بريطانيا.. تعليق عضوية 14 بحزب المحافظين بسبب “الإسلاموفوبيا”

 

مصطفى كامل / الأناضول: علق حزب المحافظين البريطاني الحاكم، عضوية 14 من منتسبيه، بسبب نشرهم تعليقات تتضمن عبارات مسيئة للمسلمين، ضمن ظاهرة ما يعرف بـ “الإسلاموفوبيا”.

ونقلت “إندبندنت” البريطانية عن متحدث باسم الحزب (لم تسمه) القول: “حددنا بعض الأشخاص الأعضاء بالحزب ممن نشروا تعليقات مسيئة، وعلقنا عضويتهم على الفور، إلى حين مزيد من التحقيقات”.

وقالت الصحيفة، إن تعليق العضوية جاء بعد شكاوى من شخصيات إسلامية، رصدت تعليقات مسيئة من أعضاء بالحزب الحاكم، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان أحد أعضاء الحزب قد أعرب عن أمنيته “طرد جميع المسلمين من الوظائف العامة”، فيما قال آخر إنه يريد “التخلص من جميع المساجد في البلاد”، بحسب المصدر نفسه.

وكان “مجلس مسلمي بريطانيا” (أكبر منظمة للمسلمين في البلاد)، دعا حزب المحافظين أكثر من مرة خلال العام الماضي، إلى فتح تحقيق في أحداث تتعلق بـ “الإسلاموفوبيا”، على خلفية تصريحات لأعضائه تحمل عداء للإسلام.

ولقيت تلك الدعوة دعما قويا من شرائح كبيرة في المجتمع داخل المملكة المتحدة، الذين أيدوا الدعوات لإجراء تحقيق.

وأيدت مقالات افتتاحية لصحيفتي “تايمز أوف لندن” و”الأوبزرفر” هذه الدعوات.

كما ساند سياسيون كبار، منهم زعيم حزب العمال جيريمي كوربين، دعوات المجلس لإجراء تحقيق، وكذلك العديد من المنظمات غير الحكومية المحلية.

ويقدر عدد المسلمين في بريطانيا بنحو 4.1 ملايين مسلم، أو ما نسبته 6.3 بالمائة من مجموع السكان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here