تقم بالاندماج الحقيقي داخل الكيان الاوربي واحتفظت بعملتها ولم تقم بتغييرها الى اليورو كسائر الدول الاخرى واحتفظت ببعض الخصوصية في السياسات المالية والمصرفية والاقتصادية والضريبية التي اعطيت لها وقتها شرط انظمامها للاتحاد الاوربي .

    عموما لا يظل امام بريطانيا الا اختيار احد الامرين اما العودة صاغرة للكيان السياسي الاوربي والتخلي عن فكرة الانسحاب او متابعة البريكست وتحمل عواقبه ونتائجه , حلين كلاهما مر وعليها ان تختار احدهما .

  28. أظن أن أي فلسطيني لا يتمنى ألخير لبلد جلب الخراب والدمار لفلسطين واهلها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here